دعاء جبر القلوب

كتابة تقى - تاريخ الكتابة: 25 ديسمبر 2021 , 19:12
دعاء جبر القلوب

دعاء جبر القلوب والخواطر، إن الله سبحانه وتعالى هو جابر القلوب ولذلك جاء الدين الإسلامي ليعمل على جبر قلوب المكسورين، فهو دين الإنسانية والسماح، كما أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان جابرًا لخواطر الضعفاء والأيتام وغيرهم، ولذلك حثتنا الأديان السماوية جميعًا على جبر قلوب من حولنا.

دعاء جبر القلوب

إن الدعاء هو لغة التقرب بين العبد وربه، ودعاء جبر القلوب هو وسيلة جيدة للتواصل مع الله سبحانه وتعالى، ومن أدعية جبر القلوب التالي:

  • أحمدك اللهم على كل أذى شعر به قلبي، وعلى كل ضيق أثقل صدري، وعلى كل وجع زاد حزني وهمي.
  • ربي إني أعوذ بك من أن أشرك بك شيئًا، وأستغفرك يا الله فيما أعلم وفيما لا أعلم.
  • اللهم إني أعوذ بك من شرور نفسي، ومن شرور الشيطان وشركائه.
  • اللهم إني أسألك السلامة لي وللمسلمين من كل إثم، وأسألك الغنيمة من كل بر، وأسألك الفوز بالجنة يا الله.
  • اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس.
  • ربي إني أسألك الخير في كل طريق، والنفع في كل علم، والعافية من كل بلية، والغنى عن الناس يا رب العالمين.

شاهد أيضًا: دعاء البلاء والتخلص من الكرب وأدعية ترفع البلاء وتحجبه عن الإنسان

أدعية جبر الخواطر

إن الدعاء يعمل على تغيير الأقدار إلى الأفضل، ومن أهم أدعية جبر الخواطر الآتي:

  • يَا فَارِجَ الْهَمِّ، وَيَا كَاشِفَ الْغَمِّ، فَرْج هَمِّي وَيُسِرّ امْرِئ، وَارْحَم ضَعْفِي، وَقِلَّةِ حِيلَتِي، وَارْزُقْنِي مِنْ حَيْثُ لَا احْتَسَب يَا رَبّ الْعَالَمِين، يَا وَدُود يَا كَرِيمُ، يَا جَبَّار السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ، يَا هَادِي الْقُلُوب أُهْدِي قَلْبِي، يَا مُغِيث أَغِثْنِي، يَا مُغِيث أَغِثْنِي، يَا مُغِيث أَغِثْنِي.
  • اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمِلْنَا خَالِصًا لِوَجْهِك الْكَرِيم، وَاِحْفَظْنَا مِنْ النِّفَاقِ وَالرِّيَاء، اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا، وَطُهْرٌ قُلُوبِنَا مِنْ الْإِثْمِ والمعاصي يَا رَبّ الْعَالَمِين.
  • اللَّهُمّ اسْتَوْدَعَك هَمِّي فَبَشَّرَنِي بِمَا يُفْتَحُ مَدَاخِل السَّعَادَةُ فِي قَلْبِي.
  • اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ الْخَيْرِ كُلَّهُ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ مَا عَلِمْت مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ، وَأَعُوذُ بِك مِنْ الشَّرِّ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ مَا عَلِمْت مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ، اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرٍ مَا سَأَلَك مِنْهُ عَبْدَكَ وَنَبِيَّكَ، وَأَعُوذُ بِك مِنْ شَرِّ مَا عَاذَ بِهِ عَبْدَكَ وَنَبِيَّكَ، اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَمَا قَرُبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلِ أَوْ عَمَلٍ، وَأَعُوذُ بِك مِنْ النَّارِ وَمَا قَرُبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلِ أَوْ عَمَلٍ، وَأَسْأَلُكَ أَنْ تُجْعَلَ كُلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لِي خيرًا.
  • اللهم إنِّي أَعُوذُ بِك مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِك مِنْ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِك مِنْ الْجُبْنِ وَالْبُخْلُ، وَأَعُوذُ بِك مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ وَقَهْرِ الرجال.
  • يا رب السموات ورب الأرض ورب العرش العظيم، اللهم يا رب كل شيء، فالق الحب و فالق النوى، ومنزل التوراة والفرقان والإنجيل، أعوذ بك من كل شر أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول يا رب فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس يا رب بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس يا رب فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدين يا الله، وأغننا من الفقر.

جمل عن جبر الخواطر

إن جبر الخواطر عبادة وصفة ربانية لابد أن يتحلى بها عباد الله الصالحين، ومن أجمل الجمل التي تقال في جبر الخواطر الآتي:

  • اللهم أنت فارج الهم و الغم فرج همي وغمي يا الله، اللهم أنت من تسمع دعوة الضعفاء أرحم ضعفي يا الله، اللهم أنت القوي على كل الكروب فرج كربتي يا رحيم، اللهم أنت الشافي أشفيني يا من لا شفاء إلا شفاؤه.
  • اللهم نسألك أن تحرم أجسادنا وقلوبنا على نار الدنيا ونار الآخرة يا أرحم الراحمين.
  • ربنا إنا نستودعك همومنا وكروبنا ففرج همومنا، وبشرنا بما يفتح أبواب السعادة في قلوبنا.
  • اللهم إني أسألك أن تجعل عملي هذا وكل أعمالي خالصة لوجهك الكريم يا رب العالمين.
  • اللهم أحفظني من الرياء والنفاق، اللهم طهر قلبي من المعاصي والآثام.
  • اللهم أنت المعز الذي لا يذل، وأنت المهدي الذي لا يضل، وأنت القوي الذي لا يُضعف، وأنت الغني الذي لا يفتقر، وأنت الناصر الذي لا يخذل، وأنت المعين الذي لا يُغلب، وأنت الوكيل الذي لا يخيب، وأنت الملاذ الذي لا يُضيع، وأنت النصير والمعين، والمجير.

شاهد أيضًا: دعاء تحصين النفس من كل شر مكتوب

أدعية عن جبر القلوب والخواطر مكتوبة

إن أدعية جبر القلوب والخواطر كثيرة ويمكن أن ندعو بها الله في أي وقت، ومن تلك الأدعية الآتي:

  • اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي.
  • اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك.
  • اللهمّ إنّي اسألك فهم النبيّين وحفظ المرسلين، والملائكة المقربين، اللهمّ اجعل ألسنتنا عامره بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنك على كل شيء قدير، حسبنا الله ونعم الوكيل.
  • يا فارج الغم اجعل لي من أمري فرجاً ومخرجاً، يا سامع كل شكوى وكاشف كل كرب أدعوك يا إلهي دعاء من اشتدت به فاقته، وضعفت قوته، وقلت حيلته، دعاء الملهوف المكروب الذي لا يجد كشف ما نزل به إلا منك.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته، ولا مريضا إلا شفيته، ولا مبتلى إلا عافيته، ولا ضالا إلا هديته، ولا غائبا إلا رددته، ولا مظلوما إلا نصرته، ولا أسيرا إلا فككته، ولا ميتا إلا رحمته، ولا حاجة لنا فيها صلاح ولك فيها رضى إلا قضيتها ويسرتها بفضلك يا أكرم الأكرمين.

أقوال عن جبر الخواطر

إن لغة المناجاة بين العبد وربه تبدأ بالدعاء وما أعظم أن يكون هذا الدعاء لجبر الخواطر، ومن أقوال جبر الخواطر الآتي:

  • اللهم من علينا بالصواب في كل أمر، ويسر لنا الجواب في كل سؤال، ونجنا يا رحيم من العذاب وأنواعه، وأجعل لنا في مجالسنا خير الأصحاب، وأجعل لنا استجابة في كل دعاء.
  • اللهم اقبل توبتنا، واغفر خطيئتنا، وارحم يا رحيم ضعفنا، واجعل لنا نصيب في كل خير قادم يارب العالمين.
  • اللهم ارزقني سعة القلب، وقوة النفس، وأعني يا الله على كل ما تحب وترضى.
  • اللهم أشغل وقتي في عبادك، وأشغل عقلي في تأملك، وأشغل قلبي بحبك، وأشغل حواسي في ذكرك وشكرك.
  • اللهم أني أسألك البركة في صلاتي، وأسألك الاستجابة في دعائي، وأسألك الطهارة في قلبي، وأسألك غفران ذنبي.
  • اللهم أذهب الشر من نفسي، والهم من قلبي، والسقم من جسدي، والذنب من عملي، والغم من حياتي.
  • اللهم أنت خالق السعادة أرزقنا يا الله السعادة في حياتنا، والراحة في قبورنا، والجنة في ختامنا.

شاهد أيضًا: دعاء المريض لنفسه بالشفاء العاجل

جبر الخواطر في السنة النبوية الشريفة

تحدث النبي صلى الله عليه وسلم في مواضع كثيرة عن جبر الخواطر، ومن أهم الأحاديث النبوية عن جبر الخواطر الآتي:

رجلًا من أصحاب النَبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، توفي ولده، فانكسر خاطره، وانعزل عن الناس، فَلما فَقَدَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “مَالِي لَا أَرَى فُلَانًا؟”، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، بُنَيُّهُ الَّذِي رَأَيْتَهُ هَلَكَ، فَلَقِيَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَسَأَلَهُ عَنْ بُنَيِّهِ، فَأَخْبَرَهُ أَنَّهُ هَلَكَ، فَعَزَّاهُ عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: “يَا فُلَانُ، أَيُّمَا كَانَ أَحَبُّ إِلَيْكَ، أَنْ تَمَتَّعَ بِهِ عُمُرَكَ، أَوْ لَا تَأْتِي غَدًا إِلَى بَابٍ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ، إِلَّا وَجَدْتَهُ قَدْ سَبَقَكَ إِلَيْهِ، يَفْتَحُهُ لَكَ”، قَالَ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، بَلْ يَسْبِقُنِي إِلَى بَابِ الْجَنَّةِ فَيَفْتَحُهَا لِي، لَهُوَ أَحَبُّ إِلَيَّ، قَالَ: “فَذَاكَ لَكَ”.

كشفت الريح يومًا عن ساقي ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه، فَضَحِكَ الْقَوْمُ مِنْهُ، فجبر النبي صلى الله عليه وسلم خاطره، وأعلى شأنه، وبيّن مكانته عند ربه، فَقَالَ: “وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَهُمَا أَثْقَلُ فِي الْمِيزَانِ مِنْ أُحُدٍ”.

يقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :”لا تَحقِرَنَّ مِنَ المَعْرُوف شَيْئًا، وَلَو أنْ تَلقَى أخَاكَ بوجهٍ طليقٍ“.

عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: لقيني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال لي: يا جابر: مالي أراك منكسراً، قلت: يا رسول الله: استشهد أبي (قتل يوم أحد وترك عيالاً وديناً، (أخوات ودين، وليس إلا جابر)، قال -عليه الصلاة والسلام-: أفلا أبشرك بما لقي الله به أباك؟ قلت: بلى يا رسول الله، قال: ما كلم الله أحداً قط إلا من وراء حجاب، وأحيا أباك فكلمه كفاحا، فقال: يا عبدي تمن عليّ أعطك، قال: يا رب تحييني فأقتل فيك ثانية، قال الرب -عز وجل-: إنه قد سبق مني أنهم إليها لا يرجعون).

جبر الخواطر في القرآن الكريم

جاء الله سبحانه وتعالى بالعديد من الآيات القرآنية التي تدل على أهمية جبر الخواطر عند المصيبة، ومن تلك الآيات الآتي:

  • قال تعالى: (إِذَا كُنْتُمْ ثَلاَثَةً فَلاَ يَتَنَاجَى اثْنَانِ دُونَ الآخَرِ. حَتّىَ تَخْتَلِطُوا بِالنّاسِ، مِنْ أَجْلِ أَنْ يحْزِنَهُ).
  • قال تعالى: (فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ).
  • قال تعالى: (فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ * وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ).
  • قال تعالى: (عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى (8) وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى).
  • قال تعالى: (إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ مَنْ جَاءَ بِالْهُدَى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ).
  • قال تعالى: (وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُم مِّنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَّعْرُوفًا).

شاهد أيضًا: دعاء الخوف من شخص

هذا كان دعاء جبر القلوب والخواطر كما جاء في الدين الإسلامي والسنة النبوية الشريفة، وآيات القرآن الكريم، ومعرفة أهم أدعية جبر الخواطر والقلوب مكتوبة، وأقوال عن جبر الخواطر، بالإضافة إلى جمل وأدعية عن جبر خواطر الضعفاء التي أمرنا بها الله سبحانه وتعالى.