اين اقيمت دولة الموحدين

اين اقيمت دولة الموحدين

اين اقيمت دولة الموحدين والتي تعتبر إحدى الدّول الإسلاميّة التي نشأت بعد أن ضعفت الدولة العباسية ودخلت البلاد في مرحلة انقسام إلى دويلاتٍ متفرقةٍ، إلّا أنّ الأمازيغ استطاعوا فرض سيطرتهم على منطقة المغرب العربي، وقسم من بلاد الأندلس، ومن خلال المقال التالي على موقع مقالاتي سنتعرف على دولة الموحدين، مؤسسها وعقيدتها وأسباب سقوطها.

من هم الموحدون

الموحدون هم جماعة إسلاميّة تُؤمن بأنَّ الله تعالى هو وحده لا شريك له ولا شبيه، فهم مُترفع عن كل تشبيه له بالخلق، تأسست هذه الجماعة الإسلامية على يد ابن تومرت في القرن السادس عشر عام 515هـ /1121 م، وامتدت دولة المُوحّدين على مساحة جغرافيّة واسعة شملت المغرب العربيّ، وامتدَّت من مصر إلى الأطلسيّ، بالإضافة إلى الأندلس، واستمرَّ عهد دولة الموحدين حتى عام 674هـ /1275م.[١]

شاهد أيضًا: ابرز خلفاء الدولة العباسية واهم اعمالهم

من أسس دولة الموحدين

تأسست دولة المُوحدين في القرن السادس الهجريّ، على يَد شخص يلقب باسم (ابن تومرت)، واسمه الحقيقي هو محمد بن عبد الله بن وجليد بن يامصال، وسانده في تأسيس هذه الدولة كلًا من رجلي العلم: أبو محمد عبد الله بن محاسن الونشريسيّ، وعبد المؤمن بن علي التاجريّ الكوميّ الندروميّ، وكان ابن تومرت قد تبنى حركة دينيّة إسلاميّة تهدف إلى إنشاء خلافة إسلاميّة تعيد الأمة الإسلامية إلى عصر الخلفاء الراشدين، وركّز على مبدأ التوحيد الخالص، ومن هنا جاء اسم الدولة (المُوحِّدية).

اين اقيمت دولة الموحدين

أقيمت دولة الموحدين على يد محمد بن تومرت الملقب بالمهدي الذي كان أحد أعضاء قبيلة مصمودة في المغرب العربي، وتبنت دولة الموحدين أفكار ومعتقدات محمد بن تومرت الذي اتَّخذَ من قلعة تنمل الواقعة في جبال الأطلس الكبير مقرًّا للدعوة الموحدية، حيث أقيمت دولة الموحدين في:

  • قلعة تنمل الواقعة في جبال طوروس القريبة من مراكش.

شاهد أيضًا: انتهى حكم الدولة العباسية بسقوط مدينة

عقيدة دولة الموحدين

قامت أفكار دولة الموحدين على أفكار ابن تومرت التي كان تدعو إلى توحيد الله عز وجل وعدم تشبيهه بأحد، كما قامت للدعوة إلى الإصلاح والنهي عن المنكر بطريقة ابن تومرت الخاصة، وكان يدعو أيضًا إلى الاقتداء بالسلف الصالح من أحكام السيرة النبوية والعودة إلى زمن الخلفاء الراشدين.

أسباب سقوط دولة الموحدين

يوجد العديد من الأسباب التي أدت إلى سقوط دولة الموحدين، ومن أبرز هذه الأسباب هي كالتالي:

  • إهمال الخليفة الناصر تنظيم جيشه وتقوية عزيمته، واغتر بكثرة عدد جنوده وبعتاده، ممّا أضعف جيش دولة الموحدين أمام جيش ألفونسو الذي كان أكثر تنظيمًا وعزيمته أقوى.
  • ابتعاد الخليفة الناصر عن تحقيق مبدأ المشورة، وتمسكه برأيه، وعدم واستماعه إلى نُصائح حكماء دولة الموحدين.
  • تأثر جنود الموحدين بإطالة حصار شلبطرة التي دامت لمدّة ثمانية أشهر، مما تسبب في نفاذ تموينهم وقلل من عزيمتهم لدخول الحصن، وأتاح هذا الأمر الفرصة للنصارى استعادة قُوَّتهم، والتحضير لقِتال المسلمين، ووصول الدعم الصليبيّ من شرق أوروبّا.

شاهد أيضًا: ابرز خلفاء الدولة العباسية واهم اعمالهم

ماهي الدول التي ظهرت بعد سقوط الموحدين

بعد أن انهزم الموحدون على يد جيش بني مرين بقيادة أبي يوسف يعقوب بن عبد الحق في أواخر عام 667 هجرية دخل المرينيين إلى مراكش لتسقط دولة الموحدين إلى النهاية في التاسع من محرم عام 668 وتقام دولة المرينيين، ومن بعدها دولة الوطاسية، وبعدها الدولة السعدية.[2]

بعد أن تعرفنا على اين اقيمت دولة الموحدين نكون قد أنهينا مقالنا الذي تحدث عن مؤسس هذه الدولة، والعقيدة التي حملتها، بالإضافة إلى سبب سقوطها والدول التي ظهرت بعد سقوط الموحدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *