بحث عن الضوء وطاقة الكم

بحث عن الضوء وطاقة الكم

بحث عن الضوء وطاقة الكم ، لا يمكن تصوّر الحياة بين ضوء أو بدون طاقة، فإن وجود الضوء والطاقة أساسي في استمرارية الحياة، لا تقّل أهميتهما عن وجود الهواء والماء، ومن خلال هذا المقال سيعرفنا موقع مقالاتي عن ماهية الضوء والطاقة، والعلاقة بينهما واختلافهما عن بعضهما.

بحث عن الضوء وطاقة الكم

مقدمة البحث

هناك ارتباط واضح جدًا بين الضوء وطاقة الكم، ويتجلى هذا الارتباط في المصدر الأول والأكبر للضوء والطاقة حولنا، وهو الشمس، ولهذا فإن علماء الفيزياء اهتموا كثيراً بمعرفة ماهية الضوء، وما هي خصائصه، وما هي علاقته بطاقة الكم.

الضوء

 لقد توصل القدماء إلى بعض نظريات حول ماهية الضوء، لكنها لم تدخل مجال البحث العلمي إلا في القرون الوسطى على أيدي العلماء المسلمين، وعلى رأسهم العالم الحسن بن الهيثم، ومن خلال كتابه المناظر تم التوصل إلى طبيعة الضوء ووظائفها وحالة القمر وقوس قزح والكسوف والخسوف، وبقي علماء الفيزياء يختلفون حول تحديد مفهوم واضح يبيّن ماهية الضوء، حتى القرن السابع عشر، عندما وضع إسحاق نيوتن نظريته التعريفية للضوء أنه عبارة عن تيار مستقيم متصل من الجسيمات المرئية، بينما كانت وجهة نظر العالم الفيزيائية والفلكي الهولندي كريستيان هيوجنس، أن الضوء هو موجات، وكلاهما كان محقاً، حيث تبيّن لاحقاً أن الضوء له جسيمات تؤلف تيار متصل، ويتمتع أيضًا بصفات الموجات، بقيت الخلافات  بين العلماء مستمرة، حتى مطلع القرن التاسع عشر، عندما وضع العالم الفيزيائية الإنكليزي توماس يونغ النظرية الموجية للضوء، المنتهية إلى أن الضوء يتداخل ويسير بشعاعين يُلغي أحدهما الآخر ضمن شروط محددة، وقَبِل العلماء هذه النظرية لأنها مكّنتهم من تفسير ظاهرة تداخل الجسيمات، وهنا يتبين الفرق بين الضوء وطاقة الكم.[1]

تعريف الضوء

عُرف الضوء بأنه شُعاع كهرومغناطيسي، مرئي بالعين المجردة، مسؤول عن حاسة الإبصار، يقّدر الطول الموجي للضوء بين 400 نانومتر 700 نانومتر، أي بين الأشعة فوق البنفسجية وهي الموجات الأقصر وبين الأشعة تحت الحمراء وهي الموجات الأطول، وهنا هذه الأرقام تحدد نطاق رؤية العين إنما تمثّل المدى التقريبي الذي يرى من خلاله معظم الناس.[1]

طاقة الكم

وهي الطاقة في الحد الأدنى التي يمكن تبادلها بين الجسيمات، وتنص النظرية الكمية أن للضوء والمادة خصائص موجية وهما يتكونان من جزيئات صغيرة، وعندما تكون الجزيئات بالغة في الصغر، تظهر خصائصها الموجية.

خاتمة البحث

يظهر لنا أن الضوء له خصائص جزيئية، فيسلك سلوك المادة، وله خصائص موجية، ويتكون الضوء من كمات من الطاقة تسمى فوتونات، وهي عبارة عن حزم فوتونية منفصلة، تجري بسرعة ثابتة وبشكل مستقيم.

شاهد أيضًا: انحراف الضوء عن مساره عند انتقاله بين وسطين شفافين مختلفين يسمى

خصائص الضوء

من الثوابت الأساسية في الطبيعة تحديد سرعة الضوء في الفراغ وقُدرت ب[ 299792458م/ث] وجميع أشكال الأشعة الكهرومغناطيسية تتحرك بذات السرعة، إضافة إلى الخصائص الأساسية للضوء المرئي، وهي:

  • الشدة
  • اتجاه الانتشار
  • التردد
  • الطيف
  • الاستقطاب
  • الانعكاس
  • التداخل
  • التشتت
  • الامتصاص 

خصائص الضوء

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حول بحث عن الضوء وطاقة الكم ، وتم به التعرف على تاريخ دراسة الضوء من قبل العلماء، وما هو الفرق بين الضوء وطاقة الكم وما العلاقة بينهما، مع ذكر خصائص الضوء.

المراجع

  1. ^ www.britannica.com , light , 15/01/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.