النطاق السائل من لب الأرض يسمى اللب الداخلي

كتابة رهف الدهامشة - تاريخ الكتابة: 21 ديسمبر 2021 , 00:12
النطاق السائل من لب الأرض يسمى اللب الداخلي

النطاق السائل من لب الأرض يسمى اللب الداخلي ، يستخدم الجيولوجيون العديد من الطرق لفهم بنية الأرض ومراحل تطوُّرها والتنقيب عن المعادن ومعالجة المشاكل البيئية وفهم المخاطر الطبيعية مثل العمل الميداني والتحليل الكيميائي والتقنيات الجيوفيزيائية، ومن خلال موقع مقالاتي سيتمّ التعرُّف على طبقات الأرض وميزات كل منها وطرق دراسة طبقات الأرض.

النطاق السائل من لب الأرض يسمى اللب الداخلي

تتكوّن الأرض من أربع طبقات رئيسية وهي القشرة التي تمثّل سطح الأرض وهي طبقة رقيقة جدًا مقارنةً بالطبقات الأخرى إذ يتراوح سمكها بين 0 و 60 كيلومتر وذلك وفقًا للموقع، وطبقة الستار التي تقع أسفل القشرة وتشكّل نسبة 84% من حجم الأرض وبسمك 2900 كيلومتر وتزداد درجة الحرارة في هذه الطبقة بالنزول إلى الأسفل لتصل أعلى معدلاتها لأكثر من 4000 درجة مئوية، وطبقة اللُّب الخارجي التي تتميّز بحرارتها المرتفعة جدًا وقربها من مركز الأرض وتتكوّن من عنصري النيكل والحديد وبسمك 2300 كيلومتر، وطبقة اللُّب الداخلي الذي يُعدّ مركز الأرض وهي طبقة شبيهة باللُّب الخارجي ولكن بحرارة وضغط أعلى، وبذلك فإنّ الإجابة الصحيحة للسؤال الوارد في الأعلى هي:

  • عبارة خاطئة.

إذ يُعدّ اللُّب الخارجي الطبقة السائلة من طبقات الأرض ويعود ذلك لعدم تعرُّضها الكافي للضغط الذي يساعد على تحوُّلها إلى الصخور الصلبة وهي طبقة موصلة للحرارة لوجود الحديد الذائب فيها.

شاهد أيضًّا: ما نوع الجبال التي تتكون عندما تؤثر قوى الشد في الصفائح الأرضية في اتجاهين متعاكسين ؟

انقطاع موهو

أو انقطاع موهوروفيتش الذي يقع داخل الغلاف الأرضي الصخري ويمثّل الحدّ الذي يفصل طبقة القشرة الأرضية القارية والمحيطية عن طبقة الستار، وتعود تسميته إلى عالم الزلازل الكرواتي أندريا موهوروفيشيك الذي اكتشفه عام 1909م وذلك عند ملاحظته للزيادة الواضحة في سرعة الموجات الزلزالية بينما كان يحاول اكتشاف مناطق حدوث الزلازل، ويمتدّ هذا النطاق لعمق يتراوح ما بين (20 – 90) كيلومتر أسفل القشرة القارية و(5 – 10) كيلومتر أسفل قاع المحيط.[1]

الفرق بين طبقات الأرض الكيميائية

تزداد درجات الحرارة والضغط بازدياد العمق داخل طبقات الأرض مما يؤدي إلى خلق طبقات تختلف من حيث الصلابة والليونة بالرغم من امتلاكها التركيب نفسه، ويبين الجدول الآتي أبرز الفروقات بين طبقات الأرض الكيميائية:[2]

اسم الطبقة مكوناتها  السماكة
القشرة تتكوّن هذه الطبقة من كميات عالية من الأكسجين وأكاسيد السيليكون والألومنيوم. تتراوح سماكتها من 5 كيلومتر أسفل تلال المحيطات إلى 70 كيلومتر أسفل أعلى سلسلة جبلية.
الستار تتكوّن من كمية متوسطة من السيليكون وكميات مرتفعة من الحديد والمغنيسيوم والألومنيوم. تصل سماكته إلى 2900 كيلومتر وهو أكبر طبقات الأرض الكيميائية.
اللُّب تتكوّن من الحديد والنيكل. تصل سماكتها إلى نحو 3500 كيلومتر.

طرق دراسة طبقات الأرض

يهتم علم تأريخ طبقات الأرض بتحديد عمر الطبقات النسبي اعتمادًا على المؤشرات الأحفورية داخل الصخور التي تشمل ظهور أو اختفاء نوع ما من الأحافير أو مؤشرات جيولوجية كيميائية أو تغيُّر في قطبية مجال الأرض المغناطيسي، ويمكن تأريخ الطبقات الأرضية من خلال:

  • دراسة أحياء طبقات الأرض: إذ يتمّ تعيين التأريخ النسبي للأحافير من خلال الأخذ بعين الاعتبار طول عمرها، وبدء ظهورها أو انقراضها، وتُقسم هذه المرحلة لعدة مراحل أخرى وهي:
    • دراسة طبقات الأرض الرئيسية: وتعتمد على تصنيف المؤشرات الأحفورية الأساسية.
    • دراسة طبقات الأرض ثانوية: وتعتمد في تصنيفها على مؤشرات أحفورية أخرى.
    • دراسة تتابع طبقات الأرض: وتعتمد على تصنيف الأحافير الأرضية.
  • دراسة تسلسل طبقات الأرض: وتختص يتتبع تسلسل الطبقات الأرضية المتأثرة بارتفاع مستوى البحر أو انخفاضه.
  • دراسة الصخور ومعادن طبقات الأرض: تهتم هذه المرحلة برسم التوزيع الجغرافي للصخور وتصنيفها.
  • دراسة أحداث طبقات الأرض: وتعتمد هذه المرحلة في التصنيف على الأحداث التي وقعت على الأرض مثل الأعاصير، والبراكين وتسونامي وأي أحداث أخرى تخص الأحياء على الأرض.

شاهد أيضًّا: مصدر الطاقة على سطح الأرض هو

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تمّ من خلاله التعرُّف على الإجابة الصحيحة لسؤال النطاق السائل من لب الأرض يسمى اللب الداخلي ، والتطرُّف لطبقات الأرض الكيميائية وأبرز الفروقات بينها وكيفية دراسة طبقات الأرض.

المراجع

  1. ^ marefa.org , انقطاع موهو , 20/12/2021
  2. ^ commons.wvc.edu , Basics -- Earth'sInterior , 20/12/2021