حقيقة تعاطي شرين عبد الوهاب المخدرات

حقيقة تعاطي شرين عبد الوهاب المخدرات

حقيقة تعاطي شرين عبد الوهاب المخدرات، أثارت الأخبار المتداولة مؤخراً حول وضع شيرين في أحد مستشفيات الطب النفسي في مصر، ضجةً عن تعاطي وإدمان الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب للمخدرات، ومن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنتمكن من التعرف على هل شيرين عبدالوهاب تتعاطى المخدرات، بجانب التعرف على تفاصيل أزمتها الأخيرة مع عائلتها.

من هي شيرين عبد الوهاب ويكيبيديا

إن شيرين عبد الوهاب هي ممثلة ومغنية تحمل الجنسية المصرية، وشيرين من أبرز الوجوه الغنائية العربية، وتمتلك رصيداً فنياً ضخما من الألبومات الغنائية، وهي أم لابنتين، وتبلغ من العمر 42 سنة، بدأت نشاطها الفني منذ عام 1988 م، وعكست أغانيها الطابع الرومانسي الحساس، ولطالما كان طرح ألبوماتها الجديدة يتوافق مع حالة شعورية معينة أو حادثة عايشتها.[1]

من هي شيرين عبدالوهاب ويكيبيديا

شاهد أيضًا: ماهو مرض شيرين عبدالوهاب ولماذا دخلت المستشفى

حقيقة تعاطي شرين عبد الوهاب المخدرات

أكد محمد عبد الوهاب شقيق الفنانة شيرين أن أخته وقعت ضحية المخدرات، وذلك بتخطيط من زوجها حسام حبيب، وأن كل ما ينشر بخصوص الاعتداء على شقيقته بالضرب هو مجرد حكايات يصوغها حسام حبيب بمساعدة سارة الطباخ، وكان ذلك ضمن مداخلة في برنامج عمرو أديب حيث أوضح محمد أنه تم تقييم وضع وحالة شيرين من قبل فريق طبقي مختص وبناءً عليه تم اتخاذ قرار ضرورة البدء في العلاج.

 هل شيرين عبدالوهاب في مصحة للإدمان

بحسب ما ورد عن محمد عبد الوهاب، فإن شيرين بدأت بتعاطي المخدرات منذ عودتها لزوجها حسام حبيب، والذي هو أيضًا مدمن ومتعاط، وحسبما زعم شقيقها أن أنها استأجرت شقة في التجمع الخامس بعيداً عن ابنتيها، وفيما جاءت مشاركة لوالدتها تؤكد أن ابنتي شيرين لاحظا سلوك أمهما الغير متزن، فيما صرح حسام حبيب بأن كل ما يذاع هو مجرد اتهامات لا أصل لها من الصحة.

شاهد أيضًا: ماهي مشكلة شيرين عبدالوهاب مع والدتها وشقيقها

مشكلة شيرين الأخيرة مع عائلتها

بدأت القصة بخبر انتقال شيرين لإجراء عملية جراحية، ثم اتضح أن شيرين قابعة في أحد مستشفيات علاج الإدمان، وبعد ذلك بدأت الروايات المتضاربة من عائلة شيرين وزوجها، حيث ادعى حسام أن محمد انهال على أخته ضرباً واحتجزها بالمشفى، فيما أكد محمد أن شيرين بعد عودتها لزوجها قامت بطرده هو أمه من المنزل كما قامت بطرد ابنتيها، وأنه لم يقم بضربها أو إجبارها على الذهاب للمشفى.

وإلى هنا نكون قد توصلنا لختام مقالنا، والذي تطرقنا به للحديث عن حقيقة تعاطي شرين عبد الوهاب المخدرات، ولا تزال حتى الآن الأنباء متضاربة حول إن كانت فعلاً تتعاطى، بينما تتخذ النيابة العامة المصرية متابعة التحقيقات مع إدارة المشفى وشقيق شيرين.

المراجع

  1. ^elcinema.com , شيرين عبدالوهاب , 17/10/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *