حكم صيام اول رجب

حكم صيام اول رجب

حكم صيام اول رجب  هل هو واجبٌ أم منكر أم سنّة واردة عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، هذا ما سيتم توضيحه في هذا المقال، فقد فُرض الصيام في شهر رمضان المبارك على المسلمين كافّة، أمّا الصيام في غير أيامه فهو صيام تطوعي مستحب لكن غير مفروض، وفيما يلي سنبيّن ما هو صيام التطوع  وهل صيام رجب أو أول أيامه هو من الأيام المستحب صيامها وما حكمها في الإسلام.

شهر رجب

إنّّ الأشهر الحرم في الإسلام هي أربعة أشهر وشهر رجب هو واحد من هذه الأشهر التي حرّم الله فيها القتال، ونهى فيها عن ظلم النفس وظلم الآخرين؛ لإن ذنب الظلم أعظم وأكبر في الأشهر الحرم، هو الشهر السابع في الترتيب بين الأشهر الهجرية، يليه شعبان ثم رمضان، سُمي رجبًا من الترجيب أي التعظيم والترهيب، فقد كان له مكانة عند العرب قبل الإسلام، وكانوا يمنعون القتال فيه ويصومونه كاملًا، وقد سمّاه العرب أيضًا رجب الأصم؛ وذلك لعدم سماع صوت الأسلحة والحروب فيه.[1]

حكم صيام اول رجب

تعددت الآراء حول الصيام في أول رجب فذهب بعض أهل العلم إلى القول أنَّ حكم صيام اول رجب هو بدعة من البدع التي أُحدثت بعد عهد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فالوارد عن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- في صيام رجب هو  استحباب صوم الأشهر الحرم بشكل عام، أما عن جواز الصيام في رجب فقد ورد في حديث أسامة بن زيد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنَّه قال: قلت: يا رسول الله، لم أرك تصوم شهرًا من الشهور ما تصوم من شعبان، قال: “ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم”[2]، وفي هذا الحديث إجازة من الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- للصيام في شهر رجب، دون تفضيل صيامه عن غيره من الأشهر، ودون تفضيل صيام أول أيامه أو آخرها أو أي جزء منه، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام قبل رمضان بيوم ؟

حكم صيام رجب

إنَّ حكم صيام شهر رجب كاملًا هو من الأحكام المكروهة والتي نهى عنها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم؛ لما فيه من تقليد لعادات الجاهلية، فقد كان العرب في الجاهلية يصومون شهر رجب كاملًا، فإذا كان قصد المرء صيام شهر رجب كاملًا دون غيره فهو مكروه، أمّا إذا كان قصد المرء صوم الأشهر الحرم بشكل عام بما فيها شهر رجب، فهو من الأمور التي وردت عن سنّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام آخر يوم من شعبان ؟

صيام التطوع

هو صيام المرء في غير أيام الصيام المفروضة وهو شهر رمضان الكريم، ولا يختلف صيام التطوع من حيث الأداء مع الصيام المفروض، فيجب فيه الإمساك عن المفطرات من طلوع الشمس حتى غروبها، مع الابتعاد عن كل ما يبطل الصيام، إلّا أنَّه لا تشترط النيّة في صيام التطوع كما هو واجب في الصيام المفروض، وذلك لما ورد عن أمّ المؤمنين السيدة عائشة -رضي الله عنها- أنَّها قالت: “كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ إذا دخلَ عليَّ قالَ هل عندَكم طعامٌ فإذا قلنا لا قالَ إنِّي صائمٌ زادَ وَكيعٌ فدخلَ علينا يومًا آخرَ فقلنا يا رسولَ اللَّهِ أُهديَ لنا حيسٌ فحبَسناهُ لَكَ فقالَ أدنيه قالَ طلحةُ فأصبحَ صائمًا وأفطرَ”[5]، كما أنَّه لا مانع في الإفطار في صيام التطوع، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: حكم الافطار في رمضان بدون عذر

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي وضّح حكم صيام اول رجب، وحكم الصيام في رجب، أو صيامه كاملًا، وما ورد عن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- في صيام شهر رجب.

المراجع

  1. ^islamweb.net , رجب.. الشهر الحرام , 14-2-2021
  2. ^صحيح النسائي , أسامة بن زيد، الألباني، 2356، حسن.
  3. ^islamweb.net , تخصيص الثلاثة أيام الأولى من رجب ونصف شعبان بالصيام بدعة , 14-2-2021
  4. ^binbaz.org.sa , حكم صيام شهر رجب كاملاً , 14-2-2021
  5. ^صحيح أبي داود , عائشة أم المؤمنين، الألباني،2455، صحيح.
  6. ^islamweb.net , أحكام صوم التطوع , 14-2-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *