المستشعرات التي تجعل الروبوت قادر على إدراك البيئة المحيطة به

كتابة سلوى الحديد - تاريخ الكتابة: 3 يناير 2022 , 02:01
المستشعرات التي تجعل الروبوت قادر على إدراك البيئة المحيطة به

المستشعرات التي تجعل الروبوت قادر على إدراك البيئة المحيطة به ، مع التطور الهائل الذي واكبه العالم في الفترات الأخيرة أدى إلى اكتشاف العديد من الأجهزة التي عملت على تقدم الإنسان، وتسهيل حياته من جميع النواحي، ومن هذه الاختراعات الروبوت، وسوف يتحدث موقع مقالاتي في هذا المقال عن التعريف بمكونات الروبوتات، وماهي المستشعرات التي تساعد الروبوت قادر على إدراك ما حولهِ من البيئة، والتطرق لذكر أنواع الروبوتات بشكل مُبسط.

مكونات الروبوت

ظهرت كلمة الروبوتات لأول مرة في عام 1921 في مسرحية روسوم العالمية، وهي آلة مصنوعة من المعدن، وهي أكثر كفاءة من اليد البشرية، ومجال الروبوتات هو الذي يدرس العلاقة بين الناس والآلات، وهي مزيج من محرك كهربائي وعلبة تروس، وتُعدُّ المحركات هي القوة التي تمتلكها معظم الروبوتات، وفي النقاط التالية شرح مُبسط لمكونات الروبوتات:[1]

  • مزود الطاقة: يتم توفير الطاقة العاملة للروبوت من مصادر متعددة ومنها عن طريق البطاريات أو الطاقة الهيدروليكية أو الطاقة الشمسية أو مصادر الطاقة الهوائية.
  • المشغلات: هي جهاز تحويل الطاقة المستخدم داخل الإنسان الآلي، ووظيفتها تحويل الطاقة إلى حركة.
  • المحركات الكهربائية: هي مكون كهروميكانيكي يستخدم لتحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقتها الميكانيكية المكافئة.
  • المستشعرات: توفر معلومات في الوقت المناسب للبيئة، إذ تم تجهيز الروبوتات بجهاز استشعار متعددة.
  • جهاز التحكم: وهو جزء  الذي يقوم بتنسيق حركات النظام الميكانيكي.

شاهد أيضًا: أله ميكانيكية مسيطر عليها برمجياً وقادرة على اتخاذ القرار للقيام بمهام معينة

المستشعرات التي تجعل الروبوت قادر على إدراك البيئة المحيطة به

خصص العلماء بعض الخصائص الأساسية التي يجب أن يتمتع بها الروبوت، والتي قد تساعدك في تحديد ما هو روبوت وما هو ليس كذلك، وتساعدك على تحديد الميزات التي يحتاج إلى دمجها في الجهاز قبل أن يتم اعتباره روبوتًا، ومن ضمنها المستشعرات والتي يجب أن يكون الروبوت قادرًا على استشعار محيطه، ويفعل ذلك بطرق لا تختلف عن الطريقة التي يشعر بها الإنسان، ومن مستشعرات الروبوت الخاصة مستشعرات الضوء، ومستشعرات اللمس والضغط، وأجهزة الاستشعار الكيميائية، وأجهزة استشعار السمع، ومستشعرات التذوق، وجميع هذه المستشعرات يطلق عليها:[2]

  • الإجابة الصحيحة: الحساسات.

شاهد أيضًا: من تطبيقات الروبوت في حياتنا

أنواع الروبوتات

تعدد أنواع الروبوتات في الآونة الأخيرة وتعدد استخداماتها، وقد سهلت بشكل كبير على الإنسان بعض الأعمال الصعبة التي لا يمكن لليد البشرية القيام بها، وقد حلّ الروبوت محل الأيدي العاملة بنسبة كبيرة، وتتنوع الروبوتات بشكل كبير في الحجم والشكل والقدرات، ومن أنواع الروبوتات التي ظهرت في وقتنا الحالي هي كالتالي:[3]

  • الروبوتات المتنقلة المستقلة: وهي تتخذ القرارات في الوقت الفعلي، تساعده التقنيات مثل المستشعرات على استيعاب ما حولهم.
  • المركبات الموجهة الآلية: تستخدم لتوصيل المواد ونقل العناصر في البيئات الخاضعة للرقابة.
  • الروبوتات المفصلية: تهدف إلى محاكاة وظائف الذراع البشرية.
  • الروبوتات أشباه البشر: تؤدي وظائف تتمحور حول الإنسان وغالبًا ما تتخذ أشكالًا شبيهة بالبشر، وتقوم بتوفير التوجيهات أو تقديم الخدمات.
  • الروبوتات الهجينة: مشاركة المساحات مع العمال لمساعدتهم على إنجاز المزيد من العمل.

شاهد أيضًا: هو المسؤول عن تحريك الروبوت وتنفيذ المهام

أبرز مزايا وعيوب الروبوتات

تكمُن مزايا الروبوتات في زيادة الإنتاجية في المصانع والشركات، وتساهم في مرونة العمل، وتساعد في تخفيض تكاليف العمل وتزيد من الاستثمار، والقيام بالأنشطة بفاعلية في أقل من اليد البشرية، ومن أهم عيوبها ظهور البطالة في المجتمع، وعند تعرّضها لمشاكل تقنية وفنية في المصانع الكبيرة يحدث توقف في العمل، وجود خطورة كبيرة عند عملها في الحروب أو المعدات الخطيرة.[4]

شاهد أيضًا: مسابقة يقوم فيها الروبوت بدفع الروبوت الآخر حتى يخرج من منصة المسابقة

وبهذا القدر نصل لختام مقال المستشعرات التي تجعل الروبوت قادر على إدراك البيئة المحيطة به ، والذي تناول في محتواه التعريف بمكونات الروبوتات، وماهي المستشعرات التي تساعد الروبوت قادر على إدراك ما حولهِ من البيئة، والتطرق لذكر أنواع الروبوتات بشكل مُبسط.

المراجع

  1. ^ javatpoint.com , Components of Robot , 02/01/2022
  2. ^ galileo.org , Introduction To Robots , 02/01/2022
  3. ^ intel.com , Types of Robots: How Robotics Technologies Are Shaping Today’s World , 02/01/2022
  4. ^ granta-automation.co.uk , Advantages and Disadvantages of Robotic Automation , 02/01/2022