خطبة الجمعة عن زكاة الفطر مكتوبة 2023

خطبة الجمعة عن زكاة الفطر مكتوبة 2023

خطبة الجمعة عن زكاة الفطر مكتوبة 2023، فمن أهم أساليب هداية الناس في المساجد وغيرها هو الخطب، وهذا ما اقتدينا به من خير خلق الله نبينا الكريم –عليه الصلاة والسلام- في هدايته للناس، ومما يتوجب عليه الهداية والوعظ في نهاية رمضان الكريم، هو ما أمرنا الله به من إيتاء للزكاة وإخراج للصدقات في سبيل الله وبغية مرضاة وجهه الكريم، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نقدم خطبة عن زكاة الفطر مكتوبة 2023 في نهاية شهر رمضان.

مقدمة خطبة الجمعة عن زكاة الفطر

بسم الله الرحمن الرحيم إن الحمد لله تعالى، نحمده ونستعين به ونستهديه ونشكره ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، ومن يهد الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، فالحمد لله على ما هدانا وتاب علينا ولم يجعلنا من المغضوب عليهم والضالين، إذ أرسل إلينا خير خلقه المصطفى الطاهر الأمين، فسلام على المرسلين ومن اتبع هذا الدين، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك لهن فالحمد له والنعمة له والملك له، ونشهد أن محمداً الطاهر الأمين عبده ورسوله، وأما بعد:

خطبة الجمعة عن زكاة الفطر

الخطبة الأولى

إخوتي في الله، قد من الله علينا بفضل عظيم، إذ جعل لنا في رمضان مخرجاً للعابدين الصائمين المحتسبين، شهر رمضان الذي تكثر فيه الخيرات، وتتجمع فيه المبرات، وتؤجر فيه كل العبادات، فاتقوا الله فيما أمر، وانهوا عما نها عنه وزجر، فأقيموا الصلاة، وآتوا الزكاة، وأعدوا أنفسكم إلى يوم ترجعون فيه الله، قال الله تعالى {الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا ۚ لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ}[1]، فأنفقوا في سبيل الله من أموالكم ولا تبخسوا حق إخوتكم في الله، إن الله لا يضيع أجر المحسنين، وتذكروا قول الله تعالى {الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}[2].

إخوتي في الله، ها هو شهر رمضان الفضيل شارف على نهايته، فاختموا شهركم بخير العبادات، واجعلوه فرحة على كل المسلمين، فأخرجوا من أموالكم مما رزقكم الله حتى تزكوها وتزكوا أنفسكم، فما اكتمل الخير في رمضان دون الإنفاق على اليتامى والمساكين وذوي القربى، فهذا ما أمرنا به الله، وحضنا عليه المصطفى، فإنها تصب في جوهر الإسلام ولبه، وهي واجبة على كل مسلم ومسلمة، فعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: {أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ فرض زكاةَ الفطرِ من رمضانَ صاعًا من تمرٍ أو صاعًا من شعيرٍ على كلِّ حرٍّ أو عبدٍ ذكرٍ أو أنثى من المسلمينَ}[3]، فافعلوا ما أمرتم به، وأطيعوا الله والرسول، وأدوا الزكاة حتى تنالوا البر، واعلموا أن الله مطلع على نياتكم وأعمالكم في سركم وجهركم، وهو الذي قال: {لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}[4].

إخوتي في الله، {لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ}[5]، فلا يؤاخذكم الله إلا ما تيسر من أمركم، وقد وجبت الزكاة على غنييكم أو ميسور الحال منكم والله مطلع على ما تملكون وما تعلنون وما تسرون، وزكاة الفطر إنما هو مقدار صغير يدفع بلاءً كبير ويؤجر صاحبه بثواب عظيم، فعن أبو سعيد الخدري –رضي الله عنه- قال: {كُنَّا نُعْطِيهَا في زَمَانِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَاعًا مِن طَعَامٍ، أوْ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ، أوْ صَاعًا مِن زَبِيبٍ}[6]، فبادروا إلى زكاتكم، وكيلوها مما في قدر ذلك من معلومكم في هذه الأيام ولا تبخسوا فيها إن الله لا يضيع أجر المحسنين، وأخرجوها قبل صلاة العيد حتى يتدبر أصحابها منها، فإن أخرجتموها في ذلك، فالله يقبلها منكم، وإن أخرجتموها بعد الصلاة، فإنها صدقة من الصدقات، عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: {فرض رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم زكاةَ الفِطرِ طُهرةً للصَّائمِ من اللَّغوِ والرَّفَثِ وطُعمةً للمساكينِ، من أدَّاها قبل الصَّلاةِ فهي زكاةٌ مقبولةٌ، ومن أدَّاها بعد الصَّلاةِ فهي صدقةٌ من الصَّدقاتِ}[7]، وتذكروا عباد الله، {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ}[8]، وأقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم فاستغفروه إنّه هو الغفور الرحيم.

شاهد أيضًا: خطبة الجمعة كيف نستقبل شهر رمضان

الخطبة الثانية

عباد الله، إن الله وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً، والحمد لله وحده الذي به نستعين، وبه نستجير وإلى أمره نستكين، هو قاضي الأمر ومالك يوم الدين، فَنستغفرك اللهم في كل وقت وحين، وأيقنا على عهدك ولا تجعلنا من الضالين، سبحانك ربنا لا إله إلا أنت مالك الملك وبارئنا إلى يوم الدين، ونحمد الله الذي فرض علينا الصيام، وجعله سبباً ليرفع به عن أمته الخطايا والآثام، وأمرنا أن نختمه بالمبرات والخيرات والصدقات فهي مسك الختام، وجعل قدوتنا في ذلك عبده ورسوله خير من قام وخير من صام وخير من تصدق ووصل الأرحام، وأما بعد:

فاعلموا عباد الله أن ما عندكم زائل لا محالة، ولا يدوم إلا وجه ربكم الكريم، واعلموا أن الله ربكم لا يضيع أجر المحسنين، فأكثروا في رمضان من البر والإحسان، وتصدقوا مما رزقكم الله وتفقدوا أحوال إخوانكم المسلمين، وآتوا زكاتكم وأدوا صلواتكم وزكوا أنفسكم وأموالكم، واغتنموا فرصة أواخر رمضان لما لها من أجر عند الله وثواب عظيم ولا تكونوا من الخاسرين.

شاهد أيضًاخطبة جمعة قصيرة عن استقبال رمضان

دعاء خطبة الجمعة عن زكاة الفطر

عباد الله، قال الله تعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}[9]، فاغتنموا الفرصة وأكثروا من الدعاء في هذه الأيام المباركة، وارفعوا أيديكم متضرعين إلى رب السماء، فإني داعياً فأمنوا:

  • اللهم بارك لنا فيما تبقى من شهر رمضان الكريم، واجعله سبباً في دخول جنتك، ولا تذرنا لأنفسنا إنك بنا حليم.
  • اللهم يا مجيب الدعاء، ويا دافع البلاء، يا باسط الأرض ورافع السماء، استجب لدعائنا فمن غيرك يجيب النداء.
  • اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، الأحياء منهم والأموات، سبحان ربنا وحدك مجيب للدعوات.
  • اللهم أوكلنا أمرنا إليك فلا تكلنا لنفسنا إنك أنت القادر والمقتدر وما نحن إلا عبادك الضعفاء الصاغرون.
  • {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}[10]
  • اللهم ثبتنا على هذا الدين، واغفر لنا وللمسلمين، واملأ قلبنا باليقين، وانصرنا على القوم الظالمين.
  • اللهم اجعلنا من عبادك المتصدقين والمحسنين، واجعلنا اللهم من البارين ولا تجعلنا من الغافلين، نحن عبادك الصاغرين أمام عظمتك، والضعفاء أمام إرادتك، والمنصاعين لأمرك.
  • {رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا}[5].
  • {رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}[5].
  • وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وسلام على المرسلين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

شاهد أيضًا: ادعية شهر رمضان اليومية مكتوبة

خاتمة خطبة الجمعة عن زكاة الفطر

عباد الله، احمدوا الله على ما هداكم، واستعينوا به على ما أمركم، واعملوا صالحاً إن الله مطلعٌ على أعمالكم، واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله، ولا ينفعكم فيه إلا عملكم الصالح، قال الله تعالى في كتابه العزيز: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}[11]، واذكروا الله العظيم في صلاتكم وصيامكم وزكاتكم وحجكم وعباداتكم ونهاركم وليلكم حتى يذكركم، واشكروا الله على نعمه في سرائكم حتى يزيدكم، وفي ضرائكم فلا يحمد على مكروه سواه وما ابتلاء الله إلا نعمة وامتحان لكم، وختاماً، تذكروا يا عباد الله أن الله مطلع عليكم وعالمٌ بما تصنعون،{سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ * وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}[12]، وأقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، وأقم الصلاة أثابنا وأثابكم الله.

شاهد أيضًا: دعاء ختم القران في رمضان ليلة القدر مكتوب 1444

خطبة الجمعة عن زكاة الفطر مكتوبة pdf

إن الزكاة كانت فرضاً على المسلمين وركن من أركان الإيمان بالله تعالى، ولا يجب على المسلك إهمالها، فإنها تصب في جوهر الإسلام الذي ساوى ما بين الناس وجعلهم سواسية، وجعل للفقراء والأيتام والمساكين وذوي القربى حق في مال المسلمين، وما حملته هذه الخطبة من كلام يستند إلى شرع الله هي خير دليل على ذلك، ولهذا نضع هذا المقال بين أيديكم كملف pdf يمكن تحميله “من هنا” لمن أراد الاستفادة منها في هداية خلق الله، والله ولي التوفيق.

خطبة الجمعة عن زكاة الفطر مكتوبة doc

تختلف سبل الاستفادة من هذه الخطبة، وتحقيقاً للفائدة منها في كافة هذه السبل، نقدم هذا المقال كملف doc يمكن تحميله “من هنا” ليسهل طباعته على الورق وجعله كملف ارشيفي يمكن العودة إليه وقت الحاجة.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان خطبة الجمعة عن زكاة الفطر مكتوبة 2023، والذي قدمنا من خلاله خطبة جمعة مكتملة حول ضرورة إخراج الزكاة في نهاية شهر رمضان، كما قدمناها كملف pdf وملف doc حتى يتسنى للناس تحميلها واستخدامها بالخير بإذن الله تعالى.

المراجع

  1. ^سورة الأنفال , الآيتان 3 و4
  2. ^سورة البقرة , الآية 274
  3. ^تخريج المسند لشاكر , عبدالله بن عمر، أحمد شاكر، 7/185 ، إسناده صحيح
  4. ^سورة آل عمران , الآية 92
  5. ^سورة البقرة , الآية 286
  6. ^صحيح البخاري , أبو سعيد الخدري، البخاري، 1508، صحيح
  7. ^المغني , عبدالله بن عباس، موفق الدين ابن قدامة، 4/284، إسناده حسن
  8. ^سورة النحل , الآية 90
  9. ^سورة البقرة , الآية 186
  10. ^سورة البقرة , الآية 201
  11. ^سورة التوبة , الآية 105
  12. ^سورة الصافات , الآيات من 180 إلى 182

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *