تحليل شخصية الرجل الذي يضرب زوجته

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 27 أكتوبر 2021 , 08:10 - آخر تحديث : 27 أكتوبر 2021 , 08:10
تحليل شخصية الرجل الذي يضرب زوجته

تحليل شخصية الرجل الذي يضرب زوجته ويقوم بإهانتها في علم النفس، وكيفية التعامل معه، وما هي الدوافع النفسية التي تدفع الزوج إلى إهانة زوجته، أسئلة كثيرة تطرحها الكثيرات من ضحايا العنف الأسري، حيث انتشرت تلك الظاهرة بشكل مرعب في مختلف أنحاء العالم، وأصبحت محاكم الأسرة تعج بقضايا الخلافات الأسرية.

تحليل شخصية الرجل الذي يضرب زوجته

يُعتبر الزوج الذي يلجأ إلى العنف اللفظي أو الجسدي كوسيلة لإثبات ذاته أو للانتقام من زوجته مضطرب نفسيًا ويعاني من نقص وعدم تقدير الذات وذلك بحسب تحليلات خبراء علم النفس، وهناك أيضًا العديد من العوامل النفسية الأخرى التي تدفع الزوج إلى استخدام أسلوب العنف تجاه زوجته ومنها:

النشأة الخاطئة

ربما يكون الزوج قد نشأ في بيئة مفعمة بالسلبية والعنف والمشاحنات المستمرة منذ الصِغر مثل رؤية إهانة وضرب والده لوالدته، والتي نمت بداخله روح العدوانية، لذلك فالعنف الأسري يكون له مردود سلبي طويل المدى من الممكن أن يؤثر على شخصية الأطفال مستقبلًا.

الحرمان العاطفي والمعنوي

من الممكن أن يكون الرجل قد تعرض منذ طفولته للجفاف العاطفي وعدم الارتواء والاحتواء المعنوي، أو الاضطهاد من قبل أهله، والذي ولد بداخله روح العنف والقسوة، فيلجأ للانتقام ممن حوله وخاصة زوجته بالضرب والإهانة لتفريغ شحنات غضبه، وذلك لتنمية الشعور بالذات وتقديرها.

فرض السيطرة

يُرجع علم النفس لجوء الزوج لإهانة وضرب الزوجة، إلى خشيته من أن تكون زوجته أقوى منه في الشخصية، فيحاول فرض سيطرته وإثبات قوته، فيقوم بإضعاف شخصيتها وكسرها بالإهانة والعنف والضرب، أو لإرغمها على الرضوخ لأوامره وفرض سلطته وتنفيذ جميع متطلباته.

العامل الاقتصادي

تلعب الحالة الاجتماعية والاقتصادية دورًا كبيرًا في الاستقرار الأسري من عدمه، حيث أن الحالة المادية المتأزمة للزوج تُشعره دائمًا بقلة حيلته وعدم قدرته على تحمل مسؤولية أسرته أو إعالتها، وبالتالي يعاني طوال الوقت من الضغط العصبي والنفسي والغضب، ومن الممكن أن تزداد المشاحنات بينه وبين زوجته بسبب العامل المادي، والذي يدفعه إلى تعنيف وضرب زوجته باستمرار.

شاهد أيضًا: لماذا يقلل الزوج من شأن زوجته كيفية التعامل معه

الأسباب التي تؤدي إلى ضرب وإهانة الزوج للزوجة

هناك العديد من الدوافع التي تدفع الزوج إلى تعنيف زوجته جسديًا ولفظيًا، ولعل أبرزها ما يلي:

الفساد الأخلاقي للذوق

فربما يكون الزوج يتمتع بصفات أخلاقية سيئة هي التي تدفعه للقيام بمثل تلك التصرفات تجاه زوجته، كبُعده عن الدين، أو شُرب الخمور، أو ممارسة القمار، أو إدمان المخدرات التي تجعله شبه مُغيب العقل معظم الوقت وغير مُدرك لما يفعله، أو يمارس الزنا.

الاختيار غير المناسب

حيث يلعب الاختيار الخاطئ في العلاقات دورًا كبيرًا في تأسيس شكل العلاقة بين الطرفين، حيث يلجأ العديد من الأشخاص إلى الزواج التقليدي بدافع الزواج والاستقرار فقط دون الاهتمام بفهم طبيعة شخصية الطرف الأخر، وهو ما يتسبب فيما بعد في عدم التفاهم وخلق المشاكل والخلافات الكثيرة بين الزوج والزوجة، وربما يكون ذلك سببًا في لجوء الزوج إلى ضرب زوجته وإهانتها، وفي معظم الأحيان ينتهي بهما المطاف إلى الانفصال أو اللجوء إلى الجانب القانوني لحل النزاعات القائمة بينهما.

ضغط العمل

قد يلجأ الزوج في أحيان كثيرة إلى التعنيف تجاه جميع أفراد أسرته فيقوم بضرب وإهانة الزوجة والأبناء أيضًا، في محاولة منه لتفريغ الشحنات السلبية والضغط والتوتر العصبي الذي يتعرض له في العمل بسبب تعنيف مديره له بشكل مستمر، أو التقليل من شأنه ومجهوده، فيتخذ العنف الأسري وسيلة لإثبات ذاته وتعويض رجولته.

الزوجة المُتسلطة

هناك الكثير من الزوجات المتسلطات اللاتي يحملن صفات رجولية متوحشة، فيقمن بعدم احترام أزواجهن والاستهانة بهم، والتحقير من شأنهم ومن رجولتهم باستمرار، وعدم تقديرهم  أو توبيخهم أمام الناس، وفي هذه الحالة قد تكون المرأة هي السبب الرئيسي في تعرضها للعنف والضرب من قِبل زوجها.

شاهد أيضًا: تصرفات الزوج الذي لا يحب زوجته

ماذا يجب على الزوجة فعله أثناء ضرب زوجها لها

هنالك عدة نصائح يجب على الزوجة اتباعها وقت تعرضها للضرب من قِبل زوجها حتى تستطيع احتواء الموقف وتجنب تفاقم المشكلة منها أنه يجب على الزوجة أن تتجنب استفزاز الزوج في هذا الوقت، أو الدخول معه في مناقشات ومشاحنات حادة بغرض الانتصار عليه أو الفوز بالموقف، ويتم ذلك من خلال امتصاص غضب الزوج أو الاختفاء من أمامه حتى يهدأ، لأن غضب الرجل من الممكن أن يفقده سيطرته العصبية وثباته الانفعالي، وربما يؤدي ذلك إلى حدوث كوارث أخرى قد تصل ارتكاب جرائم مثل الضرب المُبرح الذي يتسبب في حدوث كسور أو عاهات بجسم الزوجة، أو القتل أحيانًا.

تستطيع الزوجة أن تكسب زوجها في صفها، من خلال احتوائه ومحاولة خلق جو مفعم بالتفاهم والاحترام فيما بينهما حتى في أثناء الخلافات والمشاحنات، حيث يمكنها تفهم طباع زوجها جيدًا وإدراك الأمور التي تثير عصبيته وعدم القيام بها، أو عقد اتفاق مع زوجها بإعطائها إشارة محددة قبل دخوله في نوبة من العصبية الحادة بالابتعاد في مكان أخر حتى يصفو ذهنه.

شاهد أيضًا: ما حقوق الزوج وواجباته نحو زوجته واولاده في الإسلام .. أحاديث عن حق الزوج على زوجته

طرق التعامل مع الزوج العنيف

ينبغي على الزوجة الوقوف وراء السبب الذي دفع زوجها للقيام بضربها وفتح آفاق للنقاش فيما بينهما والوصول إلى حل حتى لا يتكرر الوضع ثانية، ويجب أن تقوم الزوجة بلفت نظر زوجها بأنها غير راضية عن إهانته لها وأنها لن تتقبل الأمر مرة أخرى، ولابد من استخدام مبدأ التفاهم والحوار بدلًا من العنف والضرب، ويتحتم على الزوجة في حالة تكرار إهانتها وضربها من قِبل زوجها أن تقوم بتصعيد المشكلة إلى العائلة، حتى يدرك الزوج مدى قيمة الخطأ الكبير الذي ارتكبه في حق زوجته، لأن صمت الزوجة وخشيتها من زوجها قد يطور من خطورة الأمر ومن الممكن أن يتكرر مرارًا وهنا يتوهم الزوج ضعف شخصية الزوجة أو استسلامها للأمر الواقع واعتيادها على الضرب والإهانة، وذلك يعزز من قسوته وإخفاقه في حق زوجته.

يمكن للزوجة إشراك الزوج العصبي الطباع في نشاط ما يرقى له أو لعبة معينة يفضلها، بحيث تساعده على تفرغ طاقته السلبية وشحنات غضبه، ويحق للزوجة اللجوء إلى الجانب القضائي في حالة إرهابها وترويعها بالإهانة والضرب من جانب زوجها بشكل متكرر، حيث أتاح لها القانون حماية نفسها وأولادها من الزوج غير المسؤول الذي يتخذ العنف أسلوب حياة مع أسرته، كما أن كافة الأديان السماوية قامت بتكريم المرأة وإنصافها وتحريم إهانتها أو الحط من شأنها.

حكم ضرب الرجل لزوجته في الإسلام

حرمت الشريعة الإسلامية ضرب المرأة أو التحقير من قيمتها، وأمر الله عز وجل الرجل بحُسن معاملة زوجته، حيث قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز (عاشروهن بالمعروف) من سورة النساء، ويتيح الإسلام للمرأة طلب الانفصال عن زوجها الذي لا يقدر قيمتها ويؤذيها نفسيًا وجسديًا باستمرار محدثًا عاهات جسمانية بها، وإن كان ذلك أبغض الحلال عند الله، فالنفور والابتعاد أحكم وأفضل من الاستمرار دون احترام أو محبة، حيث قال سبحانه وتعالى في سورة النساء (فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان).

بهذا يكون قد تم إبراز تحليل شخصية الرجل الذي يضرب زوجته ، وتم تقديم النصائح التي ينبغي على المرأة اتباعها أثناء تعرضها للضرب من زوجها، وشرح آلية التعامل مع الزوج العنيف، وتم إيضاح أسباب ضرب الزوج لزوجته، وفي الختام تضمن الموضوع حكم ضرب الرجل لزوجته في الشريعة الإسلامية.