خطبة جمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان ووجوب طاعته

خطبة جمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان ووجوب طاعته

خطبة جمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان ووجوب طاعته ما سوف نرفقه في سطورنا التّالية، فكافة أبناء المملكة العربيّة السعوديّة يستعدون ببهجة وفرحة وسعادة عارمةٌ غامرةٌ قلوبهم إلى مبايعة ملكهم المبجّل الحكيم المحبوب سلمان بن عبد العزيز -أطال الله عمره-، وعبر موقع مقالاتي نرفق خطبة كاملة عن هذه المناسبة التي تأسر قلوب السعوديين، ونوفّرها بصيغة ملفّات جاهزة للتحميل.

مقدمة خطبة جمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان ووجوب طاعته

الحمد لله على نعمه الكثيرة التي تفوق تصوّر البشر، والشكر له الجزيل، فلا يستحق جلّ الشكر والامتنان سواه، الحمد لله زارع الهمّة، ومنقذ الأمّة، وجالي الحزن والتّرح والغمّة، نشهد أن الله هو ربّ الأرباب، لا إله سواه، مهيئ الأسباب، بالفوز بجنّاته مع الصّالحين وأولي الألباب، الحمد له إذ أرسل لنا نبيّه خير الخلق، وصلى الله على سيّد البشريّة محمّداً وعلى آله وأصحابه أجمعين، أمّا بعد:

عباد الله، يا من تتقون الله في السّر والعلانية، بارك الله بكم، وثبتكم على دينه دين الحق، اعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تتفرقوا عن الدّين الحق، كونوا معاً يداً واحدة للخير، واتكلوا على الله وحده وارجعوا له في كافة الأمور التي تواجهكم، فالله على كل شيء قدير.

شاهد أيضًا: خطبة عن البيعة ملتقى الخطباء

خطبة جمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان ووجوب طاعته

تتألف خطبة الجمعة من خطبتين بينهما فاصل وجيز، وتلي الخطبتان دعاء قصير يسترسل فيه الخطيب بالثبات على دين الحق، والهدايا والفرج وحمد الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، وفيما يلي نرفق خطبة جمعة كاملة عن بيعة الملك سلمان ووجوب الطّاعة لما فيه صلاح للأمّة:

شاهد أيضًا: خطبة عن تأسيس الدولة السعودية كاملة

خطبة الجمعة الأولى عن البيعة الثامنة للملك سلمان

عباد الله بارك الله بكم، اليوم ومن منبرنا هذا نحدث وإياكم عن القائد والملك المفدّى الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي كان نعم القائد، والذي سار ببلده قدماً نحو المعالي، إنّه خادم الحرمين الشّريفين حامل راية التّوحيد، الذي بذل الغالي والنّفيس لخدمة عباد الرحمن، وزوار بينه الحرام، لقد سار هذا الملك على خطى والده الملك الموحد فكان خير رجالات الأمّة، نقف وإياكم اليوم بالحديث عن تجديد بيعته الثامنة، والتي يتوافد السعوديون من كلّ حدبٍ وصوبٍ مساندين لجلالته في هذا اليوم، بارك الله به إذ يسعى جاهداً مع نجله ولي العهد لخدمة شعبه بشتّى السّبل.

وأدمهما ذخراً لأمّة الإسلام لما يقومون فيه من أعمال لخدمة عباد الله القاصدين بيته حجاً وعمرةً، عباد الله نذكركم بمؤازرة سمو الملك سلمان في بيعته الثّامنة، إذ مضى على حكمه سبع سنوات، بذل فيها الغالي والنفيس لشعبه وأرضه الطّاهرة مهد خير البشريّة نبيّنا محمّد صلوات الله عليه والسلام، يقول الله -عزّ وجلّ- في كتابه الحكيم في سورة الفتح: {لَّقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا}، [1] فسارعوا إلى مبايعة قائدكم بما فيه خير وصلاح للأمّة، وقد أثبت الملك سلمان هذا بجدارة.

خطبة الجمعة الثانية عن البيعة الثامنة للملك سلمان

عباد الله، في ذكرى مبايعة الملك سلمان الثامنة لا يسعنا إلّا تذكيركم بإنجازات الملك سلمان الكثيرة التي قدّمها لشعب المملكة، إذا سطّر أروع ملاحم البطولات على أرض الواقع في شتى المجالات وأثبت أنه نعم القائد، وأنه يتسم برجاحة العقل ما يكفي، وما يجعله جديراً بالقيادة، ليس ذلك فقط، بل إن إنجازاته لم تقتصر فقط لأبناء بلده وشعبه، بل إنه يسعى جاهداً لخدمة أبناء الأمّة الإسلاميّة قاطبةً من خلال التّسهيلات التي يقدّمها للمسلمين القادمين السعودية لأداء مناسك الحج والعمرة والسّياحة الدّينيّة، مضى على بيعة الملك سلمان سبع سنوات سطرت من خلالها جملة من الإنجازات تجعله أن يكون من القادة العظماء، ونعم الرّاعِ لرعيّته، ولا زال بحراً في الكرم، وعلى الوعد والعهد المنقطع النظير في العطاء، إنّه خير القادة فبايعوه بما فيه خير وصلاح للإسلام.

دعاء خطبة الجمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان

إن الله يستجيب لدعاء عباده الصالحين، إذ دعوه بقلبٍ خاشع متيقنين باستجابته لأمرهم ولو بعد حين، لذلك يسترسل الخطيب في الدعاء لله -عزّ وجلّ- بعد الانتهاء من الخطبة، وفيما يأتي نرفق أبرز الأدعية المسنونة والمسترسلة:

  • “اللهمَّ اهدِنا فيمَن هدَيتَ وعافِنا فيمَن عافَيتَ وتوَلَّنا فيمَن توَلَّيتَ وبارِكْ لنا فيما أعطَيتَ وقِنا شَرَّ ما قضَيتَ إنَّك تَقضي ولا يُقضى عليكَ إنَّه لا يَذِلُّ مَن والَيتَ تَبارَكتَ ربَّنا وتَعالَيتَ”.
  • اللهم بدّل أحزان أبناء أمتنا بالأفراح، اللهم أرضنا وأرضى عنّا وبارك لنا في أيامنا القادمة وأزل عنا الحزن والأتراح.
  • “اللَّهُمَّ آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً، وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.
  • اللهم لا تبتلينا بظلم الحكام، ولا تبدل أيامنا لأيام سوء، وبارك لنا بقائدنا وملكنا، وأجعل أيام حكمه أجمل الأيام.
  • اللهم أحمى لنا أرضنا الطّاهرة من كل دنس، وأبعد عنها كل من أراد بها سوء ورجس.
  • اللهم بارك لنا في صحبتنا وأدم علينا الأمن والسلام، اللهم آلف بين قلوبنا، واحشرنا يوم الحشر مع سيد الخلق وخير الأنام.
  • وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى من اتبع الهدى من التابعين والصالحين.

خاتمة خطبة جمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان ووجوب طاعته

الحمد لله حمداً كثيراً إذ أنّه إن أحبّ عباده حباهم بملك مفدّى كريمٌ معطاء مثل الملك سلمان بن عبد العزيز، وإن أحب الله عباده أنعم عليهم بالأمن والأمان، وهذا هو حال أبناء المملكة في ظل حاكمهم الملك سلمان، بارك الله به وبجهوده المبذولة لخدمة الأمّة، عباد الله، نذكركم في شكر الله شكراً كثيراً في رحمته ورأفته بأبناء أمّته، إذ هيئ لهم كافة الأسباب للشكر والحمد واليمن والطاعة، فواجب علينا وعليكم الطاعة لما فيه خير للإسلام، وأقول قولي هذا، واستغفر الله العظيم لي ولكم، ولسائر المسلمين، والسلام على من اتبع الهدى، ورحمة الله وبركاته.

شاهد أيضًا: خطبة جمعة عن اليوم الوطني السعودي 

خطبة جمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان ووجوب طاعته pdf

يستقبل أبناء المملكة العربيّة السعوديّة ذكرى مبايعة الملك سلمان بن عبدالعزيز الثّامنة بالفرح والأهازيج، وقد أثبت الملك سلمان جدارته بالحكم، وأنه نعم القائد، وخير النّاس لهذا المنصب وهذه الأمانة، وهذا ما بيّناه بالخطبة السّابقة التي وفّرنها بصيغة ملف pdf، لتحملها “من هنا“.

شاهد أيضًا: خطبة محفلية قصيرة عن الوطن

خطبة جمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان ووجوب طاعته doc

يمتلك الملك سلمان بن عبدالعزيز شعبيّة كبيرة من أبناء أمّته، لذلك ترى أبناء المملكة العربيّة السعوديّة يسارعون لتلبية النّداء عجالاً لمبايعة ملكهم المفدّى الذي بذل كل ما في وسعه لخدمة شعبه، وزوّار بين الله الحرام المعتمرين والحجاج والسيّاح سياحة دينية، وهو ما ذكرناه في الخطبة آنفاً، لتحميل الخطبة بصيغة ملف وورد “من هنا“. 

وبهذا القدر من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان خطبة جمعة عن البيعة الثامنة للملك سلمان ووجوب طاعته، وقد أرفقنا في سطوره خطبة جمعة كاملة عن بيعةِ الملكَ سلمان بن عبدالعزيز الثّامنة ووجوب الطّاعة له لما فيه الخير والصلاح، ووفّرنا بصيغة ملفّات doc، وpdf جاهزة للطباعة.

المراجع

  1. ^سورة الفتح , الآية 18

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *