ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان

ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان

ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان من الأحكام الشرعية التي تهم الكثير من المسلمين، وهي ممّا يتمّ البحث عنه بكثرة من قٍبل المسلمين بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان المبارك، فشهر رمضان هو موسم الطاعات والعبادات وهو شهر الصيام والقيام وغض البصر وحفظ اللسان، ويفرح المسلمون بالبركات والخيرات التي خصّه الله بها، ومن خلال موقع مقالاتي سيتمّ بيان ما حكم تعليق فوانيس وزينة رمضان في البيوت.

شهر رمضان المبارك

شهر رمضان هو الشهر التاسع في السنة القمرية، وهو الشهر الذي يلي شهر شعبان ويسبق شهر شوال، وقد خصّه الله سبحانه وتعالى بالكثير من الفضل على باقي الشهور، بل هو أفضل الشهور على الإطلاق، ففيه أحد أركان الإسلام الخمس وهو الصيام، الذي فرضه الله سبحانه وتعالى على كلّ مسلم ومسلمة، كان قيام ليل رمضان من السّنن والعبادات المستحبة التي حثّ الإسلام عليها، وقد كان لمن يصوم ويقوم أجر ومغفرةً عظيمتان.[1]

شاهد أيضًا: ما حكم الصيام في شهر شعبان

ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان

أخبر أهل العلم في حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان المبارك أنّه مباح ولا حرج فيه ابتهاجًا لدخول شهر رمضان المبارك، لكن مع ذلك وضعوا عدّة شروطٍ من المهم أن يراعيها المسلمون عند فعلهم ذلك، فمن المهم أن لا يعتقد المسلم أنّ هذه الزينة من العبادة، وإنّما من الأمور العادية الاعتيادية، وأن لا يسرف المسلم بالتزيين فينفق في سبيلها الكثير من المال، وأن لا تتضمن هذه الزينة صور ذوات الأرواح، وكذلك الحرص على عدم تزيين أماكن الصلاة والمساجد لأنّها ستكون مصدر إلهاء للمصلين، فخلاصة الأمر أنّه لا حرج على المسلمين وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان من غير الدخول في المحرمات كالموسيقى والتبذير ونحوه والله ورسوله أعلم.[2]

حكم تعليق الهلال والنجمة المضاءة لقدوم رمضان

أجاب أهل العلم على مسألة ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان، وبيّنوا أنّه لا حرج على المسلمين إظهار البهجة والسرور والزينة ابتهاجًا بحلول شهر رمضان المبارك، لكنّ تعليق الهلال والنجمة من الأمور التي لا أصل لها في الشرع، فمن المسلمين اتّخذها شعارًا للمسلمين أو كرموزٍ دينية لكن لا أصل لذلك ولا صحة له، ولم يكن معروفًا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا في عهد خلفائه الراشدين، فمن المهم للمسلم إن اتّخذ شعارًا أو علّق زينةً أو نحو ذلك أن يكون موافقًا للشريعة الإسلامية، وبما أنه لا دليل على الهلال والنجمة فالأولى على المسلمين تركهما.[3]

اقرأ أيضًا: حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

ما حكم الزينة في رمضان ابن باز

بيّن أهل العلم أنّ فوانيس رمضان والزينة لقدوم شهر رمضان من الأمور التي ارتبطت به عادة الناس، عند دخول رمضان، ويكون ذلك إما عادة بحتة التي لا تؤدي إلى غاية منشودة من وضعها وتعليقها وأن يكون هناك غاية ومراد من وضعها بأن تكون شعار لرمضان، فالحالة الأولى تجوز بيعًا وشراءً وتعليقًا وتزيينًا، من غير بذخ ولا إسراف، وأن لا تؤذي المارة أو أيّ إنسان، أمّا الحالة الثانية بأن يكون من التزيين غاية، فهي مكروهة عند أهل العلم وحذروا منها، فلو أصبحت كذلك دخلت في البدع المكروهة، أما ما دون ذلك فلا حرج والله أعلم.[4]

اقرأ أيضًا: حكم زينة و فوانيس رمضان اسلام ويب

أعمال شهر رمضان

ببيان ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان المبارك، وأنّ ذلك أمرٌ لا حرج فيه والله أعلم، فمن المهم للمسلم أن يعلم ما هي أفضل أعمال شهر رمضان المبارك، والتي منها:[5]

  • الصوم: فالصيام من أعظم العبادات وهو العبادة التي خصّها الله لنفسه وهو يجزي بها العباد.
  • قيام ليل رمضان: فمن قامه إيمانًا واحتسابًا غفر الله ما تقدّم له من ذنبه.
  • الإكثار من الصدقة في رمضان: فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم من أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان.
  • إطعام الطعام وإفطار الصائمين: فمن أفطر صائمًا في رمضان كان له مثل أجره لا ينقص من أجر الصائم شيء كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم.
  • قراءة القرآن وتلاوته: فمن الضروري للمسلم كثرة قراءة القرآن في رمضان، وأن يكون خاشعًا باكيًا عند تلاوته.
  • الجلوس في المسجد بعد الفجر: وذلك حتّى تطلع الشمس.
  • الاعتكاف: وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في العشر الأواخر من رمضان.
  • العمرة في رمضان: فللعمرة فيه أجر حجّةٍ فيما سواه.
  • تحري ليلة القدر: وهي ليلة في العشر الأواخر من رمضان.
  • الإكثار من الذكر والدعاء: مع إعلان التوبة النصوح إلى الله.

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام يوم الجمعة في شهر شعبان

فضائل شهر رمضان

إنّ شهر رمضان المبارك هو أفضل الشهور عند الله، وقد خصّه الله سبحانه بالكثير من الفضائل والخصائص، ومنها ما يأتي:[5]

  • في شهر رمضان تُفتح أبواب الجنان، وتغلق أبواب النار، وتصفّد الشياطين.
  • في شهر رمضان أُنزل القرآن وفيه ليلة القدر التي هي خيرٌ من ألف شهرٍ في أجرها.
  • في شهر رمضان يضاعف الله الحسنات، وقد جعل الله للصائمين فرحتين، فرحة الفطر وفرحةٌ عند لقاء ربّه.
  • في رمضان يوسّع الله الرزق على عباده المؤمنين.
  • شهر رمضان هو شهر المغفرة والعتق من النيران وشهر إجابة الدعاء.
  • صيام رمضان يكفّر الذنوب ويمحو السيئات.

ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان مقالٌ تمّ فيه بيان حكم التزيين بالفوانيس وغيرها في رمضان، وبيّن فضل شهر رمضان، وأفضل الأعمال المستحبة فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.