حكم إنكار ركن من أركان الإيمان

حكم إنكار ركن من أركان الإيمان

حكم إنكار ركن من أركان الإيمان، أرسل الله -عز وجل- أنبياءه لهداية أقوامهم وتبليغ رسالة الإسلام، فقد فطر الله تعالى الإنسان على توحيده والإقرار بوجوده -سبحانه وتعالى- عما سواه، فتعد أركان الإيمان الستة جزءاً لا يتجزأ من إيمان العبد، ومن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنتمكن من حل سؤال حكم إنكار ركن من أركان الإيمان.

أركان الإيمان

يعتبر الإيمان بالله هو الإقرار والتصديق الجازم بالله عز وجل، فالإيمان هو ما وقر في القلب، ونطق به اللسان وصدقه العمل، وأركان الإيمان هي ستة أركان أساسية وهي: الإيمان بالله وملائكته وكُتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره، لما ورد في قول الله تعالى: {لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ}.[1]

حكم إنكار ركن من أركان الإيمان

ينبغي على كل مسلم الإيمان بأركان الإسلام الستة، ويجب الإيمان بكل جزء من أركان الإيمان كالإيمان بالله وملائكته وكُتبه ورُسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره، فمن يكفر بواحدة من الأركان الستة فيعد كافر بالجميع، فالإيمان كل ّلا يتجزأ، لما ورد في قول الله عز وجل: {وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَٰلِكَ سَبِيلًا}.[2]، وبذلك يكون حكم إنكار أي ركن من أركان الإيمان هو:

  • الإجابة الصحيحة: الكفر.

شاهد أيضًا: تم اختيار الخليفة عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- للخلافة بعد التشاور فيما بين الصحابة

ثمرات الإيمان بالله وفوائده

فمن ثمرات الإيمان وفوائده ما يأتي:

  • محبة الله للعبد وتعظيمه الموجبين للقيام بأمره واجتناب نواهيه.
  • سبب رضا الله عز وجل على العبد.
  • سبب في دخول الجنة والنجاة من النار.
  • أن الله وعد المؤمنين القائمين بالإيمان بالنصر والتأييد.
  • الهداية من الله للعلم والعمل ولمعرفة الحق وسلوكه بسب الإيمان.
  • الإيمان يدعو للزيادة من علومه وأعماله الظاهرة والباطنة.
  • المؤمن بالله وعظمته وبكماله يكون أعظم الناس يقيناً وطمأنينة وتوكل على الله.
  • الإخلاص لله والنصيحة لعباد الله.
  • توجب على العبد التوكل على الله.
  • صلاح النفوس والقلوب.
وإلى هنا نصل إلى ختام مقالنا بعد أن تعرفنا على حكم إنكار ركن من أركان الإيمان، كما وتعرفنا على أركان الإيمان الستة، بالإضافة للتعرف على ثمرات الإيمان بالله وفوائده.

المراجع

  1. ^سورة البقرة , الآية: 177.
  2. ^سورة النساء , الآية: 150.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *