تجربتي مع علاج البواسير بالليزر

تجربتي مع علاج البواسير بالليزر

تجربتي مع علاج البواسير بالليزر دون أي تدخل جراحي، أن البواسير من الأمراض التي تحتاج إلى إزالة بشكل سريع قبل أن يزداد حجمها، فهي أحد الأمراض التي تسبب الآلام الشديدة لصاحبها، كما أن البواسير يمكن أن يتم علاجها دون أي تدخل جراحي عن طريق الليزر، أو عن طريق العلاج بالأدوية الكيميائية.

أسباب الإصابة بمرض البواسير

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض البواسير، ومن تلك الحالات الآتي:

  • الوزن الزائد الذي يضغط بشكل كبير على الأعضاء التناسلية، ووجود سمنة مفرطة.
  • حدوث الإمساك الشديد قد يؤدي إلى ظهور جرح في فتحة الشرج.
  • الإكثار من تناول الملينات التي تعمل على عدم استقرار عملية الإخراج.
  • الإصابة بالبواسير بسبب الوراثة.
  • الضغط الشديد على أمعاء البطن أثناء عملية الإخراج.
  • التقليل من تناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف الغذائية.
  • التقليل من تناول السوائل والماء كل يوم.
  • الوقوف لمدة طويلة، أو الجلوس لمدة طويلة.
  • حمل الأغراض الثقيلة يضغط على الأعضاء التناسلية.
  • الحمل يؤدي لظهور البواسير بسبب ضغط وزن الأم والطفل على الأعضاء التناسلية.
  • الولادة الطبيعية التي تضغط على البواسير أثناء خروج الجنين، بالإضافة إلى ضغط الأم من أجل خروج الرحم.

شاهد أيضًا: متى أتبرز بعد عملية البواسير

تجربتي مع علاج البواسير بالليزر

من خلال تجربتي مع علاج البواسير بالليزر تعرفت على ماهية مرض البواسير، أسباب ظهور هذا المرض، كما تعرفت على كيفية علاج هذا المرض، والطرق الصحيحة لعلاجه، وفي تلك التجربة قمت بتجريب العديد من الأدوية الكيميائية والدهانات التي تعالج مرض البواسير ولكن كانت دون جدوى، ولذلك نصحني طبيبي المعالج بأن أقوم بإجراء عملية ليزر لإزالة البواسير والتخلص من ألمها بشكل نهائي، بالفعل قررت إجراء تلك العملية التي اكتشفت خلالها أنها من أبسط وأقصر العمليات، فهي لم تستغرق أكثر من 20 دقيقة، كما أنها لا تسبب أي آلام سواء أثناء إجراء العملية، أو ما بعد العملية، فهي ساعدتني على التخلص من الآلام الشديدة.

درجات وأنواع مرض البواسير

إن مرض البواسير هو عبارة عن كتلة من اللحم منتفخة، تظهر بسبب تضخم الأوعية الدموية في فتحة الشرج، وتدرج البواسير إلى 4 درجات وهي:

  • المستوى الأول: وهو عبارة عن أعداد كبيرة من الأوعية الدموية المنتفخة في فتحة الشرج.
  • المستوى الثاني: وهو عبارة عن تجميع مجموعة من الأوعية الدموية في فتحة الشرج في أثناء حدوث عملية الإخراج، فهي تظهر وقت الإخراج ثم تعود إلى الداخل مرة أخرى.
  • المستوى الثالث: هو عبارة عن أعداد كبيرة من الأوعية الدموية التي توجد في فتحة الشرج، ولكنها إذا خرجت لا تعود مرة أخرى إلا إذا أدخلها المريض بنفسه.
  • المستوى الرابع: في هذا المستوى تكون البواسير من الداخل ومن الخارج ولذلك لا يستطيع المريض أن يدخلها بنفسه، ولا بد فيها من إجراء عملية.

حالات علاج البواسير بالليزر

يوجد عدد من الحالات التي يتناسب معها العلاج بالليزر ولا تستدعي إجراء عملية جراحية، ومن تلك الحالات الآتي:

  • تناسب عملية الليزر جميع درجات البواسير، كما أنها تناسب جميع الأنواع، ومناسبة جميع الأعمار.
  • تناسب عملية الليزر الأشخاص الذين خضعوا للعلاج الكيميائي والأدوية في حالة لم تأتي بنتيجة إيجابية.
  • يخضع الشخص الذي يعاني من أقسى أنواع البواسير إلى التدخل الجراحي بالليزر بشكل سريع.

شاهد أيضًا: أسباب البواسير عند الرجال والنساء

الإجراءات والنصائح التي يجب إتباعها قبل بعد إجراء عملية الليزر

هناك بعض الإجراءات التي يجب إتباعها فيما بعد إجراء عملية الليزر، كما يوجد بعض الحالات التي تعاني من مضاعفات بسيطة بعد العملية ومنها:

  • يشعر البعض بغثيان وصداع بعد الاستيقاظ من العملية بسبب تخدير.
  • ينصح الأطباء بالجلوس في الماء الدافئ مع الملح البريطاني يوميًا مرة واحدة لمدة 15 دقيقة.
  • يعاني البعض من شعور بالألم بعد العملية الجراحية ولكن هذا الشعور يكون مؤقتًا وسوف يزول مع الوقت.
  • ينصح الأطباء بتنظيف فتحة الشرج بعد عملية الإخراج بالمناديل الورقية مع المطهر لتجنب تجمع أي بكتيريا أو فيروسات.
  • ينصح الأطباء بعدم لمس منطقة العملية باليد مطلقًا إلا في حالة وضع الدهانات.
  • عدم رفع أشياء ثقيلة، أو ارتداء ملابس ضيقة لمدة من الوقت.
  • عدم عمل تمارين رياضية شاقة بعد إجراء عملية الليزر، ويمكن الاكتفاء بالتمارين البسيطة مثل المشي.
  • يجب رفع القدم على كرسي عالي في اليوم الأول بعد إجراء العملية الجراحية.
  • يجب الالتزام بالأدوية والدهانات التي يصفها الطبيب بعد العملية.

النظام الغذائي الذي يجب اتباعه بعد إجراء عملية الليزر

هناك أنواع متنوعة من الطعام لا بد من تناولها بعد انتهاء عملية الليزر، كما يوجد أنواع معينة من الأطعمة يجب عدم تناولها مطلقًا بعد العملية، والنظام الغذائي الصحيح يتمثل فيما يلي:

  • تناول الكثير من المشروبات الساخنة، ثم تناول الطعام البسيط تدريجيًا.
  • شرب كميات كبيرة من الماء بشكل يومي بحيث لا تقل عن 8 أكواب يوميًا.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات مناسبة من الألياف الغذائية.
  • البعد عن تناول أي طعام يحتوي على نسبة من الدهون المشبعة.
  • تناول الطعام على فترات بكميات قليلة حتى يبدأ الجسم في تعزيز عملية الهضم.

شاهد أيضًا: علاج البواسير بالفازلين وزيت الزيتون

بعض المضاعفات التي قد تحدث بعد إجراء عملية الليزر

هناك بعض المضاعفات البسيطة التي قد تحدث لبعض الأشخاص بعد الانتهاء من عملية الليزر، ومن تلك المضاعفات الآتي:

  • حدوث نزيف شديد أو بسيط في فتحة الشرج.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حدوث تورم بسيط في مكان الجرح.
  • حدوث ألم في مكان العملية قد يستمر لمدة 10 أيام.
  • حدوث عدوى الاتصال.

طريقة إجراء عملية البواسير بالليزر

تتم إزالة البواسير عن طريق الليزر عن طريق بعض الخطوات البسيطة التي يقوم بها الطبيب وهي:

  • يبدأ المريض في النوم على ظهره بشكل مستقيم وطبيعي.
  • يقوم الطبيب بإعطاء المريض مخدر موضعي من الدرجة 17 لتجنب حدوث أي مضاعفات.
  • يقوم الطبيب بحقن منطقة الشرج للبدء في إزالة البواسير بالليزر بدون ألم.
  • يقوم الطبيب باستخدام الجسر الموجود في جلد الشرج حتى يتم فصل البواسير عن الجلد.
  • يقوم الطبيب باستخدام شعاع القطع لتسهيل عملية الليزر، وضمان عدم حدوث أي مضاعفات.

شاهد أيضًا: علاج البواسير بالفازلين والكركم

وقت الشفاء من عملية إزالة البواسير بالليزر

يبدأ المريض في الشعور ببعض الغثيان بعد الاستيقاظ المباشر من المخدر، وقد يشعر بعدها ببعض الآلام البسيطة، ثم يبدأ المريض في التعافي يوم بعد الآخر، وقد تصل مدة التعافي إلى 10 أيام أو 15 يوم كحد أقصى، وفي حالة عدم تعافي المريض بعد أن يتخطى المدة المذكورة لا بد من زيارة الطبيب فورًا لمتابعة حالة المريض.

مميزات علاج البواسير بالليزر

إن علاج مرض البواسير عن طريق عملية الليزر له عدة مميزات وهي:

  • الوقت القصير الذي لا يزيد عن 20 دقيقة.
  • عدم ظهور مضاعفات خطيرة بعد العملية.
  • تكلفة العملية بسيطة غير باهظة.
  • عدم ترك أي آثار أو ندوب بعد العملية.
  • عدم الشعور بالألم أثناء العملية.
  • الدقة العالية في هذه العملية.

شاهد أيضًا: سبب خروج دم متجلط مع البراز

قد تم التعرف خلال هذا المقال على تجربتي مع علاج البواسير بالليزر في وقت قصير دون أي ألم، ومعرفة درجات وأنواع مرض البواسير، أسباب ظهور مرض البواسير، ومعرفة الإجراءات التي يجب اتباعها بعد العملية، ومعرفة الأطعمة التي يجب تناولها بعد العملية، بالإضافة إلى مميزات إجراء عملية البواسير بالليزر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.