حكم اتيان المراة من الدبر في القران

حكم اتيان المراة من الدبر في القران

حكم اتيان المراة من الدبر في القران، فقد فصل الشرع الإسلامي للإنسان المسلم الأمور التي تحل له عند التمتع بزوجته، وهذه المتعة بابها طويل للغاية، وفيه العديد من الأحكام، وورد في هذه الأحكام ما هو صحيح ومباح، وما هو محرم أو مكروه أو منهي عنه، بالاستناد إلى ما ورد في السنة النبوية الشريفة والقرآن الكريم، ومن تلك الأمور تأتي مسألة الجماع من الّدبر، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على حكم هذه المسألة من القرآن الكريم وتفسيرها. 

الدبر في القرآن

الدّبر في اللغة العربية، تعني ما هو خلف الشيء أو نهاية الشيء وآخره، وعكس الدبر في اللغة العربية هو القبل، وهما اتجاهان مختلفان تماماً، كما هو الحال بين اليمين واليسار، وهذا اللفظ من الألفاظ التي ذكرت في القرآن الكريم في مواضع عدة، وهذا الذكر جاء في صيغة الفعل أو الاسم، ونقل عن العلماء أن هذه الكلمة ومشتقاتها وردت نحو 44 مرة في القرآن الكريم، 12 منها بصيغة الفعل، و32 بصيغة الاسم، وتعددت معانيها في القرآن الكريم حسب وقوعها في الكلام ومعنى الآية التي نزلت لسبب ما.[1]

شاهد أيضًا: ما حكم اتيان الزوجة من الدبر ابن عثيمين

حكم اتيان المراة من الدبر في القران

إتيان المرأة من الدّبر محرم شرعاً، وبالرغم من أنه لم يرد ذلك في القرآن الكريم باللفظ ذاته، إلا أن الآية الدالة على ذلك واضحة وصريحة في تفسيرها، وهي قول الله تعالى: {وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ}[2]، وفي تفسير الآية القرآنية قال ابن القيم -رحمه الله تعالى- في زاد المعاد: “وقد دلت الآية على تحريم الوطء في دبرها (أي الزوجة) من وجهين: أنه أباح إتيانها في الحرث، وهو موضع الولد لا في الحش الذي هو موضع الأذى، وإذا كان الله حرم الوطء في الفرج لأجل الأذى العارض، فما الظن بالحش الذي هو محل الأذى اللازم مع زيادة المفسدة بالتعرض لانقطاع النسل والذريعة القريبة جداً من أدبار النساء إلى أدبار الصبيان”، والله تعالى أعلم.[3]

شاهد أيضًا: ما حكم الزاني الغير متزوج

حديث البخاري ابن عمر حول إتيان دبر المرأة

حديث البخاري ابن عمر حول إتيان دبر المرأة هو حديث غير صحيح ولم يثبت عنهم، وقد رد العلماء من أهل السلف على شبهة هذا الادعاء، وكذلك رواة الحديث المعروفين بصحة نقلهم للحديث الصحيح، ومنهم النسائي الذي أوضح من خلال توارد الحديث ونقله، أن ابن عمر -رضي الله عنه- صح عنه في تفسير هذه الآية بقوله “لا بأس به” إنما هو إتيان المرأة في قبلها، أي فرجها، من جهة الدبر، وليس في دبرها، والجدير بالذكر أن صحة هذا الحديث تناقض ما أمر به النبي -عليه الصلاة والسلام- بلعن من أتى زوجته من دبرها، والله أعلم.[4]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان حكم اتيان المراة من الدبر في القران، والذي تعرفنا من خلاله على حكم هذه المسألة الشرعية كما وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وأقوال أهل العلم، مع تفسير الأدلة التي ذكرناها وفق ما أتى به المفسرون. 

المراجع

  1. ^ islamweb.net , لفظ (الدُّبر) في القرآن الكريم , 25/07/2022
  2. ^ سورة البقرة , الآية 222
  3. ^ islamweb.net , تهافت الزعم أن القرآن والسنة الصحيحة لم يرد فيهما تحريم الجماع في الدبر , 25/07/2022
  4. ^ islamweb.net , رد الشبهة عن ابن عمر في الوطء في الدبر , 25/07/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.