رؤية 2030 في التعليم

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 13 يونيو 2021 , 17:06
رؤية 2030 في التعليم

رؤية 2030 في التعليم لها منظور آخر عن اليوم الذي نعيش فيه الآن وسوف نتعرف على الخطط المستقبلية لهذه الرؤية، وكيف ستكون  طريقة تطوير التعليم في 2030، وبالكاد سيكون أسهل من هذه الفترة مع تغير في التكنولوجيا الحديثة والتعليم عبر الإنترنت وستكون ارتقاء كبيرا في المستوى التعليمي مما يحدث هذا فارق كبير في النظام التعليمي.

رؤية 2030 في التعليم 

إن رؤية 2030 في التعليم لا تقتصر على مجال معين بل هناك العديد من المجالات مثل المجال المهني والتعليم العالي والفني، سوف يكون هذا التغيير عظيماً سيعرفه التاريخ، كما إن عملية التطوير في 2030 تتناسب مع الدين الإسلامي ولا تتناقض معه في شيء وخصوصا المذهب الحنفي، وستناسب جميع قضايا العصر الحالي ليتعلم الكل كيف يتعامل مع الحياة التي يعيش فيها وكيف يكون لديه تطوير تعليمي مختلف ومتميز في شتى المجالات، كما أن رؤية 2030 في التعليم ستواكب القرن الواحد والعشرين وما يحتاجه في جميع  المجالات الصناعية والحرفية والفكرية والتكنولوجية.

شاهد أيضاً: كلمة عن رؤية المملكة 2030 مكتوبة وأهم أهدافها وبرامجها التنموية

أهداف 2030 في التعليم الأساسي

إن رؤية 2030 تهدف إلى رؤية جديدة وزيادة في المادة العلمية ليتعلم الكل في جميع المجالات، وسيكون هناك استخدامات كثيرة للبحوث والمصادر الخارجية و الاطلاع عليها لتكوين مادة علمية قيمة لدى الطالب عن مجالات متعددة ومن أهم أهدافها:

  • لا يقتصر عقل الطالب على ما يوجد في كتب المدرسة فقط بل سيكون هناك واجبات للاطلاع على مصادر خارجية.
  • رؤية 2030 في التعليم لها منظور أخر تماما عن التعليم الحالي فالهدف الرئيسي في هذه الرؤية تنمية الثقافات والقدرات والتفكير عند الطلاب مما يساعدهم للوصول إلى أعلى درجات التنمية  والجودة.
  • معظم الدول سيضعون كثير من الأهداف العملية والتعليمية على عاتق هذا الجيل، حتى يمكن الاعتماد عليه  وتمييزه بثقافات عالية تقوم بالارتكاز على تعليم متمكن.
  • سيكون هناك انطلاقة جديدة لتعليم  شتى المجالات وسيكون هناك العديد من المناهج و سيتعرف الطلاب على طريقة هذا المنهج  و سيساعد الطلاب على أن يتميزوا بثقافات كثيرة ورقي أكثر.
  • كما أن رؤية 2030 في التعليم تعمل على زيادة التركيز بالمجال العلمي كمنهج و معلماً وطالباً ومدرسة.
  • تعمل على تواكب المنهج الحضاري والاعتماد على أسلوب التطور العلمي كي يكون الطالب على أتم استعداد لأي مستجدات.
  • يكون المتعلم على تواصل دائما مع أي تطورات في أي مجالات سواء كانت عملية أو معرفية.
  • تعمل علي طريقة علمية  لجعل الطالب ينمي ذاكرته ليساعد نفسه على فهم الكثير من الأساليب التي سيحتاجها في حياته العلمية والعملية.

أهداف 2030 في التعليم الفني

الرؤية لا تتجاهل دور التعليم الفني، لأنه لا يقل أهمية عن أي تعليم أخر، ولأنها بدورها تسعى إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي، وخدمة الشعب بعد إتمام مرحلة التعليم الأكاديمي، وثم انتقال الطالب إلى الممارسة الميدانية  والعملية، والهدف من التعليم الفني هو:

  • تدريب جميع العاملين في مؤسسة التعليم الفني بحيث يمكن اعتبارها كنظام متكامل يضم المعلمين والمتعلمين بداخله.
  • المشاركة المجتمعية لأصحاب شهادات التعليم الفني، لتحسين نظرة الأشخاص المجتمع لهم.
  • جعل المدارس الفنية أكثر تطوراً، لجعلها أكثر ملاءمة للتدريب على العمل بشكل جيد لتسهيل الحياة العملية بعد التخرج.
  • إنشاء منصة تدريب خلال الفترة الصيفية خارج المؤسسة التعليمية خلال الإجازات وعبر المواسم، لمواصلة عملية التعلم وإجراء الكثير من الأنشطة.
  • توفير كافة متطلبات المؤسسات التعليمية الفنية من حيث التجهيزات اللازمة للتدريب، وتوفير المعلومات التربوية لعدد كبير من المعلمين الذين يثقلون المواهب الفنية.

أهداف 2030 في التعليم الجامعي

المرحلة الجامعية تطويرها لا يقل أهمية على إطلاق عن التعليم المدرسي ومن أهم أهدافها ما يلي:

  • العمل أولاً على تطوير هيئة التدريس بكاملها داخل الجامعة.
  • تغيير نظام البرامج الدراسية داخل الجامعة وتطويرها للارتقاء بعملية التعليم.
  • وضع نظريات واستراتيجيات تعليمية لتعزيز التعلم المستقل والتفكير والتمييز لدى الطلاب.
  • التزام بمبادئ التطور في الجامعات سواء من حيث التعليم أو نظام الإدارة.
  • تطوير الهياكل التنظيمية في جميع المؤسسات ذات العلاقة بالتعليم العالي وخاصة وزارة التعليم العالي.
  • تحسين القدرة التنافسية للجامعات في ميدان التعليم العالمي.
  • توفير التكنولوجيا الحديثة  والتقدم التكنولوجي المناسب والمفيد في عرض الأبحاث العلمية داخل الجامعة.
  • تحسين المساهمات العلمية وبراءات الاختراع للجامعات .
  • إنشاء بيئة تعليمية لتزويد المتعلمين بالأنشطة والمهارات الإبداعية التي ستساعدهم على النجاح والتطور.

كيف يكون التعليم في 2030

إن التعليم في 2030 يعتمد على ثلاثة أشياء لا يمكن الاستغناء عنها لأنهم أساس التعليم، وسوف نتحدث عنهم فيما يلي:

  • المعلم: تقوم الدولة توفير الكثير من الدورات المميزة له، واهتمام خاص للمعلم، حتى يستطيع أن يتطلع على كل ما هو جديد من المناهج الدراسية وكيف يتعامل معها بالإضافة إلى تنمية الجانب التربوي لديه، مع منحه فرصة الحصول على كثير من الشهادات العليا في شتى المجالات التي يمكن أن تخدم القطاع التعليمي، وهذا قد يزيد في المعرفة لديه ويساعده على أسلوب أرقي في التدريس لأن المعلم عليه دور كبير في تغير المنظور التعليمي.
  • الطالب: هذه الرؤية تعمل على أن يكون الطالب هو المحور الأساسي للتعليم وأن كل الاعتماد يكون عليه ولذلك المنظومة التعليمية صبت كل اهتمامها على تنشئة الطالب تنشئة علمية صحيحة، وتعمل على تنمية جميع الطلاب ومساعدتهم لإخراج مهاراتهم،  وسيكون هناك الكثير من الأنشطة التربوية داخل المدرسة وسيكون هناك أسلوب لتعليم الطلاب كيف يتعاملون مع مواجهة الحياة الحديثة، بالإضافة إلى إخراج طاقاتهم في الأنشطة المهنية المختلفة لخلق جيل قادر على مواجهة أعباء الحياة.
  • التدريس: هو أساس المعرفة وبدون التدريس لن يتعلم الطالب أي شيء، إذاً هو عامل أساسي، وفي رؤية 2030 في التعليم سيكون هناك استعمال أكثر من طريقة للتعلم مما يساعد الطلاب على فهم المعلومات الصحيحة بشكل أفضل، وسيكون هناك اعتماد كبير على استخدام الحاسوب وجهاز الأي باد.

شاهد أيضاً: الرؤية المستقبلية للتعليم في المملكة العربية السعودية

البيئة التعليمية في 2030

في 2030 عملت المؤسسات التعليمة على إضافة أجدد الأجهزة الحديثة بما يلزمها من أجهزة حاسوبية وأجهزة للعرض، مما يعمل على عملية تغير الشرح والمساعدة على فهم الطالب وإضافة أكبر قدر ممكن من المعلومات إلى عقله بكل سهولة دون أن أي تعب، كما إنها تعمل على إنشاء بيئة محفزة لزيادة رغبة الطلاب في التعليم  والعمل على إنشاء بيئة كاملة وصحية، مع الارتقاء بالمعلم حيث يعد من المحاور الأساسية في التعليم وتحفيز الطلاب وزرع الثقة في نفوسهم مما يساعد على إنشاء جيل متعلم وواثق وناجح.

طرق التدريس في 2030

المقصود بطريقة التدريس هو كل ما يحتاجه المدرس داخل غرفة التعليم مثل، ما يستخدمه من وسائل تعليمية لمساعدة الطالب على فهم المعلومات بالطريقة الصحيحة، وإكسابهم الكثير من المعارف وكيف يكون تحقيق الهدف وما هي الغاية من الأهداف وكيف يتعامل مع المواقف.

وسوف يتم شرح الكثير من المجالات على طريقة الفيديو ويمكنه أيضا استخدام طريقة سمعية أو بصرية أو يمكنه الجمع بينهم،  وفي العموم هناك طرق كثيرة لأن الهدف في نهاية المطاف هو أن يتعلم الطالب الكثير من المهام الجديدة التي تساعده على تغيير العالم.

وتعتمد طريقة التدريس على طريقة تحرير المتعلم من جميع القيود التي يمكن أن تعجزه عن التدريس وتفتح أمامه الكثير من المجالات التي يمكن له أن يتعلم منها، والتي يمكن أن يبدع فيها، والمشاركات العلمية والعملية، وأيضا يقوم المعلم هنا بدفع المتعلم نحو الكثير من النشاطات مما يساعده على الوصول بنفسه إلى قدراته.

شاهد أيضاً: بوابة الرياض التعليمية الالكترونية الخدمات المتاحة وطريقة حجز موعد

العوائق التي تواجه المعلم

قد يواجه المدرس بعض العوائق التي تمنعه من تقديم كل ما لديه من إمكانيات للطالب لكي يحصل على القدر الكافي من التعليم الذي يساعده في مراحل حياته، ومن ضمن هذه العوائق التي نحاول تجنبها ما يلي:

  • اعتماد المعلم على طريقة شرح واحدة، وهي مشكلة تم التخلص منها بتوفير الدورات التدريبية للمعلمين التي تجعلهم قادرين على ابتكار طرق جديدة لإيصال المعلومة للطالب بكل سهولة.
  • عدم وجود قدر من المعلومات الكافية لدى المعلم مما يجعله عاجزاً عن توفير المعلومة الشاملة وتم تخطيها في الرؤية الجديدة بتزويد المعلم بالكثير من الدورات التعليمية والتثقيفية.
  • عدم كفاية الوقت للتدريس مما يتسبب في عدم تقديم المعلومات اللازمة للطلاب ولذلك فإن هذه العادة يتم التعامل معها بشكل صحيح كي لا تؤثر على الطلاب بشكل كبير.

ومن المؤكد أنه سوف يتم التعامل مع كل العوائق التي ذكرناها أو لم نذكرها بصورة جيدة للوصول إلى نظام تعليمي،  يستطيع الارتقاء بكل أجهزة الدولة للوصول إلى التقدم المنشود.

وإلى هنا نكون قد بينا رؤية 2030 في التعليم القادم، وكيف نصنع من الطلاب علماء وتعليمهم كيف يبدعون في ما يحبون وكيف يكونون قدرات عالية وكيف تكون طريقة التعليم الصحيحة وأيضا تعليم المعلمين على الكثير من القدرات.