حكم النسوية في الإسلام 

حكم النسوية في الإسلام 

حكم النسوية في الإسلام، فعلى مر العقود والقرون الأخيرة، نشأت العديد من الجمعيات أو الجماعات التي تطالب بالحقوق الخاصة بها داخل المجتمعات التي تنتمي إليها، ومنها ما امتد ليصل إلى ما هو أبعد من ذلك نحو باقي البلدان والمجتمعات الأخرى القريبة والبعيدة، حتى تخطت حدود القارات وأصبحت من الحركات العالمية، وما النسوية إلا أحد هذه الحركات التي كان للإسلام حكم خاص بها، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على حكمها في الشرع الإسلامي وما يتعلق بها.

ما هي النسوية 

النسوية هو مصطلح يطلق على مجموعة من الحركات التي تطالب بالمساواة التامة بين الجنسين، وفي هذا الإطار لا تعتبر النسوية حركة ذات طابع سياسي أو اجتماعي بشكل منفرد، وإنما هي حركة ذات طابع شامل سياسي واجتماعي وَأيدلوجي تهدف إلى وقف الأولوية الذكورية في كل شيء يتعلق بحياة الناس على هذا الكوكب، فهي بذلك حركة عالمية تنطلق من الغرب، وتهدف للوصول إلى كل شبر في الأرض يتواجد فيه الجنسان من ذكر وأنثى، وتحاول النسوية تطبيق مطالبها على الحكومات قبل المجتمع، حتى يتم منحها المشروعية في ذلك.

شاهد أيضًا: هل يجوز للمراة ان تصلي جهرا وحكم جهر المراة بالقراءة في الصلاة ؟

حكم النسوية في الإسلام 

النسوية حركة غير شرعية في الإسلام ومبادئها تعارض مبادئ الدين الحنيف الذي أتى به خير الخلق النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام، كما أنها تعتبر خطراً على أصول العبادة الصحيحة، بالرغم من أن الدين الإسلامي هو الدين الذي أكرم المرأة وكبر من شأنها وحافظ عليها، ويتبين ذلك في ميزان الحقوق التي منحها الدين للمرأة، والتي بدورها تختلف اختلاف جذري عن ما ينادي به ناشطي الحركة النسوية، فهناك فرق كبير ما بين الحقوق الشرعية التي منحها الإسلام للمرأة، والمساواة الغير مشروعة التي تنادي بها هذه الحركات، وهي ما سنأتي على ذكرها في سياق هذا المقال.[1]

الفرق بين النسوية وحقوق المرأة

الفرق بين النسوية وحقوق المرأة يكمن في عدة نقاط هامة، ونذكر منها ما يلي:

  • النسوية: هي مجموعة من الحركات التي تطالب بالمساواة التامة بين الرجل والمرأة من حيث تكافؤ الفرص، وبصورة أخرى، النشطاء في النسوية هم أشخاص يطالبون بالحصول على أكبر عدد من السمات الذكرية داخل مجتمعاتهم، ولذلك تعتبر النسوية حركة شمولية للغاية.
  • حقوق المرأة: هو مصطلح يعبر فيه ناشطو النسوية على أنه الهدف من الحركات التي يقودونها، أي أن حقوق المرأة هي جزء من أهداف النسوية، كما أنها تعتبر نقطة الأساس التي ينطلق منها ناشطو النسوية.

شاهد أيضًا: حكم ركوب الخيل للنساء ابن باز

لماذا النسوية ضد الدين

هناك عدة اعتبارات تجعل من النسوية من الحركات التي تتعارض مع الدين، ومنها نذكر:

  • النسوية تنظر إلى لباس المرأة المسلمة على أنه مناف لحقوقها، بما في ذلك الحجاب أو النقاب أو الجلابيب.
  • النسوية تطالب بالمساواة التامة بين الذكر والأنثى، وهذا ينافي الحكمة التي من أجلها خلق الله تعالى الخلائق كلها من جنسين مختلفين.
  • من بعض مطالب النسوية هو حق المرأة بالإجهاض لظروف عملها وما نحو ذلك، وهذا من المحرمات بالإسلام.
  • النسوية تصب في جوهر العلمانية التي تنظر بشكل سلبي دائماً إلى أحكام المرأة المسلمة.
  • انصياع المرأة المسلمة الأفكار النسوية الغربية المنشأ، يخالف تماماً أعراف الشرع الإسلامي كما أتى به القرآن والسنة النبوية الشريفة.
  • النسوية تطالب بحق العمل للمرأة وفق أية ظروف تستبيحها المرأة، بخلاف الدين الإسلامي الذي فرض العمل بشروط شرعية فقط.

هل النسوية كفر

النسوية تعد من الكفر في الدين الإسلامي، وهذا الحكم لم يأت من فراغ، فالنسوية تنطلق من الفكر الليبرالي وتنادي بالحرية المطلقة للمرأة، وهذا ما يعد بحد ذاته كفر محض، فالحرية التي تنادي بها النسوية تنطوي على اعتبارات تجعل المرأة المسلمة تقوم بأشياء حرمها الدين الإسلامي، ولا يقف الأمر عند مسألة الحجاب والاختلاط بين الرجال والنساء بشكل فاضح في أماكن العمل وغيرها، وإنما الأمر يتخطى ذلك إلى مواضيع أكبر مثل الحرية الجنسية والعياذ بالله وغير ذلك الكثير، وهذا يدمر الميزان الديني والأخلاقي والإنساني. 

شاهد أيضًا: حكم الشراء من شركة تدعم المثليين

هل النسوية تدعم المثليين

حركة النسوية تدعم المثليين كجزء من مناداتها بالحرية الجنسية، وكما أسلفنا سابقاً أن النسوية هي من الحركات الغربية التي غالبية روادها ينتمون إلى ذات طبقة التفكير، وهناك العديد منهن نشرن كتب تطالب بذلك أو تحرض عليه من مبدأ أن اختيار الجنس هو حرية شخصية، كما أن من رواد هذه الحركة أيضاً رجال متحولين جنسياً إلى نساء يمارسون حياتهم كنساء، ويطالبون بحقوقهم كنساء، وهذا ما يستشري في مجتمعاتنا العربية أو الإسلامية المحافظة، وفق الخطة التي يضعها غزاة الفكر العربي والإسلامي، ضمن الحرب الفكرية الجديدة التي يقودها رواد هذه المنظمات وما شابهها.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان حكم النسوية في الإسلام، والذي تعرفنا من خلاله على معنى النسوية والفرق بينها وبين حقوق المرأة وما هو حكمها في الدين الإسلامي وسبب كونها ضده وتكفيرها وحقيقة دعمها للمثليين.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , الخطاب النسوي المعاصر .. صورة من قريب , 28/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.