رتب طبقات الأرض من المركز إلى السطح

كتابة اعتدال هارون - تاريخ الكتابة: 23 ديسمبر 2021 , 22:12
 رتب طبقات الأرض من المركز إلى السطح

 رتب طبقات الأرض من المركز إلى السطح ، يدرس علم طبقات الأرض أو ما يسمى بالإنكليزية (Stratigraph) القوانين والظروف التي تتحكم في تكون طبقات الأرض والصخور في السلم الجيولوجي، كما يحدد أنواع وأعمار وخصائص الصخور، كما يساعد في معرفة تاريخ وعمر طبقات الأرض وعلاقتها يبعضها، وسنتناول في السطور القادمة بنية الأرض وخصائص الطبقات المكونة لها.

رتب طبقات الأرض من المركز إلى السطح

رتب طبقات الأرض من المركز إلى السطح، والجواب الصحيح هو طبقة اللب الداخلي يليها طبقة اللب الخارجي ثم طبقة الوشاح ثم طبقة القشرة الأرضية، حيث تتميز كل طبقة بخواص فيزيائية وكيميائية مختلفة ولكل منها تأثيرها في الحياة على الأرض. كما تتحرك صفائح طبقات الوشاح واللب بفعل حركة الصهارة الموجودة في باطن الكرة الأرضية، والتي قد تتسبب بهزات أرضية خفيفة أو زلازل مدمرة أو إلى ثوران البراكين.

البنية  الداخلية الأرض

تتكون البنية الداخلية للأرض من هياكل كروية تشبه ببنيتها البيضة، ويمكن التعرف على هذه الطبقات من الخصائص الكيميائية أو خصائص التسيل الخاصة بها، حيث تحتوي الأرض على قشرة خارجية من السيليكات وغطاء كثير المسام ، ولب خارجي سائل أقل مسامية من الغطاء، ولب داخلي صلب، ولقد تم الاستدلال على طبقات الأرض بشكل غير مباشر من خلال رصد الزلازل، أو رصد الأحجار المنطلقة من البراكين.

شاهد أيضًا: سبب حركة الصفائح الارضية سببين منهما

خصائص طبقات الأرض بالترتيب

تتميز كل طبقة من طبقات الأرض بالعديد من الخصائص الفيزيائية والكيميائية التالية:[1]

اللب الداخل للأرض

يقع اللب الداخلي للأرض على عمق 5180 إلى 6400 كيلو متر تحت سطح الأرض، ويتكون بشكل أساسي من الحديد والنيكل، ويتميز بكثافته المرتفعة، ودرجة حرارته الهائلة التي قد تصل إلى 5400 درجة مئوية، كما يتوفر الحديد والعناصر المعدنية الثقيلة بالحالة الصلبة، ويعود السبب في ذلك رغم درجات الحرارة الهائلة والتي تفوق درجات حرارة انصهار هذه المعادن بكثير، بسبب الضغط الكبير جدًا التي يؤثر على هذه الطبقة والذي يقدر بـ 330 إل 360 مليون باسكال، إي ما يعادل 3 ملايين مرة الضغط على سطح الأرض.

اللب الخارجي للأرض

يقع اللب الخارجي للأرض على عمق 2880 إلى 5180 كيلو متر تحت سطح الأرض، ويتكون بشكل أساسي من الحديد والنيكل، ودرجة حرارته مرتفعة قد تتراوح بين 4030 إلى 5730 درجة مئوية، كما يتوفر الحديد والعناصر المعدنية الثقيلة بالحالة السائلة، ويعود السبب في ذلك لدرجات الحرارة الهائلة والتي تفوق درجات حرارة انصهار هذه المعادن بكثير، لأن الضغط الذي يتعرض له لا يسمح له بالتحول إلى الحالة الصلبة، كما يخضع لعمليات الحمل الحراري المضطرب ويدور بشكل أسرع من بقية الكواكب، ويتم تسخين اللب الخارجي بفعل التحليل الإشعاعي لعنصري اليورانيوم والثوريوم.

 الوشاح أو الستارة

ويشكل الوشاح حوالي 84% من حجم الكرة الأرضية، وتقسم إلى قسمين:

  • الوشاح العلوي: وتمتد من عمق يتراوح ما بين 7 إلى 35 كيلو متر إلى عمق 410 كيلو متر، وتتراوح درجات الحرارة ما بين 500 إلى 900 درجة مئوية.
  • الوشاح السفلي: تمتد من عمق 660 إلى 2700 كيلو متر تحت سطح الأرض، وتعتبر أكثر سخونة وأكثر كثافة وأقل مرونة من الوشاح العلوي، حيث تصل إلى أكثر من 4000 درجة مئوية، إلا  إن الضغط الهائل الذي تتعرض له يجعلها بالحالة الصلبة.

شاهد أيضًا: ماذا يحدث للضغط عند الانتقال من باطن الارض الى سطحها

القشرة الأرضية

وهي الطبقة الخارجية والباردة والمتصلبة للأرض، يتراوح عمقها ما بين 5 إلى 70 كيلو متر، وهي تشكل 1% من حجم الحجم الكلي للأرض،  وتقسم القشرة الأرضية إلى نوعين هما:

  • القشرة المحيطية: وهي طبقة رقيقة تقع على عمق 5 إلى 10 كيلو متر وتتكون بشكل أساسي من الصخور النارية كالبازلت.
  • القشرة القارية: وهي قشرة سمكية كثافتها أكبر من كثافة القشرة المحيطية وتتكون بشكل أساسي من صخور الغرانيت.

وبعد أن شارف مقالنا على رتب طبقات الأرض من المركز إلى السطح  على الانتهاء، وبذلك نكون قد رتبنا طبقات الأرض وشرحنا بنية الأرض وخصائص الطبقات المكونة للأرض بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ sciencenewsforstudents.org , Explainer: Earth — layer by layer , 23/22/2021