حكم دعاء دخول السنة الهجرية الجديدة

حكم دعاء دخول السنة الهجرية الجديدة

حكم دعاء دخول السنة الهجرية الجديدة كما بيّنه أهل العلم الذين تحدّثوا في هذه المسألة هو ما سيتمّ توضيحه وبيانه في هذا المقال من موقع مقالاتي، فمع دخول السنة الهجريّة الجديدة يتبادل العديد من الناس التهاني والأدعية لبعضهم البعض وللأمة الإسلامية، ويتناقلونها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فكان لا بد من الوقوف عندها وبيان رأي العلماء بها.

حكم دعاء دخول السنة الهجرية الجديدة

الدعاء الذي يدعو به الناس عند دخول العام الهجري الجديد هو: (اللَّهمَّ أدخِلْه علينا بالأمنِ والإيمانِ والسَّلامةِ والإسلامِ ورِضوانٍ مِن الرَّحمنِ وجوازٍ مِن الشَّيطانِ)، لما ورد من أنّ الصحابة الكرام -رضي الله عنه- كانوا يدعون الله به عند دخول السنة أو الشهر، وهذا الدعاء له أصل، لكنّه ضعيف، ومع ذلك فإنّ المستحبّ أن يدعو به المسلم عند دخول الهلال.[1]

صحة دعاء دخول السنة الهجرية الجديدة

يرد على ألسنة البعض دعاء وارد عن الصحابة الكرام -رضي الله عنهم-، وهو مأخوذ من الخبر: (كان أصحابُ النَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يتعلَّمونَ هذا الدُّعاءَ إذا دخَلَتِ السَّنةُ أوِ الشَّهرُ اللَّهمَّ أدخِلْه علينا بالأمنِ والإيمانِ والسَّلامةِ والإسلامِ ورِضوانٍ مِن الرَّحمنِ وجوازٍ مِن الشَّيطانِ)، وهذا الخبر ضعيف لا يروى عن عبد الله بن هشام إلا بهذا الإسناد، وقد تفرد به رشدين بن سعد وهو ضعيف، وعلى ذلك فإنّ هذا الدعاء له أصل وإن كان ضعيفًا؛ ويحسن بالمسلم الدعاء به عند رؤية الهلال.[1]

شاهد أيضًا: متى تبدأ السنة الهجرية الجديدة 1444

حكم التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة

ورد عن بعض أهل العلم أنّ التهنئة بدخول السنة الهجرية الجديدة من العادات لا من العبادات، فلم يرد عن النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- وعن أحد الصحابة الكرام أنّهم كانوا يهنّئون بعضهم في هذه المناسبة، بذلك لا يمكن القول بأنّ التهنئة في بداية العام الهجري الجديد سنّة عن النبيّ -صلى الله عليه وسلّم-.

وعمومًا، لا بأس في التهنئة ببداية السنة الهجرية الجديدة باعتبارها عادة، وإن كان الأولى أن لا يبتدئ بها المسلم كما ذكر فضيلة الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى-، وإن ابتدأه أحد بها ينبغي أن يردّ عليه بالدعاء له بالخير والبركة ونحو ذلك، لكن رأى البعض الآخر من أهل العلم أنّ التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة محرّمًا باعتبارها ليست عيدًا، وإنّما وجد لتمييز العقود فقط. [2]

حكم التهنئة بالعام الجديد بقصد الدعاء

لا فرق في التهنئة بقصد الدعاء أو بقصد حلول مناسبة معيّنة مثل دخول السنة الهجرية الجديدة، فالتهنئة عادة ما تكون من خلال الدعاء بالخير والبركة مثل قول: (كل عام وأنتم بخير)؛ وكأنّ فيها الدعاء بالخير للأخ المسلم، وقد بيّن فضيلة الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- أنّ المسلم يردّ على أخيه الذي ابتدأه بالتهنئة بأن يدعو له بالخير والبركات، لكن الأولى أن لا يبدأ هو بالتهاني. ومن الجدير بالذكر أن الدعاء للأخوة والأصدقاء والأمة الإسلامية يمكن أن يكون في أيّ وقت.[3]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال، وقد تمّ فيه بيان حكم دعاء دخول السنة الهجرية الجديدة كما ورد عن أهل العلم، بالإضافة إلى توضيح حكم التهنئة بهذه المناسبة ابتداءً أو ردًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.