اين يوجد قبر الرسول صلى الله عليه وسلم

اين يوجد قبر الرسول صلى الله عليه وسلم

اين يوجد قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث إنّه صلى الله عليه سلم توفي في حجر السيد عائشة رضي الله عنها، وقد ورد عند علماء أهل السنة والجماعة أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لا تأكل الأرض جسده، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الإجابة عن اين دفن الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالإضافة للوقوف مع سبب تأخر دفن الرسول ثلاثة أيام؟ ونحو ذلك من الأمور.

وفاة الرسول

توفي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الثاني عشر من ربيع الأول في وقت الضحى، وقد ذكر الصحابي الجليل أنس بن مالك -رضي الله عنه- في وصف يوم وفاته: “ما رأيت يوماً قط كان أحسن ولا أضوأ من يوم دخل علينا فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما رأيت يوماً كان أقبح ولا أظلم من يوم مات فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم”، وقد توفي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عند عائشة -رضي الله عنها- وفي غرفتها وفي حجرها عليه الصلاة والسلام.[1]

شاهد أيضًا: أين ولد النبي إبراهيم عليه السلام

اين يوجد قبر الرسول صلى الله عليه وسلم

إنّ قبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في غرفة عائشة -رضي الله عنها- أي في بيته في المدينة المنورة وليس في المسجد كما ذكر الشيخ ابن باز رحمه الله، وفي توسعة مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في عهد الوليد بن عبد الملك أدخلت حجرة عائشة -رضي الله عنها- في المسجد أي إنّ قبره في حجرة عائشة -رضي الله عنها- وليس في المسجد لأنّ بينهم وبين المسجد الجدر القائمة والشباك القائمة.[2]

شاهد أيضًا: اين ولد عيسى عليه السلام

لماذا لا يفتح قبر الرسول

إنّ قبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لا يفتح وذلك غير جائز في الشريعة الإسلامية لأنّه يحرم نبش القبور في الشريعة الإسلامية إلا لأجل سبب شرعي، وقد ذكر الإمام النووي في المجموع: “أما نبش القبر فلا يجوز لغير سبب شرعي باتفاق الأصحاب، ويجوز بالأسباب الشرعية كنحو ما سبق، ومختصره أنه يجوز نبش القبر إذا بلي وصار تراباً، وحينئذ يجوز دفن غيره فيه، ويجوز زرع تلك الأرض، وسائر وجوه الانتفاع، وهذا كله إذا لم يبق للميت أثر من عظم وغيره، إلا أنه إذا دعت ضرورة لإدخال ميت على آخر قبل بلاء الأول جاز”، وبما أنّ دودة الأرض لا تأكل جسد الأنبياء فإنّه يحرم في الشرع أن يُنبش القبر والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة لتسمع تلاوته

كيفية دفن النبي صلى الله عليه وسلم

لقد دفن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مستقبلًا القبلة بوجهه مستلقيًا على جانبه الأيمن، وقد دفن أبو بكر -رضي الله عنه- خلف رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ودفن خلف أبا بكر عمر بن الخطاب رضي الله عنه، بمعنى أنّهم لم يدفنوا على صف واحد بل دفن أبو بكر -رضي الله عنه- خلفه وتلاه عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقد ورد عن ابن سعد في الطبقات: “دفن عمر في بيت النبي صلى الله عليه وسلم وجُعل رأس أبي بكر عند كتفي النبي، وجُعل رأس عمر عند حقوي النبي صلى الله عليه وسلم”،  والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: لماذا نهى النبي عن نوم امرأتين في فراش واحد

لماذا تأخر دفن الرسول ثلاثة أيام؟

لقد تأخر دفن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بسبب بعض المجريات التي حدثت فكان لا بدّ أن يختاروا إمامًا لهم يخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد استغرق ذلك الأمر بعض الوقت حتى يقطعوا على الشيطان سبيل التفريق بين المسلمين، كما أنّ الصحابة كلهم صلوا عليه والنساء والصبيان ولم يؤمهم أحد، أي وضع صلى الله عليه وسلم على سريره وصار النّاس يدخلون عليه للصلاة عليه زمرًا زمرًا وذلك أخذ وقتًا كبيرًا، كما أنّ دفن رسول الله -صلى الله عليه وسلم لم يستغرق ثلاثة أيام فقال بعضهم توفي الإثنين ودفن الثلاثاء وقال بعضهم بل دفن الأربعاء أي لم يستغرق الأمر أكثر من ثمان وأربعين ساعة، والله أعلم.[5]

إلى هنا نكون قد انتهينا إلى آخر مقال اين يوجد قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في كيفية دفن النبي صلى الله عليه وسلم ولماذا تأخر دفن الرسول ثلاثة أيام؟ ونحو ذلك من الأمور الأخرى التي لا يسع المسلم جهلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.