حوار عن اليوم الوطني قصير

حوار عن اليوم الوطني قصير

حوار عن اليوم الوطني قصير، اليوم الوطنيّ من أقدس الأيّام في المملكة؛ لأنه يعبر عن المواطنة العميقة والانتماء، ويذكرنا بوطننا الذي يوفر لنا حقوقنا من خيراته لنعمل بجد على تنفيذ واجباتنا تجاه كرمه، وهو من أهم أيام السنة في المملكة حيث يصادف يوم 23 سبتمبر في هذه السنة 2022، ومن هذا المنطلق، وعبر موقع مقالاتي سنرفق أكثر من حوار يبيّن أهميّة هذا اليوم في المملكة، وبصيغة ملفّات.

حوار عن اليوم الوطني قصير بين أب وابنه

تحتفل المملكة بكل شرائحها الاجتماعيّة باليوم الوطني الذي يشكل في نفس كل سعوديّ منبعاً للعزة والكرامة والشموخ، حيث تحتفل به دوائر ومؤسسات الدولة العسكرية منها والمدنية وقد دار حوار بين طفل وأبيه عن هذا اليوم ليتعرف، ويعرفنا معه عليه وكان الحوار بينهما كما يلي:

  • الابن: لو تعلم يا أبي كم أحب وطننا، وكم تعتريني مشاعر الاعتزاز عند رؤية هذه الاحتفالات تعم أرجاء المملكة لتجسد لنا قيمة الوطن ومحبة أبنائه له.
    • الأب: هذا رائع يا بني، لقد اكتسبت القيم التي كنت أتمنى رؤيتها فيك منذ ولادتك في مملكتنا هي فخرنا وملجأنا في كل الأوقات، ولكني أتمنى رؤية هذه القيم تتجسد على أرض الواقع بهمتك وعملك فالوطن ينهض بشبابه الذين يحملون الرسالة بعد آبائهم.
  • الابن: بالتأكيد يا أبي، فمحبة الوطن ليست كلاماً فقط، بل من المفترض ترجمة الكلام بأعمال واقعية ترفع من قيمة الوطن ومن شأنه بين الدول الأخرى.
    • الأب: صدقت يا بني كلنا يجب أن نخدم وطننا بالطرق المتاحة، والتي تبرع بها وأنا أعمل بجد لأرد لوطننا جزءاً؛ مما قدم ويقدم لنا متميزاً عن باقي الأوطان.
  • الابن: أشعر بالفخر أنك والدي، وسوف أجتهد في دراستي لأتفوق، وأحصل على عمل أردّ به جزءاً؛ مما أنعم وطننا به عليّ وأكرمني به.
    • الأب: وما نوع العمل الذي تطمح بخدمة الوطن من خلاله؟
  • الابن: هناك العديد من المسارات التي يمكن أن أتبعها وتوصلني إلى نفس الهدف، فمنا من يخدم الوطن بمهنته أو بعلمه أو بسلاحه ولأكون صادقاً، لقد فكرت كثيراً بهذا الأمر يا أبي، وقد وجدت أن أسمى مهنة هي مهنة الطب حيث تجمع بين الوطنية والإنسانية، وقررت بعدها أن أصبح طبيباً عندما أكبر لأساعد أبناء وطننا، وأحافظ على صحتهم وحياتهم لأرد جميل الوطن عليّ.
    • الأب: وفقك الله يا بني وحقق أحلامك جميعها لتنهض بهذا الوطن.

شاهد أيضًا: فعاليات اليوم الوطني 92 الرياض ومواعيدها بالتفصيل

حوار عن اليوم الوطني قصير بين معلم وتلميذ

يحتفل السعوديون في كل عامٍ باليوم الوطنيّ، وتعطّل فيه الجّهات الحكوميّة والمدارس، فهو عرسٌ وطنيّ وعيدٌ رسميّ فيها، وفيما يأتي نرفق حوارٌ بين معلّم وطالب عن هذا اليوم:

  • المعلم: اليوم نناقش في درسنا أهمية الوطن بشكل عام واليوم الوطني لمملكتنا بشكل خاص فهل يعرف أحدكم معنى الوطن؟
    • التلميذ: الوطن يعني الأرض التي نولد، ونكبر عليها ونأكل من خيراتها، وهو المكان الذي يمنحنا حقوقنا ومن واجبنا تنفيذ قوانينه، وتبنّي عاداته وتقاليده، والحفاظ عليها.
  • المعلم: أحسنت! الوطن هو هويتنا وحضارتنا وثقافتنا، وهو الذي يرفع اسمنا عالياً في كل مناسبة دولية ويجعلنا نشعر بفخر الانتماء.
    • التلميذ: أنني أشعر بالأمان للعيش في وطننا، وأحب الاحتفال بيومنا الوطني؛ لأنه تذكير دائم لنا بالنعم التي يوفرها لنا الوطن.
  • المعلم: إذا سألك شخص ما عن كيفية الاحتفال بيومنا الوطني فبماذا ستجيبه؟
    • التلميذ: أنقل له المظاهر التي أشاهدها بعينيّ حيث يزين الناس بيوتهم، وسياراتهم، وتضاء المباني بألوان علمنا الأخضر والأبيض، وتقام الألعاب النارية ليلاً لتزين سماء الوطن.
  • المعلم: وهل تعلم ما المناسبة من هذا اليوم دون غيره؟
    • التلميذ: بالطبع فقد أخبرني والدي مرة أننا نحتفل به بمناسبة توحيد نجد والحجاز في وطن واحد.
  • المعلم: هذا ممتاز يا بني، والآن سأترككم لتمضوا استراحتكم.

شاهد أيضًا: سبب اليوم الوطني السعودي وتاريخ الاحتفال به لأول مرة

حوار عن اليوم الوطني قصير بين طالبين

سأل معلّم المدرسة الطلّاب من منكم يعلم لماذا نحتفل باليوم الوطنيّ، سكت الجميع وظهرت على وجوههم ملامح الحيرة، فطلب منهم المعلّم أن يتناقشوا ليستخلصوا الجّواب، وعندما خرجوا من حصة اللغة العربيّة ظلوا يتناقشون ودار بينهم الحوار التالي:

  • الطالب الأول: لقد سافرت مرة خارج الوطن مع والدي ليقوم بأعماله، وشعرت بالشوق مباشرة إلى وطننا، ولم أستطع المكوث لفترة طويلة خارجه، فقد شدني الحنين إليه.
    • الطالب الثاني: فعلاً الوطن كالأهل لا نستطيع الابتعاد عنه فهو ذاتنا وكرامتنا ودونه ليس لنا هوية نتميز بها.
  • الطالب الأول: أخطط أن أصبح عالماً لأقوم بمشاريع مفيدة في المستقبل، وأنت، كيف تخطط لخدمة وطننا ؟
    • الطالب الثاني: نحن نخدم الوطن الآن بدراستنا وتفوقنا، وسأدرس أكثر لنرفع اسمه عاليا في المحافل الدولية.
  • الطالب الأول: صدقت، وعلينا القيام بكل الواجبات التي يفرضها علينا البقاء تحت جناح هذا الوطن الذي يحمينا من كل سوء، ومن هذه الواجبات أن نقوم بتطويره والدفاع عنه ضد أي معتد، والحفاظ على كل ممتلك من ممتلكاته؛ لأن كل شيء فيه هو ملكنا جميعاً.
    • الطالب الثاني: أحب يومنا الوطني، وأنتظره كل عام؛ لأنه التجسيد الحقيقي لمشاعرنا تجاه مملكتنا العظيمة وقادتها العظماء.

شاهد أيضًا: فيديو عن اليوم الوطني السعودي 92 هي لنا دار

حوار عن اليوم الوطني بين شخصين pdf

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو فعالية سنوية يحتفل بها في اليوم الثالث والعشرين من شهر سبتمبر، وذلك لتوحيد مملكة نجد والحجاز في مملكة واحدة، وبعدها تطوير هذه المملكة التي سميت لاحقاً بالمملكة العربية السعودية بإشراف القادة العظماء الذين لم يختصروا جهداً في سبيل جمعنا في هذا الوطن تحت راية التوحيد، والنهوض به، ولذلك يرغب بعض الناس بالحصول على حوار عن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية بصيغة ملف PDF، وقد وفرناه بهذه الصيغة، للحصول عليه اضغط مباشرةً “من هنا“.

شاهد أيضًا: أجمل عبارات عن الملك سلمان بمناسية اليوم الوطني السعودي 92 

حوار عن اليوم الوطني بين شخصين doc

يحتفل أهالي المملكة العربية السعودية بهذا اليوم كل عام بإطلاق الأفراح والأهازيج وتزيين الشوارع والمنازل والسيارات بالرموز الوطنية التي تعد فخراً لهم يذكرهم بتضحيات أجدادهم التي أوصلتهم إلى ما هم عليه من عيش رغيد وسلام وأمان، ويشعرهم بالفخر لأنهم ينتمون إلى هذه الأمة التي تملك مكانة مميزة لا تملكها أمة أخرى، كما يذكرهم ذلك بالحقوق التي يمنحها لهم الوطن وواجباتهم المختلفة تجاهه لذلك يفضل الكثير تحميل الحوارات السّابقة بصيغة Doc، للحصول عليه اضغط مباشرةً “من هنا“.

وبهذا القدر من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان حوار عن اليوم الوطني قصير، وقد أرفقنا في سطوره أكثر من حوار عن هذا اليوم، ووفّرنا بصيغة ملفّات PDF، وdoc.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.