حكم صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

حكم صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

حكم صيام يوم عاشوراء عند الشيعة، تبدأ طقوس الشيعة المختلفة عن غيرهم من المذاهب في بداية شهر مُحرم حتى يوم عاشوراء، وذلك لإحيائه بطريقتهم الخاصة، فيعتبر يوم عاشوراء يوم له قُدسيته وعظمته لدى الطوائف المختلفة لاقترانه بأحداث دينية عظيمة، فمن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنبين ما هو المقصود بيوم عاشوراء عند الشيعة، وما حكم صيام يوم عاشوراء عند الشيعة، بالإضافة إلى أعماله وطقوسه.

يوم عاشوراء عند الشيعة

إن يوم عاشوراء عند الشيعة هو اليوم العاشر من شهر مُحرم، ويظهر الشيعة في هذا اليوم مشاعر الحزن لسيد الشهداء الحسين بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- في المعركة الدموية في كربلاء، ويُسميه أهل الطائفة الشيعية عاشوراء الحُسين، كما ويقوم غالبية الطوائف الشيعية بضرب أنفسهم في يوم عاشوراء بالسلاسل كي تُسفك دمائهم فداءً للسيد الحسين بن علي -رضي الله عنه-، ويختلف علماء الشيعة في طقوسهم من مرجع لآخر، في بلدان العالم خاصة في إيران، والعراق، ولبنان.[1]

حكم صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

يكره صيام يوم عاشوراء بإجماع أئمة فقهاء الشيعة ولا يُحرم، لكن المُستحب عند الشيعة الإمساك عن الأكل والشرب مواساة للحسين وآله، بتبييت النية عن الإمساك عن الأكل والشرب حباً ومواساة لزينب والحسين وآل الحسين، وفي هذا اليوم لا ينوي الشيعة الصيام، إنما يفطرون في آخر النهار بعد العصر بما يتقتاد به كاللبن الخاثر والماء، لا بالأغذية الشهية، ولا يستحب صيام يومي اليوم التاسع ولا العاشر عندهم.[2]

أعمال ليلة عاشوراء عند الشيعة

تعد ليلة ويوم عاشوراء مناسبة مهمة عند الشيعة يُستحب بها إحياؤها بالعبادة، ويعتقد الشيعة أن من أحيا ليلة عاشوراء فكأنما عبد الله كعبادة جميع الملائكة، وأن أجر من يعمل بها يعادل أجر سبعين سنة، بحضور مجال العلم، وقراءة القرآن والتسبيح، قيام الليل، وهي ليلة حزن وبكاء حتى مطلع الفجر.

طقوس يوم عاشوراء عند الشيعة

تبدأ طقوس يوم عاشوراء عند الشيعة من الفجر حتى إلى غروب الشمس، ومن طقوس هذا اليوم عند الطوائف الشيعية، ما يأتي:

  • البكاء والندب واللطم على ذكرى استشهاد الحُسين بن علي -رضي الله عنه-.
  • إقامة مجالس العزاء والحُزن والبكاء في عاشوراء.
  • إقامة المحاضرات والندوات عن استشهاد الحسين بن علي -رضي الله عنهما- بصعود الإمام على المنبر وتوسط الناس والندب والبكاء على مقتل الحُسين.
  • دق السيوف بالرؤوس وإسالة الدماء منها، وضرب الطبول مع الصِياح واللطم، بدعوى مظلومية آل البيت، ومقتل الحُسين بن علي -رضي الله عنه- كما يعتقدون.
  • زيارة العتبة الحُسينية في كَربلاء وتأدية الشعائر الحُسينية، كضرب الطبول ودق السيوف برؤوسهم وسيلان الدماء.

وإلى هنا نصل إلى ختام مقالنا بعد أن تعرفنا على حكم صيام يوم عاشوراء عند الشيعة، كما وتعرفنا على يوم عاشوراء وأعماله عند الشيعة، بالإضافة للتعرف على طقوس يوم عاشوراء عند الشيعة.

المراجع

  1. ^ marefa.org , يوم عاشوراء , 04/08/2022
  2. ^ islam4u.com , ما هو الرأي الصائب في صيام يوم عاشوراء ؟ , 04/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.