تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر

تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر

تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر، تتعدد أنواع الحمية الغذائية التي يمكن اتباعها للتخلص من السمنة والوزن الزائد، ويعتبر نظام الصيام المتقطع واحد من الأنظمة التي أثبتت فاعلية في التخلص من الدهون والتخسيس، وهو نظام لنمط تناول الطعام له الكثير من الفوائد الصحية لأجهزة الجسم المختلفة وعلى رأسها عضلة القلب وخلايا المخ، وفي موقع مقالاتي نتعرف على تجارب مع الصيام المتقطع، وأنواع هذا النظام وفوائده والأضرار التي قد يسببها لبعض الأشخاص.

ما هو الصيام المتقطع

الصيام المتقطع هو نمط غذائي في تناول الطعام يعتمد على منع الأكل لعدد من الساعات تختلف في طولها بحسب نوع النظام الذي يتم اتباعه في الصيام المتقطع، وهناك العديد من أنواع الصيام المتقطع والتي تشترك جميعها في أمر واحد ألا وهو تحفيز الجسم على حرق الدهون والشحوم المخزنة في الخلايا والأنسجة حتى يتمكن من الحصول على الطاقة التي يحتاج إليها في تشغيل أجهزته وأعضاؤه الحيوية.

تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر

هناك العديد من التجارب لمن قام بتطبيق هذا النظام الغذائي والتي يمكن عرضها فيما يلي:

  • التجربة الأولى: يحكي هذه التجربة أحد الأشخاص الذين كانوا يعانون من السمنة والوزن الزائد، وقد سمع عن نظام الصيام المتقطع فقام بتجربته، وقد اختار النظام الكلاسيكي الذي يعتمد على الصيام لمدة 16 ساعة والأكل في الثماني ساعات الباقية من اليوم، وبالفعل كان يبدأ صيامه من الساعة العاشرة مساءً عندما كان يأوي إلى فراشه، وعند الاستيقاظ لا يتناول الطعام ويكتفي بشرب الماء واليانسون الدافئ الخالي من السكر، ويذهب إلى عمله وعندما يعود يكون قد مر حوالي 16 ساعة من الصيام فيتناول طعام صحي متوازن، وبعد مدة من اتباع النظام بدأ يشعر بفرق واضح وخسر الكثير من وزنه وأصبح أخف في الحركة والنشاط.
  • التجربة الثانية: وهي التجربة التي تحكيها إحدى السيدات التي اتبعت نظام الصيام المتقطع للتخلص من السمنة والدهون في جسمها، وتقول هذه السيدة أنها في بداية النظام كانت تشعر بالكثير من المجهود والتعب خلال فترة الصيام على الرغم من تناولها الكثير من السوائل وشرب الماء، ولكن بعد مدة من ابتاع النظام بدأ جسمها يتعود عليه، وخسرت أكثر من 10 كيلو جرام من وزنها في الشهر الأول والذي كان أكثر الشهور انخفاضًا في الوزن، وبعد ذلك خسرت من وزنها ولمن بمعدل أقل بسبب حرق الجسم للكثير من الدهون والتي لم يتبقى منها الكثير في جسمها.

تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر

أنواع الصيام المتقطع

الصيام المتقطع له العديد من الأنواع والتي تختلف فيما بينها ما بين السهل والصعب والأشد صعوبة، ولكن كل الأنواع تشترك في التقليل من تناول الطعام بشكل كبير والتركيز على تناول الطعام الصحي المتوازن في فترات الإفطار، كما تشترك كل أنظمة الصيام المتقطع في التركيز على شرب الماء والسوائل خلال فترة الصيام، و فيما يلي نتعرف على الأنواع المختلفة للصيام المتقطع:

الصيام لمدة 16 ساعة

يمكن التعرف على هذا النظام في النقاط التالية:

  • هو النظام التقليدي الذي يفضله الكثير من الأشخاص عند تطبيق الصيام المتقطع، وفيه يتم الامتناع عن الطعام لمدة 16 ساعة تشمل فترات النوم.
  • تناول الطعام في هذا النظام يكون في 8 ساعات الباقية من اليوم.
  • أفضل وقت لتطبيق النظام هو من الساعة الثانية عشر مساءً وحتى الساعة الرابعة عصرًا.
  • الاهتمام خلال فترة الصيام بشرب الماء والكثير من السوائل مثل الشاي واليانسون وغيرها من السوائل بشرط ألا تكون محلاة بالسكر.
  • الاهتمام بالوجبة الأساسية التي يتم تناولها في اليوم ومن المهم ألا تقل السعرات الحرارية التي يحصل عليها الإنسان في هذا النظام عن 2000 سعر حراري يوميًا.
  • الصيام لمدة 16 ساعة يعتبر من أشهر الأنظمة في الصيام المتقطع لكونه يساعد في خفض سريع للوزن دون معاناة كبيرة يشعر بها الشخص.

شاهد أيضًا: تجربتي مع رجيم النقاط في رمضان

الصيام لمدة 12 ساعة في اليوم

ويمكن التعرف على هذا النظام الغذائي من الصيام المتقطع في النقاط التالية:

  • يعتمد نظام 12 ساعة صيام في اليوم على تقسيم اليوم إلى نصفين، يتم تناول الطعام في النصف والصيام في النصف الآخر.
  • هذا النظام أقل صعوبة من نظام 16 ساعة ومن ثم فهو يناسب المبتدئين بشكل أكبر.
  • الصيام لمدة 12 ساعة في اليوم يساعد في تخفيف الضغط على المعدة والجهاز الهضمي، كما يساعد في سرعة حرق الدهون في الجسم.
  • من المهم في نظام 12 ساعة صيام أن يتم تناول الطعام الصحي المتوازن الذي يعتمد على الخضروات والفواكه والأكلات الطبيعية.

الصيام يوم بعد يوم

ويمكن التعرف على ملامح هذا النمط الغذائي في النقاط التالية:

  • نظام الصيام يوم بعد يوم يعتمد على الصيام المتقطع في يوم ومن ثم الإفطار في اليوم التالي وتناول الطعام بشكل طبيعي.
  • الصورة السابقة من الصيام المتقطع مناسبة إلى حد كبير للأشخاص الذين يعانون من التعب والإجهاد من طول الصيام والامتناع عن الطعام لفترات طويلة متواصلة.
  • قد يطبق بعض الأشخاص الصيام يوم بعد يوم من خلال الامتناع عن تناول الطعام بشكل نهائي في يوم الصيام ومن ثم الإفطار في اليوم التالي، وهو من أصعب وأشق أنواع الصيام المتقطع.

الصيام ليوم كامل في الأسبوع

وهو نظام يمكن للكثير اتباعه ويعطي الكثير من النتائج الإيجابية التي يشعر بها الصائم، ويعتمد النظام على الامتناع عن تناول الطعام ليوم كامل كل أسبوع، ويتم التركيز على تناول المشروبات الساخنة وشرب الماء وممارسة الرياضة في باقي الأسبوع مع الاهتمام بالنمط الغذائي الصحي الذي ينبغي تناوله.

نظام الصيام 5:2

ويمكن التعرف على ملامح ذلك النظام من الصيام المتقطع كما يلي:

  • يتم الامتناع عن تناول الطعام لمدة يومين كل أسبوع مع تقليل الطعام بقدر الإمكان في هاذين اليومين.
  • السعرات الحرارية التي ينبغي الحصول عليها في يوم الصيام لا تتجاوز 600 سعر حراري في اليوم للرجل، و500 سعر حراري للمرأة.
  • يومي الصيام في الأسبوع من المهم ألا يكونا متواليين حتى لا يشعر الصائم بالتعب والإجهاد فعلى سبيل المثال يمكن اختيار يومي الاثنين والخميس للصيام وهو ما يوافق السنة النبوية في صيام يومين في كل أسبوع.
  • الخمسة أيام الباقية من الأسبوع يتم الاهتمام بتناول الطعام الصحي المفيد الغني بالمعادن والفيتامينات وأنواع الألياف.

صيام المحارب

وفي هذا النظام الغذائي يتم الامتناع عن تناول الطعام بشكل نهائي لمدة 20 ساعة في اليوم ويتم التركيز على شرب الماء والمشروبات الخالية من السكر، وفي الأربع ساعات المتبقية من اليوم يتم تناول وجبة واحدة تحتوي على قدر مناسب من البروتينات والألياف التي يحتاج إليها الجسم، وهو من أصعب الأنظمة الغذائية التي تحتاج إلى إرادة كبيرة.

الصيام المتقطع كم ينزل في الأسبوع

يختلف الوزن الذي يقوم نظام الصيام المتقطع بخفضه على حسب نوع النظام المتبع، فحين نجد أن نظام الصيام 16:8 يساعد في حرق الدهون بمعدل يقترب من 3 كيلو في الأسبوع، فإن أنظمة أخرى مثل نظام المحارب يمكن أن تزيد من هذا الوزن الذي يتم التخلص منه ليصل إلى 4 كيلو في الأسبوع الواحد، بينما أنظمة أخرى أقل صعوبة قد تؤدي إلى فقد 1 كيلة من الوزن في الأسبوع، ومن المهم التأكيد على أن فقدان الوزن لا يعتمد فقط على الامتناع عن الطعام والشراب، بل أيضًا يتأثر بهرمونات الجسم وإفرازات الغدة الدرقية.

جدول الأكل في الصيام المتقطع

من المهم في نظام الصيام المتقطع الحرص على تنظيم تناول الطعام بعد فترة الانقطاع والصيام، والأفضل لتحقيق نتيجة أفضل للصيام في خفض الوزن الزائد تقسيم الوجبات التي يتناولها الشخص إلى وجبات صغيرة متفرقة، ويمكن توضيح الوجبات في الصيام المتقطع كما يلي:

  • الوجبة الأولى: وهي تعتبر وجبة الإفطار يتم فيها تناول البروتين الحيواني والخضروات والكثير من الألياف.
  • الوجبة الثانية: وهي تكون بعد الوجبة الأولى بحوالي الساعة وفيها يتم تناول سناك خفيف بحيث لا تتعدى السعرات الحرارية في الوجبة أكثر من 100 سعر حراري.
  • الأكلة الثالثة: وهي التي تعتمد على الفواكه والعصائر الطبيعية غير المحلاة وتساعد في تقليل الشعور بالجوع.

الأطعمة الهامة في الصيام المتقطع

هناك عدد من الأطعمة في نظام الصيام المتقطع من المهم الحرص عليها وعلى تناولها بشكل مستمر، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:[1]

  • الخضروات الورقية مثل الخس والكرنب الأحمر والأبيض والتي تحتوي على قدر كبير من الألياف الطبيعية ومضادات الأكسدة المهمة للجهاز الهضمي.
  • الأسماك والمأكولات البحرية على وجه العموم والتي تحتوي على دهون اوميجا3 والدهون الصحية بالإضافة إلى المعادن والفيتامينات.
  • اللحوم الحمراء والبيضاء مثل لحم الدجاج والبط والأرانب.
  • البقوليات بأنواعها المختلفة مثل الفول والعدس والفاصوليا وغيرها من أنواع البقول التي تمد الجسم بالبروتين النباتي وتوفر الشعور بالشبع لفترة طويلة خلال فترة الصيام.
  • الحبوب الكاملة مثل الشوفان والقمح والبليلة والتي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الطبيعية التي تحين من عمل وأداء الجهاز الهضمي، كما تساعد هذه الحبوب في الوقاية من الإمساك الذي قد يرافق الامتناع عن تناول الطعام.
  • المكسرات بأنواعها المختلفة مثل الفستق والجوز واللوز الحلو والفول السوداني وكلها مواد غذائية تساعد في توفير الشعور بالشبع ومد الجسم بالدهون غير المشبعة الصحية.

الاطعمة الهامة في الصيام المتقطع

فوائد الصيام المتقطع

للصيام المتقطع العديد من الفوائد التي يمكن التعرف عليها فيما يلي:

  • التخلص من الدهون المتجمعة أسفل الجلد لا سيما تلك الدهون حول الخصر ومحيط البطن.
  • خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم والذي يحدث يعوق مجرى الدم ويتسبب في مشكلات الدورة الدموية في الجسم.
  • الوقاية من أمراض القلب والشرايين وتجنب الإصابة بالذبحات الصدرية أو السكتات الدماغية.
  • تنشيط خلايا المخ والدماغ والوقاية من أمراض الزهايمر والخرف المبكر.
  • تخليص الجسم من السموم ومخلفات عملية التمثيل الغذائي والأيض الخلوي.

شاهد أيضًا: تجربتي مع رجيم التمر واللبن في رمضان

أضرار الصيام المتقطع

الصيام المتقطع قد يكون له بعض الأضرار التي قد تصيب بعض الأشخاص، ومن أهم هذه الأضرار ما يلي:[2]

  • الشعور بالصداع والدوخة وعدم الاتزان.
  • الإصابة بالوهن العام والضعف وعدم القدرة على بذل المجهود.
  • الإمساك والذي يحدث بسبب قلة كمية الألياف الطبيعية التي تدخل المعدة من خلال الطعام.
  • ضعف العظام لا سيما عند عدم الالتزام بتناول الطعام الصحي المفيد في فترات الفطور.

أخطاء الصيام المتقطع

هناك عدد من الأخطاء التي قد يقع فيها متبع نظام الصيام المتقطع منها ما يلي:

  • الإسراف في تناول الطعام في فترة الفطور وهو ما يعاكس الهدف من الصيام.
  • تقليل شرب الماء والسوائل خلال فترة الصيام وهو ما قد يسبب الجفاف وضعف حرق الدهون.
  • إهمال ممارسة الرياضة والتمارين خلال فترة الصيام.
  • الإكثار من تناول المشروبات التي تحتوي على كميات عالية من الكافيين وهو ما قد يؤدي إلى زيادة إدرار البول وفقد السوائل من الجسم.

وبهذا نكون قد تعرفنا على تجربتي مع الصيام المتقطع لمدة شهر، وعرضنا أنواع الصيام المتقطع المختلفة التي يمكن اتباعها، كما تعرفنا على فوائد هذا النظام وأهميته الصحية، والأضرار التي قد تصيب بعض الأشخاص ممن يطبقون الصيام المتقطع وأهم الأخطاء التي قد يقع فيها من يطبق هذا النمط الغذائي.

المراجع

  1. ^ greatist.com , What Foods Are Best to Eat on an Intermittent Fasting Diet? , 07/04/2022
  2. ^ forkliftandpalate.com , THE PROS AND CONS OF FASTING , 07/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

>