سبب عدم القدرة على النوم

سبب عدم القدرة على النوم

سبب عدم القدرة على النوم وعدم الحصول على قدر كاف من الراحة من المشكلات التي تسبب الكثير من القلق والتوتر لمن يصاب بها، وقد يصاب الإنسان بالأرق لفترة معينة بسبب ظروف أو ضغوط يمر بها، ولكن استمرار عدم القدرة على النوم يحتاج إلى بحث عن أسبابه ومحاولة إيجاد أفضل الطرق للحصول على قدر مناسب من النوم وعلاج الاضطرابات التي تسبب الأرق، وفي موقع مقالاتي نتعرف على أسباب عدم القدرة على النوم والأمراض التي تساهم في تقليل الحصول عليه بشكل كاف.

سبب عدم القدرة على النوم

قد يصاب الإنسان باضطرابات في النوم وأرق يسبب له الاستيقاظ الدائم بالليل، أو تقطع النوم بشكل متكرر، وهو من الأمور المزعجة التي لا تبعث على الراحة، وفيما يلي نتعرف على أسباب عدم القدرة على النوم:[1]

  • انقطاع النفس أثناء النوم: توقف النفس بضع لحظات في أثناء النوم يؤدي إلى أن يشعر الإنسان بالاختناق وعدم القدرة على التقاط الهواء فيستيقظ من نومه، وقد يتكرر الأمر أكثر من مرة طوال الليل مما يسبب الأرق الشديد وصعوبة النوم،
  • تناول بعض الأدوية: هناك بعض الأدوية التي تعالج أمراض معنية يكون لها آثار جانبية منها زيادة الانتباه وتقليل فرص الحصول على النوم بشكل كافي، مثل بعض الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم وأدوية علاج الاكتئاب والربو الصدري
  • تناول المشروبات المنبهة قبل النوم:  مثل الشاي والقهوة؛ حيث تؤدي هذه المشروبات في حال تناولها قبل النوم في فترة المساء أو تناول كميات كبيرة منها خلال النهار إلى قلة الحصول على النوم والإصابة بالأرق.
  • أسباب نفسية: التوتر والقلق والشعور بالضغوط النفسية من عوامل عدم القدرة على النوم بشكل كاف خلال الليل، وقد أثبتت الدراسات التي أجريت في هذا الشأن أن أكثر من 40% من حالات الأرق الليلي بسبب عدم الاستقرار النفسي.
  • عدم انتظام مواعيد النوم: من المهم أن يتعود الجسم على مواعيد معينة ينام فيها، فتنضبط الساعة البيولوجية في الجسم على مواعيد النوم والاستيقاظ، وأكثر الأفراد تعرضًا لاضطرابات النوم والأرق المتكرر هم الأشخاص الذين ليس لهم مواعيد محددة للنوم في المساء.

عدم النوم لمدة شهرين

الشخص قد يصاب باضطرابات وعدم قدرة على النوم بشكل كاف لمدة شهرين أو أكثر، وفي كثير من الأحيان يكون ذلك بسبب الإصابة ببعض الأمراض منها ما يلي:[2]

  • تضخم البروستاتا: يعد تضخم البروستاتا الذي يتعرض له بعض الرجال لا سيما بعد الأربعين من العمر من أسباب عدم الحصول على النوم بشكل كاف، ومن أعراض التهاب البروستاتا والتي تسبب الأرق الشعور بالرغبة في التبول عدة مرات خلال الليل، أو الشعور ببعض الآلام التي تدفع المريض للاستيقاظ.
  • التهاب المفاصل: الشعور بألم في العظام بسبب التهاب المفاصل من الأمور التي قد تؤدي إلى الأرق الذي قد يدوم أكثر من شهرين ويحتاج إلى علاج ومسكنات، وتشير الدراسات إلى أن أكثر من 80% من المصابين باضطرابات النوم يكون الألم في المفاصل هو السبب الأساسي لتلك الاضطرابات.
  • متلازمة تململ الساق: مشكلة تململ الساق أو تشنجات الرجل من المشكلات المرضية التي تحتاج إلى زيارة الطبيب وتناول العلاج، فقد يشعر النائم بتشنج في الساق، وفي منطقة السمانة والقدمين وهو ما يسبب له الكثير من الألم الذي يدفعه للاستيقاظ من النوم، وقد يتكرر الأمر عدة مرات خلال اليوم؛ مما يحرم الشخص من النوم بشكل كاف.
  • الإصابة بالحساسية: عندما يصاب الشخص بحساسية في الأنف أو تضخم في الجيوب الأنفية، فإنه لا يستطيع في كثير من الأحيان التنفس بشكل طبيعي خلال النوم، كما إن السعال والعطاس المتكرر بسبب هذه الحساسية من أسباب الاستيقاظ والإصابة بالأرق بشكل متكرر في الليل.

شاهد أيضًا: أعراض وأسباب اضطرابات النوم

أسباب قلة النوم عند النساء

الإصابة باضطرابات في النوم وعدم الحصول على قدر كاف منه خلال الليل قد يصيب الرجال والنساء على حد سواء، إلا أن إصابة النساء بالأرق من الأمور المتكررة، وفيما يلي نتعرف على أهم أسباب اضطرابات النوم عند النساء:

  • انقطاع الطمث: المرأة عندما تدخل في مرحلة انقطاع الطمث تصاب بعدد من التغيرات الهرمونية في الجسم، والتي قد تسبب ارتفاعاً في الحرارة وشعور بعدم الارتياح وتوتر وتغير في الحالة المزاجية، وهذه العوامل تؤثر سلبًا على قدرة المرأة على النوم بشكل طبيعي.
  • قبيل الدورة الشهرية: الكثير من النساء تصاب باضطرابات ومتلازمة ما قبل الحيض (Premenstrual syndrome – PMS)، وهي اضطرابات تصيب المرأة بسبب الانخفاض في هرمون الأنوثة، والذي يحدث قبل الدورة الشهرية بيوم أو يومين.
  • الحمل: من المعروف أن الحمل يسبب العديد من التغيرات في جسم المرأة سواء تغيرات في مستوى الهرمونات أو في حالة المرأة النفسية والجسدية، ومع زيادة حجم البطن لا تستطيع المرأة النوم بأوضاع معينة وهو ما قد يسبب الاستيقاظ المتكرر في الليل، كما أن زيادة حجم الجنين يزيد من حجم الرحم الذي يضغط على المثانة، فتقل قدرتها على استيعاب قدر كبير من البول وهو ما يؤدي إلى كثرة استيقاظ الحامل ورغبتها في التبول أكثر من مرة.

شاهد أيضًا: وصفات تساعد على النوم العميق

عدم النوم في الليل والنوم في النهار

عدم الحصول على قدر كاف من الخوف خلال الليل والأرق المستمر في كثير من الأحيان يسبب الرغبة في النوم حال النهار، ومن أسباب الشعور بالنوم في النهار ما يلي:

  • عدم النوم لعدد كاف من الساعات خلال فترة الليل بسب اضطرابات النوم أو المشاكل النفسية والعصبية.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات العصبية في المخ مثل الخدار النومي والتهاب السحايا أو التهاب الخلايا الدماغية.
  • اضطرابات النظم اليوماوي Circadian rhythm disorders، والذي كثيرًا ما يصيب المسافرين بالطائرات لساعات طويلة، أو من يتغير موعد عملهم بشكل متكرر.
  • المصابون بالاكتئاب من أكثر الأفراد عرضة للأرق الليلي والشعور بالنعاس خلال فترات النهار، حيث تشير الدراسات إلى أن أكثر من 80% من المصابين بالاكتئاب يصابون بحالة من النعاس في النهار والأرق في الليل.

قلة النوم والاعصاب

قلة النوم في الليل والأرق المتكرر يؤذي الجهاز العصبي في جسم الإنسان، ومن أضرار قلة النوم على الجهاز العصبي أنه يؤدي إلى كثرة النسيان وضعف التركيز، كما يؤدي الأرق إلى إصابة الشخص باضطرابات في الحالة النفسية وتغير المزاج بشكل متكرر، ومن الملاحظ أن الذين لا يحصلون على قدر كاف من النوم يكونون أكثر عرضة لنوبات الغضب والثورة السريعة وتوتر الأعصاب.

وبهذا نكون قد تعرفنا على سبب عدم القدرة على النوم، وتعرفنا على أهم أسباب الأرق واضطرابات النوم عند النساء، وأسباب عدم القدرة على النوم لمدة شهرين، وكذلك أضرار قلة النوم على الجهاز العصبي والحالة المزاجية للإنسان.

المراجع

  1. ^ mayoclinic.org , Insomnia , 16/07/2022
  2. ^ nhs.uk , Insomnia , 16/07/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.