حكم تبييت النية في صيام عاشوراء

حكم تبييت النية في صيام عاشوراء

ما هو حكم تبييت النية في صيام عاشوراء، فالمعلوم في صيام الفرض أنّ المسلم ينبغي له تبييت النية قبل حلول الفجر، فهل هذا الفعل ينبغي فعله لمن صام يوم عاشوراء، في هذا المقال يجيب موقع مقالاتي عن هذه المسألة، ويوضّح حكمَ تبييتِ النيّة في هذا الصيام وفي صيام القضاء، بالإضافة للوقوف على مسألة مهمة أخرى وهي صيام النافلة من دون نية هل يجوز في الإسلام أو لا.

حكم تبييت النية في صيام عاشوراء

قال جمهور العلماء إنّه ليس شرطًا تَبييت النّية في صيام عاشوراء وفي صيام النافلة عمومًا، فما دام الإنسان لم يتناول شيئًا من المفطرات منذ طلوع الفجر وحتى ما قبل زوال شمس اليوم وقال بعض العلماء يجوز عقد النية بعد الزوال كذلك، ودليلهم حديث أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- الذي تقول فيه:

“قالَ لي رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ذَاتَ يَومٍ: يا عَائِشَةُ، هلْ عِنْدَكُمْ شَيءٌ؟ قالَتْ: فَقُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، ما عِنْدَنَا شيءٌ، قالَ: فإنِّي صَائِمٌ، قالَتْ: فَخَرَجَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَأُهْدِيَتْ لَنَا هَدِيَّةٌ -أَوْ جَاءَنَا زَوْرٌ- قالَتْ: فَلَمَّا رَجَعَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، قُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، أُهْدِيَتْ لَنَا هَدِيَّةٌ -أَوْ جَاءَنَا زَوْرٌ- وَقَدْ خَبَأْتُ لكَ شيئًا، قالَ: ما هُوَ؟ قُلتُ: حَيْسٌ، قالَ: هَاتِيهِ، فَجِئْتُ به فأكَلَ، ثُمَّ قالَ: قدْ كُنْتُ أَصْبَحْتُ صَائِمًا”،[1] والله أعلم.[2]

هل يجوز صيام النفل بدون نية

لم يرد عن العلماء أنّ صيام النفل يجوز من دون نية، ولكن ذهب الجمهور من العلماء من المذاهب الثلاثة الحنفي والشافعي والحنبلي أنّ النية في صيام النفل يمكن تبييتها بعد الفجر إلى الزوال وقال بعضهم إلى ما بعد الزوال بشرط عدم ارتكاب أيّ من المفطرات ما بين طلوع الفجر وعقد النية، أمّا الصيام من دون نية فهذا ما لم نقف عليه في كلام العماء، والله أعلم.[2]

تبييت النية في صيام القضاء

قال الفقهاء في المذاهب الأربعة إنّه لا بد من تبييت النية لصيام قضاء شهر رمضان المبارك، ومعنى تبييت النية من الليل هو إيقاع النية في جزء من الليل قبل طلوع الفجر، ودليلهم الذي يستندون عليه هو حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الذي يقول فيه: “مَنْ لم يُجمِعْ الصيامَ من الليلِ قبل الفجرِ فلا صيامَ له”،[3] والله أعلم.[4]

وإلى هنا يكون قد تم مقال حكم تبييت النية في صيام عاشوراء بعد الوقوف على الحكم الشرعي الذي قال به جمهور العلماء، وبعد الوقوف على بعض المسائل الأخرى المتعلقة بهذه المسألة.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين، رقم الحديث: 1154، حديث صحيح.
  2. ^ dorar.net , المبحث السابع: النيــَّــةُ في الصـَّــومِ , 04/08/2022
  3. ^ تخريج مشكاة المصابيح , ابن حجر العسقلاني، حفصة أم المؤمنين، رقم الحديث: 2/321، حديث حسن.
  4. ^ islamonline.net , تبييت النية في صوم القضاء , 04/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.