بحث عن قصر المصمك واهميته التاريخيه والحضاريه

كتابة حسام - تاريخ الكتابة: 7 فبراير 2021 , 12:02
بحث عن قصر المصمك واهميته التاريخيه والحضاريه

بحث عن قصر المصمك واهميته التاريخيه والحضاريه ، حيث يعد هذا القصر أحد أهم المعالم الأثرية في المملكة العربية السعودية، وفي موقع مقالاتي سنتحدث بالتفصيل عن قصر المصمك، كما وسنوضح أهمية هذه القصر التاريخية، وسنذكر كافة أقسامه ومكوناته.

بحث عن قصر المصمك واهميته التاريخيه والحضاريه

قصر المصمك (بالإنجليزية: Masmak Fort)، هو عبارة عن حصن مبني من الطين وطوب اللبن في المدينة القديمة بالرياض، والتي تسمى حديثاً بمنطقة الديرة، ولقد بني الحصن في عام 1865 ميلادي على يد أمير الرياض عبد الرحمن بن سليمان بن ضبعان في عهد محمد بن عبد الله بن رشيد حاكم حائل، وإن الاسم الحقيقي للقصر هو المسمك، حيث سمي بهذا الاسم بسبب سمك جدرانه وأسواره، ويعد قصر المصمك اليوم أحد أبرز المعالم الأثرية في المملكة العربية السعودية، كما ويعد أحد الأماكن التي شهدت بناء وتأسيس الدولة السعودية الحديثة على يد عبد العزيز آل سعود، ولقد تم بناء القصر في ذلك الوقت بالمواد التالية:[1]

  • اللبن.
  • الطين الممزوج بالتبن.
  • الحجارة.
  • الجص.
  • جذوع شجر الأثل.
  • سعف النخيل.

تاريخ قصر المصمك

يعد قصر المصمك شاهداً على تاريخ الدولة السعودية الحديثة منذ بناءه في 1865 ميلادي إلى وقتنا الحالي، حيث كان هذا القصر مكان أساسي لمعركة فتح الرياض، وذلك في عام 1902 ميلادي، والتي إستعاد فيها عبد العزيز آل سعود مدينة الرياض من آل رشيد، وكانت هذه المعركة في الساعات الأولى من يوم 14 يناير في ذلك العام، حيث نامت الحامية داخل قلعة المصمك، بينما تجمعت قوات عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود وإستعدت للهجوم، وبعد معركة طويلة في ذلك اليوم استولى عبد العزيز آل سعود على القلعة وسيطر على الرياض موطن أجداده، وذلك بعد أن عاش في المنفى في الكويت، وبعد ذلك قام عبد العزيز آل سعود بتوحيد الممالك والأقاليم المختلفة التي تشكل المملكة العربية السعودية الحديثة.[2]

شاهد ايضاً: متى نجح الملك عبدالعزيز في استرداد الرياض

إستخدامات قصر المصمك

تم بناء قصر المصمك في الأصل ليكون مقر لحامية ابن رشيد في عام 1894 ميلادي، وظل قصر المصمك مكان رئيسي لحكم منطقة الرياض، حتى جاء الملك عبد العزيز وإستخدم القصر كمستودع للأسلحة والذخيرة لمدة عامين، ثم بعد ذلك تم إستخدم قصر المصمك من قبل الملك عبد العزيز من عام 1902 ميلادي إلى عام 1938 ميلادي كقصر رئيسي للحكم، حتى تم بناء قصر جديد للحكم، ثم أصبح بعد ذلك سجن لفترة قصيرة من الزمن، وفي عام 1979 ميلادي تم ترميم القصر بعدما قامت الحكومة السعودية بسلسلة من التجديدات في الثمانينيات كجزء من مشروع ترميم وصيانة القطع الأثرية المهمة لتاريخ السعودية، أما في الوقت الحالي فيعتبر قصر المصمك عبارة عن متحف يعرض تاريخ المملكة العربية السعودية، وذلك بعدما قامت وزارة المعارف مع هيئة التطوير بتحويل القصر إلى متحف أثري.[2]

شاهد ايضاً: أول أئمة الدولة السعودية الثانية هو

أقسام قصر المصمك

هناك العديد من الأقسام المهمة الموجودة في قصر المصمك، وإن أهم هذه الأقسام الرئيسية للقصر هي كالأتي:[3]

بوابة القصر

تقع البوابة الرئيسية للقصر في الجدار الغربي للقصر، ويبلغ إرتفاع هذه البوابة حوالي 3.6 متر وعرضها حوالي 2.65 متر، وإن البوابة مصنوعة من خشب النخيل بسمك يبلغ حوالي 10 سنتيمتر، ويوجد فتحة في منتصف الباب تسمى الخوخة وهي كبيرة بما يكفي لتمرير شخص منها،حيث كانت تستخدم للسماح للأشخاص بالدخول والخروج دون فتح الباب أثناء فترة الحروب والمعارك.

مسجد القصر

حيث يقع المسجد على يسار المدخل الرئيسي للقصر، وإن المسجد عبارة عن غرفة كبيرة مدعمة بعدة أعمدة في المنتصف، ويوجد رفوف في الجدران لوضع مصاحف القرآن، كما ويوجد في المسجد محراب وهناك فتحات في الجدران لتوفير التهوية.

مجلس القصر

حيث يقع المجلس أمام المدخل مباشرة، وهو عبارة عن غرفة على شكل مستطيل، كما ويوجد على الحائط المواجه للمدخل والجدار الجنوبي فتحات للتهوية والإنارة مماثلة لتلك الموجودة في المسجد.

بئر القصر

حيث يقع البئر في الزاوية الشمالية الشرقية من القلعة، وعليه رافعة مياه على الطريقة القديمة بالحبل والوعاء.

أبراج المراقبة

حيث يوجد في كل ركن من أركان المسجد أبراج مخروطية الشكل يبلغ إرتفاع كل منها حوالي 18 متر، ويبلغ سمك جدران هذه الأبراج حوالي 1.25 متر، وبداخل هذه الأبراج يوجد سلالم كانت تستخدم للوصول إلى قمة البرج.

ساحة القصر

حيث تحتوي ساحة القصر الكبيرة على غرف كبيرة تحيط بهذه الساحة، كما ويوجد سلالم تؤدي إلى الطابق الأول وسقوف الغرف، ويوجد ثلاث وحدات سكنية محيطة في الساحة وهذه الوحدات السكنية كالأتي:

  • وحدة مقر الحاكم.
  • بيت المال.
  • وحد إقامة الضيوف.

أهمية قصر المصمك التاريخية والحضارية

إن لكل معلم أثري قديم أهمية تاريخية وحضارية، وتكمن الأهمية الحضارية والتاريخية لقصر المصمك ما يلي:

  • يعد هذا القصر شاهد على معركة 1902 ميلادي، والتي فاز فيها آل سعود، وإستطاع إسترداد الرياض وتأسيس المملكة العربية السعودية.
  • كان مركز رئيسي لتجهيز الجيوش للحروب والمعارك.
  • يعد القصر أحد أهم المعالم التي تعرض تاريخ المملكة العربية السعودية.
  • في هذا القصر تم توحيد الممالك والأقاليم المختلفة التي تشكل المملكة العربية السعودية الحديثة.
  • شهد هذه القصر بناء وتأسيس الدولة السعودية الحديثة على يد عبد العزيز آل سعود.

وفي ختام هذا المقال نكون قد كتبنا بحث عن قصر المصمك واهميته التاريخيه والحضاريه ، كما ووضحنا بالتفصيل نبذة عن قصر المصمك وسبب تسميته بهذا الاسم، وذكرنا تاريخ وإستخدامات هذا القصر، وعددنا جميع الاقسام الرئيسية للقصر، مع ذكر الأهمية التاريخة والحضارية لهذا المعلم الأثري القديم.

المراجع

  1. ^ atlasobscura.com , Al Masmak Fortress , 6/2/2021
  2. ^ visitsaudi.com , The History of Al Masmak Fortress , 6/2/2021
  3. ^ inspirock.com , Al Masmak Palace Museum , 6/2/2021