ترتيب الحركات من حيث القوة

ترتيب الحركات من حيث القوة

ترتيب الحركات من حيث القوة، لقد تطورت اللغة العربية على مر العصور لتحافظ على بقائها وقوتها حتى رأيناها في شكلها الحالي، فقد كانت اللغة العربية في الجاهلية، وفي مرحلة صدر الإسلام تكتب من دون نقط، لذلك كانت حروفها متشابهة ويصعب التمييز بينها، وحتى بعد ظهور التنقيط ظلت بعض الكلمات تحمل نفس الشكل وتختلف في المعنى، ولذلك كان لا بد من تشكيل الأحرف للتمييز بينها، ومن خلال موقع مقالاتي سنقدم شرحاً عن الحركات وأهميتها وترتيبها ومن مبتكر التشكيل. 

الحركات في اللغة العربية

في اللغة العربيّة أربع حركات أساسيّة، وهذه الحركات هي:

  • الكسرة: تصنف الكسرة كأقوى الحركات في التشكيل، وترسم على شكل خط صغير مائل (ِ) يتموضع تحت الحرف، وتستعمل مع الكلمات المجرورة. 
  • الضمة: تصنف الضمة كثاني أقوى الحركات في التشكيل، وترسم على شكل واو صغيرة (ُ) تتموضع فوق الحرف، وتستخدم مع الكلمات المرفوعة. 
  • الفتحة: تصنف الفتحة كثالث الحركات من حيث القوة، وترسم على شكل خط صغير مائل (َ) يتموضع فوق الحرف وتستخدم مع الكلمات المنصوبة. 
  • السكون: تأتي السكون في آخر الترتيب من حيث القوة، وترسم على شكل دائرة صغيرة (ْ) تتموضع فوق الحرف، وتستعمل السكون مع الكلمات المجزومة. 

شاهد أيضًا: كلمات مد بالالف والواو والياء

ترتيب الحركات من حيث القوة

يقال من يعرف كيفية اللفظ الصحيح، يعرف أين الخطأ فيتداركه، لذلك كان من الضروري تعلم الحركات، وذاك لقراءة الكلمات بشكلها الصحيح، وخصوصاً عند تلاوة القرآن الكريم حيث لا مجال للخطأ، ومن خلال ما سبق نكون حصلنا على إجابة سؤالنا، وهي:

  • الكسرة.
  • الضمة.
  • الفتحة.
  • السكون.

شاهد أيضًا: كيف يكتب حرف النون في خط الرقعه

ظهور علم التشكيل

في ظل قوة الدولة الإسلامية، ومن خلال الفتوحات التي قام بها المسلمون للبلدان الغربية، اختلط المسلمون بالأعاجم، وظهر اللحن في اللغة العربية، وأصبح اللحن يؤثر في قراءة القرآن الكريم، فطلب زياد ابن أبيه من أبي الأسود الدؤلي أن يجد حلا لذلك، فقام أبو الأسود بابتكار التشكيل، وكان على هيئة نقط تكتب باللون الأحمر، ثم أخذت شكلها الحالي على يد الخليل بن أحمد الفراهيدي. 

شاهد أيضًا: الحركات في اللغة العربية

معلومات عن الحركات باللغة العربية

التشكيل في اللغة العربية يحتوي على أربع حركات وهي الكسرة، الضمة، الفتحة، السكون، وفيما يلي سنذكر بعض النقط الهامة عن الحركات:

  • أول من بدأ علم التشكيل، أبو الأسود الدؤلي. 
  • كان التشكيل في زمن الدؤلي عبارة عن نقط، ولكنه تطور على يد الخليل بن أحمد الفراهيدي. 
  • كان الحرف الساكن في الماضي يكتب باللون الأحمر. 
  • الحركات مهمّة جداً في تلاوة القرآن الكريم والأحاديث النبوية. 
  • بعد تطور اللغة العربية برزت حركات أخرى غير الكسر والفتح والضم والسكون، مثل التنوين والهمزة. 

وبهذا المقدار من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي حمل عنوان ترتيب الحركات من حيث القوة، وقد تعرّفنا على أهمية الحركات وترتيبها ومن هو مؤسسها. 

المراجع

  1. ^lugati.org , الحركات , 17/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.