تفسير اية بئس الاسم الفسوق بعد الايمان

تفسير اية بئس الاسم الفسوق بعد الايمان

تفسير اية بئس الاسم الفسوق بعد الايمان، فالقرآن الكريم هو مصدر العقيدة الإسلامية القويمة، ومن اتبع القرآن الكريم وسنة النبي -عليه الصلاة والسلام- فقد اتبع النهج الصحيح، وما بلوغ الصراط المستقيم الذي أخبرنا الله تعالى عنها إلا بالتقيد والعمل بها، ومع ذلك، قد يصعب على الإنسان تفسير الآيات القرآنية بمَعانيها الظاهرة والباطنة، ولذلك وجد علم التفسير القرآني، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على تفسير هذه الآية المذكورة وما يتعلق بها. 

اية بئس الاسم الفسوق بعد الايمان

لقد ذكر هذا اللفظ الكريم في القرآن الكريم ضمن سورة الحجرات في الآية رقم 11 منها، إذ قال الله تعالى في كتابه الحكيم: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ}[1]، وفي هذه الآية القرآنية الكريمة معاني ودلالات عظيمة تصب جميعها في مكارم الأخلاق التي أمرنا بها الله تعالى، وحتنا عليها النبي -عليه الصلاة والسلام- الذي قال عن نفسه إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق.

شاهد أيضًا: تفسير سورة انا انزلناه في ليلة القدر

تفسير اية بئس الاسم الفسوق بعد الايمان

لقد ذكر المفسرون معاني مفردات هذه الآية الكريمة بشكل منفصل ومتصل معاً، ودلالتها وفق الآتي:[2]

  • بِئْسَ الِاسْمُ: ومعناها مردود على الآية التي قبلها، التي قال فيها الله تعالى “وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ”، وهذا فيه تحذير من ذكر الناس ببئس الأسماء المذمومة في الإسلام.
  • الْفُسُوقُ: فتقع على دلالة الكلمة، وفالفُسوق يعني الانجرار إلى المعصية وعدم طاعة الله تعالى بما أمر، فيكون بذلك الإنسان فاسق.
  • بَعْدَ الْإِيمَانِ: أي بعد أن هداكم الله تعالى إلى الإيمان، وعلمكم ما نهاكم عنه وما أباحه لكم وأمركم به، وهذا الإيمان لا يليق به المعصية والفُسوق.
  • بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ: أي لا تقعوا بالمعصية ومخالفة ما نهى الله تعالى عنه، بهذا الفعل المتمثل بالتنابز بالألقاب، وهو الذي لا يليق بالإيمَان، فالإيمَان لا يناسبه الفُسوق.

ما معنى كلمة فسوق في القرآن

الفُسوق مشتق من الفِسق، وهذه صفة من صفات العاصين لأمر الله تعالى، وهذه الدلالة تعود على من اتصف بالإِيمان ثم عصاه -عز وجل- ولم يلتزم بأمره، فكان بهذا الفعل من الفَاسقين، وهذا الفعل لا يزيله ويمحوه إلا التوبة إلى الله تعالى، ووحدها التوبة الصادقة تمحى الذنوب.

شاهد أيضًا: ما معنى قوله تعالى هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا

ما معنى قوله تعالى ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون؟

هذا اللفظ الجليل ذكر في نهاية الآية القرآنية رقم 11 من سورة الحجرات بقوله عز وجل “بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ”، وتفسير هذه الآية يعود على التقيد بالأحكام التي ذكرها الله تعالى في الآية، وهي عدم السخرية من الناس عسى أن يكونوا خيراً منهم، وعدم التنابز بالألقاب، ومعنى الآية أنه من لم يتب إلى الله تعالى عن هذا الذنب الذي اقترفه بحق الناس، فيكون قد ظلم نفسه ووجب له العقاب، ومن تاب، فإن الله تعالى غفور رحيم.

بهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان تفسير اية بئس الاسم الفسوق بعد الايمان، والذي تعرفنا من خلاله على هذه الآية ومكان ورودها في القرآن الكريم، كما تعرفنا على معاني كلماتها وألفاظها كما ذكرها المفسرون.

المراجع

  1. ^سورة الحجرات , الآية 11
  2. ^islamweb.ne , تفسير السعدي، تفسير سورة الحجرات , 12/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.