توصف المغالطات أحيانا بالسفسطات. والسبب في هذه التسمية يرجع إلى آفلاطون الذي قام بتجميع أمثلة لأساليب التفكير الخاطئ

توصف المغالطات أحيانا بالسفسطات. والسبب في هذه التسمية يرجع إلى آفلاطون الذي قام بتجميع أمثلة لأساليب التفكير الخاطئ

توصف المغالطات أحيانا بالسفسطات. والسبب في هذه التسمية يرجع إلى آفلاطون الذي قام بتجميع أمثلة لأساليب التفكير الخاطئ، تُعد كلمة سفسطة من الكلمات شائعة الاستخدام ضمن المفاهيم الفلسفية، ومن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنتمكن من التعرف على ماذا تعني كلمة سفسطة، وسبب وصف المغالطات بالسفسطة.

ما معنى كلمة سفسطة

إن سفسطة تعني الحُجج الواهية والكاذبة، وهو مذهب فلسفي تُعود جذوره إلى اليونان، ويوصف أيضًا بالسفسطائية والذي يقوم على وضع دلائل وبراهين تقوم على المغالطة والوهم للشخص المقابل، وكان ظهور هذا المفهوم سلبياً على الفلاسفة حيث استغل البعض السفسطة لجني الأموال من الناس.[1]

توصف المغالطات أحيانا بالسفسطات. والسبب في هذه التسمية يرجع إلى آفلاطون الذي قام بتجميع أمثلة لأساليب التفكير الخاطئ

السفسطائية هي بالفعل مذهب فلسفي عائد لليونان وبلاد الإغريق قديماً، وكان ظهوره في القرن السادس، وشاع استخدام المفهوم حديثاً ولكن بكلمة المغالطة، ولكن لم يتم اطلاق المغالطة نسبة إلى أفلاطون، بالتالي فإن إجابة السؤال عن العبارة هو:

  • العبارة خاطئة.

شاهد أيضًا: ما هو العلم الذي سماه العرب علم الحجر

سبب وصف المغالطات بالسفسطات

يرجع سبب وصف السفسطات بمصطلح المغالطة وذلك لأن المغالطة تعني المراوغة وقلب طاولة الحوار لكسب النقاش بناءً على حُجج واهية ومزيفة، والهدف من المغالطة هو الالتفاف حول الموضوع لتضليل الشخص الذي يحاوره، ويستند دوماً الشخص السفسطائي إلى التزوير والخداع.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام مقالنا بعد أن تعرفنا من خلاله توصف المغالطات أحيانا بالسفسطات. والسبب في هذه التسمية يرجع إلى آفلاطون الذي قام بتجميع أمثلة لأساليب التفكير الخاطئ، وهي عبارة خاطئة، فالتسمية لا تعود إلى أفلاطون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *