حكم قراءة القران بدون صوت

حكم قراءة القران بدون صوت

حكم قراءة القران بدون صوت واحدة من الأحكام الشرعية الهامة التي يتساءل عنها الكثير من الناس، وذلك لأن هناك فئة من الناس يقومون بقراءة القرآن بدون صوت مسموع، أو بدون تحريك الشفاه، فقراءة القرآن من الأمور العظيمة التي يقوم بها المسلم والتي لها دور كبير في تقربه من الله عز وجل، ومن خلال هذا المقال عبر موقع مقالاتي سوف يتم عرض إجابة سؤال هل يجوز قراءة القران بدون صوت أم لا.

حكم قراءة القران بدون صوت

يجوز للمسلم أن يقرأ القرآن الكريم بدون صوت ولكن يجب عليه أن يقوم بتحريك الشفتين، ولا يشترط عليه أن يقوم برفع صوته بل يكتفي بسماع صوته حتى يحصل على أجر قراءة القرآن، لأن النظر إلى القرآن والقيام بقراءته قراءة صامتة لا تعتبر قراءة، ولكنها في هذه الحالة تعتبر تفكير وتمعن في آيات الله عز وجل، وفي هذه الحالة يحصل على ثواب لمس القرآن الكريم.

هل يجوز قراءة القرآن بالعين دون تحريك اللسان

إن قراءة القرآن الكريم بالعين فقط دون تحريك اللسان لا تعتبر قراءة، ولا يتم الحصول على ثواب القراءة فيها، لأنها في هذه الحالة تعتبر تدبر للقرآن الكريم ويؤجر المسلم عليها، والدليل على ذلك قول ابن تيمية رحمة الله عليه، حيث قال: “النَّاسَ فِي الذِّكْرِ أَرْبَعُ طَبَقَاتٍ:

  • إحْدَاهَا: الذِّكْرُ بِالْقَلْبِ وَاللِّسَانِ وَهُوَ الْمَأْمُورُ بِهِ.
  • الثَّانِي: الذِّكْرُ بِالْقَلْبِ فَقَطْ، فَإِنْ كَانَ مَعَ عَجْزِ اللِّسَانِ فَحَسَنٌ، وَإِنْ كَانَ مَعَ قُدْرَتِهِ فَتَرْكٌ لِلْأَفْضَلِ.
  • الثَّالِثُ: الذِّكْرُ بِاللِّسَانِ فَقَطْ، وَهُوَ كَوْنُ لِسَانِهِ رَطْبًا بِذِكْرِ اللَّهِ.
  • الرَّابِعُ: عَدَمُ الْأَمْرَيْنِ وَهُوَ حَالُ الْخَاسِرِينَ “.

شاهد أيضًا: حكم العادة السرية في رمضان بعد الإفطار

هل يجوز قراءة القرآن الكريم في الصلاة بدون تحريك اللسان

لا يجوز للمسلم أن يقرأ القرآن الكريم في الصلاة دون أن يقوم بتحريك لسانه، بل يجب عليه أن يقوم بتحريك لسانه حتى تكون صلاة مجزئة، كما أنه لا يجوز له الاستمرار في الصلاة دون أن يقوم بتحريك لسانه، لأنه في هذه الحالة يكون فكر وتمعن في القرآن ولكنه لم يقرأ القرآن الكريم الذي يشترط تحريك اللسان، وقد اشترط العلماء على ضرورة تحريك اللسان حتى تكون الصلاة صحيحة.

هل يجوز قراءة القرآن الكريم بملابس المنزل

يجوز قراءة القرآن بملابس المنزل دون أن تقوم المرأة بارتداء حجابها، وقراءتها صحيحة وسوف تثاب عليها، ولكن من الأفضل أن ترتدي المرأة التي ترغب في قراءة القرآن الكريم الملابس المحتشمة بقدر الإمكان، وهذا يرجع إلى أن الملائكة تحضر مجالس القرآن الكريم وتحفها، لذلك يجب على المرأة أن تستحي من الملائكة وتقوم بارتداء الملابس المحتشمة، وإن لم تفعل ذلك فلا إثم عليها.

شاهد أيضًا: هل يجوز سماع الشيلات في رمضان

حكم مس المصحف لمن أحدث حدثًا أكبر

حرم العلماء وأهل العلم مس المصحف لمن أحدث حدثًا أكبر، مثل الحائض والنفساء والجنابة، واستدلوا بذلك بقوله الله تعالى: ﴿لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ﴾، كما يحرم عليه تلاوة القرآن، والدليل على ذلك ما أخرجه الإمام أحمد في “مسنده” عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه: “أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان لا يحجزه شيءٌ عن قراءة القرآن إلا الجنابة”. ولكن المالكية أجازوا مس المصحف للحائض والنفساء للضرورة مثل التعليم أو العمل في التدريس، واستدلوا بذلك على القواعد المقررة في الشرع وهي (من ابتُلِيَ بشيءٍ مِن المُختَلَف فيه فليقلِّد من أجاز، ولا إثم عليها في ذلك ولا حرج).

الجهر أم الإسرار عند قراءة القرآن

اتفق أهل العلم والعلماء على أن الإسرار في قراءة القرآن الكريم أفضل من الجهر به، وذلك من أجل تحري الإخلاص والبعد عن الرياء، والدليل على ذلك ما ورد في سنن الترمذي عن عقبة بن عامر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (الجاهر بالقرآن كالجاهر بالصدقة، والمسر بالقرآن كالمسر بالصدقة (وهذا يعني أن الصدقة في السر أفضل من الصدقة في العلانية وهذا الأمر أيضًا ينطبق على قراءة القرآن الكريم، ويجب على المرأة أن تتجنب الجهر في قراءة القرآن وذلك حتى تتجنب الفتنة حين يسمعها أحد من الرجال الأجانب، فالسر في قراءة القرآن الكريم يبعدها عن الرياء، وتحافظ على إخلاصها، كما أنها ستحصل أيضًا على أجر تدبر القرآن.

شاهد أيضًا: هل خلع الضرس في نهار رمضان يفطر الصائم

آداب قراءة القرآن الكريم

هناك مجموعة من الآداب التي يجب على المسلم اتباعها أثناء قراءة القرآن الكريم، ومن أبرز تلك الآداب ما يلي:

  • عقد نية الإخلاص.
  • استحضار النفس من أجل مناجاة الله عز وجل.
  • يكون المسلم على يقين أن الله عز وجل يراه أثناء قراءة القرآن.
  • تنظيف الفم بالسواك وما نحو ذلك.
  • يكون المسلم على طهارة فهذا أفضل.
  • قراءة القرآن تكون في مكان نظيف.
  • يستحب استقبال القبلة، وأن يكون المسلم خاشعاً.
  • يستحب أن يستعيذ المسلم بالله من الشيطان الرجيم.
  • عقد نية الخشوع والتدبر عند قراءة القرآن الكريم.
  • يستحب أن يقوم المسلم بترديد الآية من أجل أن يحصل على التدبر.
  • يستحب البكاء أثناء قراءة آيات التهديد والوعيد الشديد.
  • يحرص المسلم على قول بسم الله الرحمن الرحيم عند كل أول سورة.
  • يستحب أن يرتل المسلم أثناء قراءة القرآن.
  • يستحب الاستعاذة بالله عند قراءة آيات العذاب.
  • احترام القرآن الكريم وتعظيمه وتوقيره.
  • يستحب قراءة القرآن من المصحف.
  • يمسك المسلم عن قراءة القرآن الكريم أثناء التثاؤب حتى يزول.
  • يستحب عند قراءة القرآن أن يتم قراءة السورة التي تليها، وفي حالة قراءة القرآن من وسط السورة وتم الوقوف في منتصفها أن يتم الرجوع إليها مرة أخرى حتى يتم ارتباط الكلام ببعضه البعض.

وبهذا يكون قد تم التعرف على إجابة السؤال حكم قراءة القران بدون صوت والتي أجازها العلماء مع ضرورة تحريك اللسان والشفتين، أما إذا لم يفعل المسلم ذلك فإنه قراءته للقرآن تكون تمعن وتفكر في آيات الله عز وجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.