حكم حضور خطبة العيد

حكم حضور خطبة العيد

حكم حضور خطبة العيد هو ما سيتناوله موضوع هذا المقال، فمن حكمته -سبحانه وتعالى- أن جعل لنا العيد فرحةً ومكافأةً للصائمين، وقد شرع لنا في أوله صلاة العيد وخطبة العيد قبل البدء برحلة الزيارات وتبادل التهاني في هذا اليوم السعيد، ويهتم موقع مقالاتي عبر هذا المقال ببيان حكم السماع لخطبة العيد وصفتها وحكم حضورها.

حكم حضور خطبة العيد

إنّ حكم حضور خطبة العيد هو سنة عن النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم-، وقد نقل إجماع المذاهب الأربع في ذلك، وقد استدلّ أهل العلم بذلك فقد روى عبد الله بن عباس -رضي الله عنه-: “شَهِدْتُ صَلَاةَ الفِطْرِ مع نَبِيِّ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، وَأَبِي بَكْرٍ، وَعُمَرَ، وَعُثْمَانَ، فَكُلُّهُمْ يُصَلِّيهَا قَبْلَ الخُطْبَةِ، ثُمَّ يَخْطُبُ، قالَ: فَنَزَلَ نَبِيُّ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- كَأَنِّي أَنْظُرُ إلَيْهِ حِينَ يُجَلِّسُ الرِّجَالَ بيَدِهِ، ثُمَّ أَقْبَلَ يَشُقُّهُمْ، حتَّى جَاءَ النِّسَاءَ، وَمعهُ بلَالٌ، فَقالَ: يا أَيُّهَا النبيُّ {إِذَا جَاءَكَ المُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ علَى أَنْ لا يُشْرِكْنَ باللَّهِ شيئًا}[الممتحنة:12]، فَتَلَا هذِه الآيَةَ حتَّى فَرَغَ منها، ثُمَّ قالَ: حِينَ فَرَغَ منها أَنْتُنَّ علَى ذَلِكِ؟ فَقالتِ امْرَأَةٌ وَاحِدَةٌ، لَمْ يُجِبْهُ غَيْرُهَا منهنَّ: نَعَمْ، يا نَبِيَّ اللهِ لا يُدْرَى حِينَئِذٍ مَن هي، قالَ: فَتَصَدَّقْنَ، فَبَسَطَ بلَالٌ ثَوْبَهُ، ثُمَّ قالَ: هَلُمَّ فِدًى لَكُنَّ أَبِي وَأُمِّي، فَجَعَلْنَ يُلْقِينَ الفَتَخَ، وَالْخَوَاتِمَ في ثَوْبِ بلَالٍ”،[1] وقد ورد عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه-: “إنَّ النبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قَامَ فَبَدَأَ بالصَّلَاةِ، ثُمَّ خَطَبَ النَّاسَ بَعْدُ، فَلَمَّا فَرَغَ نَبيُّ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- نَزَلَ، فأتَى النِّسَاءَ، فَذَكَّرَهُنَّ وهو يَتَوَكَّأُ علَى يَدِ بلَالٍ، وبِلَالٌ بَاسِطٌ ثَوْبَهُ يُلْقِي فيه النِّسَاءُ صَدَقَةً. قُلتُ لِعَطَاءٍ: أتَرَى حَقًّا علَى الإمَامِ الآنَ: أنْ يَأْتِيَ النِّسَاءَ فيُذَكِّرَهُنَّ حِينَ يَفْرُغُ؟ قالَ: إنَّ ذلكَ لَحَقٌّ عليهم، وما لهمْ أنْ لا يَفْعَلُوا؟!”،[2] وقد استدلّ أهل العلم من هذه الأحاديث على أن تأخيرها يدل على عدم وجوبها، والله ورسوله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: حكم التهنئة قبل دخول العيد

حكم صلاة العيد بدون خطبة

يجوز للمسلمين أن يصلوا العيد بدون خطبة، فخطبة العيـد كما ورد في الشريعة الإسلامية أنها سنة ولا يجب حضورها، وقد قال في ذلك عبد الله بن السائب: “عن عبدِ اللهِ بنِ السَّائَبَ -رَضِيَ اللهُ عنه-، قالشهِدْتُ مع رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- العيدَ، فلمَّا قضَى الصَّلاةَ قالإنا نخطُبُ، فمَنْ أحبَّ أنْ يجلِسَ للخُطبةِ فَلْيجلِسْ، ومَنْ أحبَّ أنْ يذهَبَ فَلْيذهَبْ“.[4]

حكم سماع خطبة العيد

إنّ حكم سماع خطبة العـيد يندرج تحت حكم حضور هذه الخطبة، وهو أنّه أمرٌ مسنون، وليس واجباً على المسلمين، فيجوز للمسلم أن يحضر ويستمع، ولا حرج عليه إن لم يحضرها أو يستمع لها، والله ورسوله أعلم.

شاهد أيضًا: صيغة تكبيرات العيد كاملة مكتوبة

حكم الكلام في خطبة العيد

إنّ حكم الكلام في خطبـة العيـد من الأمور التي اختلف فيها أهل العلم والفقهاء، وقد بيّن ذلك الاختلاف الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- قائلاً:[5]

هذه المسألة محل خلاف بين العلماء رحمهم الله: فمنهم من قال: إنه يحرم الكلام والإمام يخطب يوم العيد. وقال آخرون: إنه لا بأس به؛ لأن حضورها ليس بواجب، فاستماعها ليس بواجب. ولا شك أن من الأدب أن لا يتكلم؛ لأنه إذا تكلم أشغل نفسه، وأشغل غيره ممن يخاطبه، أو يسمعه ويشاهده.

شاهد أيضًا: خطبة عيد الفطر مختصرة ملتقى الخطباء

حكم خطبة العيد في البيت

إنّ من فاتته صلاة العيد لا قضاء عليه، ويمكن للمسلم أن يصلي العيد في بيته منفردًا أو في جماعةٍ مع آل بيته، وأما عن خطبة العيد في البيت فهي مسنونة لمن صلاها في جماعة فقط، ولا يخطب الرجل في آل بيته إن صلاها في البيت، وفيما يأتي سيتمّ تقديم بعض أقوال أهل العلم في هذا الصدد:[6]

  • قال الإمام النووي رحمه الله: “(و) تسن (للمنفرد)، ولا خطبة له، (والعبد والمرأة)، ويأتي في خروج الحرة والأمة لها : جميع ما مر أوائل الجماعة، في خروجهما لها، (والمسافر)، كسائر النوافل، ويسن لإمام المسافرين أن يخطبهم”.
  • قال الشيخ عبد الرحمن البراك: “فإنَّ صلاةَ العيد إذا تعذَّرت إقامتُها لمانعٍ، كما في هذه الأيام، فحكمُها هو حكمُ مَن فاتته هذه الصَّلاة، أعني صلاةَ العيد ، وللعلماء في ذلك مذاهب، قيلَ: يُصلِّيها ركعتين، وقيلَ: أربعًا، وقيلَ: يُصلِّيها على صفتها، وهو الصَّحيح، أي: يُصلِّيها ركعتين، ويُكبِّر التَّكبيرات الزَّوائد، ويجهرُ فيها بالقراءة ولا يخطب، كما هو الشَّأن في كلِّ عبادة مقضيَّة، أنَّها تؤدَّى على صفتها، وتُصلَّى فرادى وجماعة، ويدلُّ لذلك فعلُ أنسٍ بن مالك -رضي الله عنه- أنَّه إذا فاتته صلاةُ العيد جمعَ أهله وبنيه، ثم قامَ عبدُ الله بن أبي عتبة مولاه فصلَّى بهم ركعتين، يكبرُ فيهما، كصلاة أهل المصر وتكبيرهم، وأمَّا القول بأنَّ صلاة العيد لا تُقضى، فإنَّه لا يرد هنا؛ فإنَّ صلاة العيد في حالنا الآن لم تُصلَّ أصلًا، فلم يحصل أداء الفرض، لكن تُقاس صلاة العيد في هذه الحال على حال مَن فاتته، كما تقدَّم، والله أعلم”.

شاهد أيضًا: تكبيرات صلاة العيد مكتوبة 2022

حكم حضور خطبة العيد مقالٌ فيه تمّ تقديم جملة من الأحكام الشرعية التي تتعلق بخطبـة العيـد ومشروعيتها، كما بيّن المقال حكم خطبة العـيد في البيـت وما يستحبّ في هذه الخطبـة في أول أيام العيد.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم/عبد الله بن عباس/884/صحيح
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري/جابر بن عبد الله/961/صحيح
  3. ^ dorar.net , حُكمُ خُطبةِ صَلاةِ العِيدِ , 27/04/2022
  4. ^ صحيح أبي داود , الألباني/عبد الله بن السائب/1155/صحيح
  5. ^ ar.islamway.net , ما حكـم الكلام أثناء خطبة العيد؟ , 27/04/2022
  6. ^ islamqa.info , حكم صلاة العيد في البيوت بسبب الحظر لأجل وباء كورونا , 27/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.