بحث عن صوم رمضان وما هي شروط وسنن وأركان الصيام

كتابة samar - تاريخ الكتابة: 7 أبريل 2021 , 15:04
بحث عن صوم رمضان وما هي شروط وسنن وأركان الصيام

بحث عن صوم رمضان الذي ينتظره ملايين من المسلمين حول العالم، فهو شهر العبادة والروحانيات الجميلة، الشهر الذي فرض الله سبحانه وتعالى علينا الصيام، وهو أحد أركان الإسلام الخمسة، فيه تسمع أصوات الصلوات في جميع المساجد، يقوم الأقارب فيه بتبادل الزيارات العائلية، يسعى فيه العباد إلى التقرب من المولى عز وجل بشتى الطرق، فيه تدفع الزكاة، يستطيع المسلمون من خلاله تكفير ذنوبهم عن طريق العبادة، لذا فإنه أفضل الشهور على الإطلاق.

بحث عن صوم رمضان 

فرض الله سبحانه وتعالى علينا شهر رمضان الكريم، وهو الشهر الذي أُنزل فيه القرآن الكريم هدى للناس، يعد الصوم هو أحد أركان الإسلام الخمسة طبقاً لقول الله عزوجل «وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما فرضت عليه» يعد من أكثر الأشياء تقرباً إلى الله سبحانه وتعالى هي أداء الفرائض، وقد فرض الصيام على المسلمين في السنة الثانية من الهجرة الشريفة.

يقوم المسلمون بصوم رمضان عن طريق استطلاع الهلال، وعند رؤيته يقوم المسلمون بالصيام، أو من خلال استكمال شهر شعبان ثلاثين يوماً وذلك حال تعذر رؤية الهلال، وقد كلف بصيام رمضان كل مسلم بالغ عاقل، يملك القدرة على الصيام ولا يجد مشقة فيه، لا يصح الصيام إلا من المسلم، كما يعد من أهم شروطه للمرأة نقائها من النفاس والصوم.

يعد من فضائل صوم هو قدرته على تكفير الذنوب لكل من صام الشهر إيماناً واحتساباً، وقد جاء نص صريح بصيام رمضان  ﴿يَا أَيُّهَ الَّذِينَ ءآمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ﴾ وكان الأمر في البداية فرض ومقدراً لبضعة أيام معدودات وهي أيام شهر رمضان، ثم تطور الأمر بعد ذلك ليصل إلى الفرضية حيث قال سبحانه و تعالى ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ).

تعريف الصيام لغة واصطلاحاً

  • الصيام في اللغة يقصد به الإمساك عن الشيء حيث يقال: فلان صام عن الكلام أي أمسك عنه وامتنع، حيث قال الله سبحانه و تعالى حين قام بوصف حال السيدة مريم (إِنّي نَذَرتُ لِلرَّحمـنِ صَومًا فَلَن أُكَلِّمَ اليَومَ إِنسِيًّا) والمقصود هنا امتناعها عن الحديث والكلام والتوقف عنهم.
  • يقصد بالصيام في الشرع هو الإمساك والتوقف عن المفطرات من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس، ولكن يجب عقد النية على الصيام، حتى تتميز العادة عن العبادة ببعض الشروط المخصوصة وطريقة مخصوصة.

حكم صيام رمضان الكريم 

خلال عرض بحث عن صوم رمضان سنتعرف على حكم صيام شهر رمضان وهو فريضة واجبة على كل مسلم قادر ومكلف، على كل من الرجال والنساء، وقد جاء ذكر الصيام في كل من القرآن والسنة بالإضافة إلى الإجماع، قال الله سبحانه و تعالى (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم)، ويعد صيام رمضان هو الركن الرابع لأركان الإسلام الخمسة، ولكن هناك العديد من شروط صيام الشهر الكريم،وضوابط للإعفاء من صيامه.

شروط صيام رمضان 

  • يحق الصيام على المسلم القادر العاقل، ولا يفرض الصيام على الكافر.
  • يعد البلوغ أحد الشروط الأساسية للصيام، فلا يصح الصيام على الصبي إلا عقب بلوغه.
  • يشترط توافر العقل حيث أنه لا يفرض الصيام على المجنون.
  • يجب أن يكون الشخص مقيماً فلا يجب الصيام على الشخص المسافر، ولكن يحق له الصيام، وعند عدم استطاعته الصيام فعليه القضاء بعد رمضان.
  • يجب أن يكون الشخص قادر على الصيام، فإن كان الشخص غير قادر على الصيام، أو كان مريض مرض عارض، فإنه يجب عليه القضاء بعد ذلك.
  • يكون الصيام خالي من الموانع الشرعية، حيث لا يجب الصيام على المرأة النفساء، الحائض كما يجب عليهما القضاء عقب ذلك.

شروط الإعفاء من صيام رمضان

  • الشخص المريض، وفاقد العقل والصبي الصغير قبل مرحلة البلوغ.
  • المرأة النفساء والحائض لا يجوز لهم صوم رمضان، ولكن يجوز لهم صيام القضاء.
  • الشخص المسافر يحق له الصيام والإفطار في شهر رمضان، ويجب عليه صيام القضاء.
  • المريض يحكم في أمره الطبيب المعالج له، حيث يسمح له بالصيام أو بالإفطار، وعند الإفطار يجب عليه إما صيام القضاء أو إطعام مسكين كما أمرنا الله عزوجل.
  • يجوز الإفطار على كبار السن من الأشخاص الذين لا يقدرون على الصيام.
  • المرأة الحامل والمرضع يحق لهما الإفطار في حال كان هناك مشقة عليهم، ثم يجب عليهم القضاء لاحقاً.

شاهد أيضًا: عبارات تهنئه عن رمضان 2021 /1442 و أجمل الخواطر والكلمات الجديدة

أركان الصيام

  • النية: تعد الركن الأول من أركان الصيام حيث أن النية محلها القلب كما ذكرها لنا النبي صلى الله عليه وسلم (إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ) ولا يجوز التلفظ بها ولكن يجب أن تنبع من القلب ويكون هناك نية خالصة من القلب، كما يشترط أن تكون النية مسبقة من اليوم السابق، ويعتقد الكثير من العلماء أن النية هي أحد الشروط الأساسية لصحة الصيام.
  • الإمساك: ويقصد به الامتناع عن تناول جميع المفطرات من طعام وشراب بل والجماع وذلك منذ طلوع الشمس وحتى غروبها مثلما أمرنا الله عز وجل في قوله وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ).[١٦]

سنن الصيام الصحيحة 

هناك الكثير من السنن الصحيحة والمتعددة وسوف نقوم بذكرها في بحث عن صوم رمضان:

  • السحور ويقصد به تناول بعض الطعام قبل طلوع الفجر، وذلك حتى يستطيع تحمل الصيام كما يستطيع الشخص تناول بعض الماء كسحور مثلما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم (تَسَحَّرُوا فإنَّ في السَّحُورِ بَرَكَةً) كما يفضل تأخير السحور قدر المستطاع إلى أقرب وقت للفجر اقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم (لا تزالُ أمَّتي بخيرٍ ما أخَّروا السَّحورَ وعجَّلوا الفِطرَ).
  • تعجيل الإفطار حيث يجب على المسلم التعجيل في تناول الإفطار حال مجيء وقت الغروب، كما يفضل تناول طعام الإفطار قبل صلاة المغرب.
  • الإفطار على تناول الرطب اقتداء بما كان يفعله رسولنا الكريم، حيث كان يفطر إما على الرطب أو الماء (كان رسولُ اللهِ يُفطِرُ قبلَ أن يُصلِّيَ على رُطَبَاتٍ، فإن لَم تكُن رُطَبَاتٌ فتمراتٌ، فإن لَم تكُن تمراتٌ حسا حسَواتٍ مِن ماءٍ) .
  • الدعاء عند الإفطار حيث أن للصائم دعوة لا ترد عند الإفطار، لذا يفضل الدعاء. 
  • حفظ الصائم للسان والجوارح حيث يجب على الصائم الامتناع عن النميمة والغيبة وما إلى ذلك. 
  • صلة الأرحام يجب على الصائم حتى يصح صيامه ويقبل أن يصل رحمه.
  • كثرة الأعمال الصالحة مثل تلاوة القرآن والصلاة في مواعيدها والتسبيح والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • الاعتكاف يفضل أن يقوم المسلم بالاعتكاف والجلوس في المسجد وخاصة في الأيام العشرة الأواخر من الشهر، رغبة منه في إدراك ليلة القدر ورجاء ربه بما يرغب وترديد دعاء (اللهمَّ إنَّك عفوٌ تُحبُّ العفو فاعْفُ عني).

شاهد أيضًا: تعبير عن استقبال رمضان مكتوب وقصير

فوائد صيام شهر رمضان 

يحمل شهر رمضان الكريم لنا الكثير من الفوائد الصحية والاجتماعية والطبية، ولكن يجب علينا حتى نستطيع الحصول عليها أن نلتزم بتناول إفطار وسحور صحي  دون الإفراط في تناول الطعام، بالإضافة إلى وجوب شرب كميات ماء كثيرة، الاهتمام بممارسة الرياضة بشكل معتدل بجانب التزام الأخلاق الرمضانية وبالتالي نصل إلى الفوائد الصحية والاجتماعية والطبية للصيام، والتي سنلقي عليها الضوء في بحث عن صوم رمضان:

فوائد الصيام الجسدية

  • حيث أن الصيام يريح أعضاء الجسم مثل المعدة والبنكرياس والأمعاء، كما يساعد في علاج مشاكل الجهاز الهضمي.
  • إراحة الكبد حيث أن الصيام يعطي مساحة كبيرة لتنقية الدم من جميع المواد السامة والضارة.
  • كما يساعد الصيام على خسارة الوزن، حيث إن عدم الإفراط في تناول الطعام عقب الإفطار، واتباع السنة النبوية، ثلث الطعام وآخر للشراب وثلث للنفس، كما ينصح الأطباء وأخصائيي التغذية  بالصيام المتقطع لخسارة الوزن.
  • اعتياد الصائم على تناول كمية صغيرة من الطعام خلال شهر رمضان، ستتقلص حجم معدته، وبالتالي يتناول كمية طعام أقل وخسارة الوزن.
  • من الفوائد الجسدية للصيام أنه يحسن من المؤشر الوظيفي لجميع الخلايا الليمفاوية، ويقوم بتخفيض نسب الخلايا الليمفاوية الضارة إلى معدلها المناسب.
  • يساعد الصيام على زيادة أعداد خلايا الدم البيضاء، ويساعد على تقوية جهاز المناعي.
  • يعمل الصيام في تعزيز صحة القلب والشرايين، ويساعد على خفض معدلات ضغط الدم إلى المعدل الطبيعي.
  • يساعد الصيام على خفض نسب الكوليسترول في الدم.

فوائد الصيام النفسية والأخلاقية والروحية 

  • يعمل الصيام على تحسين الحالة المزاجية ويخفف الغضب والقلق والاكتئاب.
  • يكسبنا الصيام الصبر والقدرة على التحكم، ويعزز الإرادة والقدرة على اتباع النظام.
  • يساعد الصيام على تهذيب النفوس والأخلاق ويكسبها الفضائل واجتناب النميمة.

فوائد الصيام الاجتماعية 

  • يساعد الصيام على تعزيز الترابط الأسري داخل المنزل، حيث يتشارك أفراد الأسرة العبادات.
  • يعمل الصيام على تدعيم العلاقات الاجتماعية الأسرية عن طريق تبادل الزيارات الأسرية.

شاهد أيضًا: كلمات عن استقبال رمضان 2021 واجمل العبارات والرسائل والاقوال المأُثورة 1442

فضل صيام رمضان 

ينتج عن صيام رمضان الكثير من الفضائل نذكر منها ما يلي:

  • خص الله عزوجل شهر رمضان بالعبادات والفضل العظيم المضاعف، ومع كل عمل صالح يقوم المسلم بأدائه يقوم الله بمجازاته به، كما يضاعف الله سبحانه وتعالى الحسنة إلى أضعاف مضاعفة، كما نسبه الله سبحانه وتعالى إليه، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم (كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ، فإنَّه لي وأَنَا أجْزِي به)، كما لا نستطيع إغفال أن الصيام يحتوي ويضم الكثير من العبادات الأخرى من أهمها الصبر. 
  • يجازى الصائمين عن طريق دخولهم الجنة، في الآخرة من باب خاص بالصائمين يطلق عليه باب الريان.
  • ينول الصائم فرحتان إحداهما في الدنيا والآخرة يوم القيامة أو في الآخرى مثل قول الرسول صلى الله عليه وسلم (لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ).
  •  في رمضان تفتح أبواب الجنة، وتغلق أبواب النار، ويتم تصفيد الشياطين كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم  (إذا جاءَ رَمَضانُ فُتِّحَتْ أبْوابُ الجَنَّةِ، وغُلِّقَتْ أبْوابُ النَّارِ، وصُفِّدَتِ الشَّياطِينُ)
  • يطيب فم الصائم بذكر النبي صلى الله عليه وسلم.

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال بحث عن صوم رمضان، اهتممنا أن نذكر في سياق المقال فضائل الصوم، وفوائد الصيام،  والشروط الواجب توافرها للإعفاء من الصيام، كما تعرفنا على فوائد صيام رمضان، كذلك سنن الصيام الصحيحة.