الفرق بين الرؤية والرسالة والهدف

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 7 أغسطس 2021 , 19:08 - آخر تحديث : 7 أغسطس 2021 , 19:08
الفرق بين الرؤية والرسالة والهدف

الفرق بين الرؤية والرسالة والهدف والتي يتم الاعتماد عليها عند تأسيس أي منظمة من المنظمات الاستراتيجية، ولا بد أن يكون لكل منظمة فلسفة ونظام خاص بها يميزها عن باقي المنظمات الأخرى، وفي هذا المقال سنتحدث عن الفرق بين الرؤية والرسالة والهدف.

معنى الرؤية والرسالة والهدف

هناك العديد من الأشخاص الذين يعملون في مجال الإدارة يعتقدون أن الرؤية والرسالة يمتلكان نفس المعنى ولهما نفس الصياغة، ولكن هنا فرق كبير بينهم، وهذا ما سنعمل على توضيحه فيما يلي:-

مفهوم الرسالة

أن السبب في وجود المنظمات الاستراتيجية يرجع في الأساس إلى الرسالة، والتي هي عبارة عن مستند مهم وضروري لتأسيس المنظمة وإقامتها، وكتابة التوجيهات الأساسية من خلال اتخاذ القرارات، وهو الأساس إلي يتم من خلاله تميز هذه المنظمة عن المنظمات الأخرى، من حيث نشاطها ومنتجاتها، وعملائها.

شاهد أيضاً: الرؤية المستقبلية للتعليم في المملكة العربية السعودية

العناصر الأساسية للرسالة

تحتوي الرسالة على بعض العناصر الأساسية التي يتم من خلالها إنشاء رسالة المنظمة، وفيما يلي سنعرض أهم تلك العناصر والتي تتمثل في النقاط التالية:-

  • العملاء: وينقسمون إلى عملاء مباشرين وعملاء غير مباشرين حيث يتعامل هؤلاء العملاء مع المنظمة.
  • المنتجات: وتحتوي على المنتجات التي تقوم المنظمة بتقديمها على السلع والخدمات.
  • الأسواق: ويقصد به المجال السوقي الذي يقوم بمنافسة المؤسسة بما ينتجه من منتجات.
  • التكنولوجيا: وهي أحد العناصر الأساسية التي يتم الاعتماد عليها من قبل المنظمة في عملها التكنولوجي.
  • التركيز على النمو والربح والاستمرار: يكون ذلك من خلال معرفة الركائز الأساسية التي تتعلق بها المنظمة لتحقيق أهدافها الاقتصادية.
  • الفلسفة: وتعتبر من أهم القيم وأولويات المعتقدات واهتمامات المنظمة.
  • تعريف معنى الذاتية:- والتي تعتبر من أهم العناصر التي تشير إلى قوة المنظمة وما بها من مزايا.
  • الاهتمام طبيعة المنظمة بشكل عام: وهي عبارة عن إحساس الأشخاص عن الخدمات التي تقدمها المنظمة وعن أدائها العام.
  • الاهتمام بالرعاية المهنية للعاملين: تحديد الطريقة التي يتم من خلالها التعامل مع العاملين في المنظمة.

خصائص الرسالة

بعد أن تعرفنا على العناصر الأساسية للرسالة وكذلك على أنواع لابد بمعرفة خصائصها، حيث تحتوي الرسالة على بعض الخصائص التي يجب الاهتمام بها حتى يتم كتابة الرسالة بصورة صحيحة، وفيما يلي أهم الخصائص الأساسية للرسالة:-

  • الحرص على أن تكون الرسالة واضحة ومفهومة لمن يقرأها.
  • وضع الهدف العام داخل الرسالة.
  • شمول الرسالة على كل شيء، وفي نفس الوقت لا بد أن تكون مختصرة.
  • الهدف من الرسالة هو تذكير العاملين بالمنظمة على الهدف الرئيسي والذي تتيح لهم الفرصة من خلاله تحقيقهم للنجاح وبشكل دقيق.
  • يتم عمل الرسالة حتى يتم توضيح من خلالها السبب إلي أدى إلى قيام المنظمة.

شاهد أيضاً: ما أهمية تجزئة الهدف العام الى اهداف خاصة

أنواع الرسالة

كما اشتملت الرسالة على نوعين يختلف كل منها عن الأخر، وفيما يلي سوف نوضح لكم الفرق بين هذين النوعين، وسوف يكون هذا التوضيح في النقاط التالية:-

  • الرسالة الداخلية المنظمة: تشبه الرسالة الداخلية المستند الداخلي الذي يتم من خلاله عرض طريقة العمل داخل المنظمة، ويتم من خلالها أيضا توضيح القرارات التي تم اتخاذها وكذلك القضايا المهمة لأداء العمل، حتى يتم الوصول إلى الرؤية التي يرغبون الوصول إليها.
  • الرسالة الخارجية للمنظمة: والتي يتم من خلالها التعرف على أهداف المنظمة فيتم معرفة من يرغب في الانتفاع منها أو من يريد العمل معهم، وكذلك التبرع لهم.

مفهوم الرؤية

عبارة عن وصف ما ترغب المنظمة في الوصول إليه في المستقبل، حيث تقوم بصياغة الأهداف والأحلام الخاصة بالمنظمة التي من الصعب تحقيقها بسبب عدم توفر الإمكانيات في المنظمة في هذا الوقت، حتى ولو كان تحقيق هذا الحلم سيكون بعد فترة زمنية طويلة، كما أنها تعمل على مساعدة العاملين حتى يتمكنوا من الوصول إلى هدفهم بشكل سريع ودقيق، ويكون ذلك من خلال من تقليل وقت العمل وتوفير الجهد والمنتجات الموجودة في المنظمة.

العوامل الهامة في تحديد الرؤية

بعد التعرف على مفهوم الرؤية لا بد لنا أن نذكر العوامل الخاصة بتحديد الرؤية، حيث تحتوي الرؤية على مجموعة من العوامل التي يتم من خلالها تحديد الرؤية، وفيما يلي سوف نقوم بعرض تلك العوامل والتي تتمثل في النقاط التالية:-

  • تكون واضحة ومفهومة وتشمل الهدف الأساسي منها موضحا بشكل وجيز ومفهوم، والطريقة التي يتم من خلالها تحديد هذا الهدف في المستقبل.
  • الرؤية الغير واضحة وغير مناسبة للمنظمة يعرض المؤسسة للخطر، فتكون سمعتها غير جيدة، فتكون رؤية مظلمة لا يمكن من خلالها تحقيق رؤيتها، وبالتالي يعمل المنافسين لهذه المنظمة على إلحاق الضرر بها حتى يتم سقوطها وتدهورها.
  • جعل الرؤية قابلة للتحقيق  فحيث لا يتم إنشاءها من فراغ، ويكون إنشاؤها بعد دراسة الواقع الاقتصادي ونقاط القوة والضعف والقيم الأخلاقية والثقافية والمسؤوليات والحقوق، فيتم من خلال ذلك التوصل إلى البيئة التي سيتم فيها تحقيق المشروع.

شاهد أيضاً: ما هي أقسام الموارد البشرية؟ وما هي أهدافها؟

أهمية الرؤية

للرؤية أهمية كبيرة وواضحة، حيث يتم من خلالها تحقيق العديد من الأهداف، وفيما يلي سوف نعرض في النقاط التالية أهميه الرؤية وهي:-

  • تحرص الرؤية على أن يكون الهدف واضح وصريح حتى يتمكن الجميع من تحقيق الهدف العام.
  • وضوح الرؤية وتكوينها يعمل على تحسين الصورة الذهنية للمؤسسة مما يجعلها تسعى إلى جذب الاستثمار.

مفهوم الهدف

هي المنتجات التي تم وضعها من قبل المنظمة وتحديدها، والتي تسعى بكافة الطرق والوسائل إلى تحقيقها.

فوائد أهداف المنظمة

بعد أن تعرفنا على مفهوم الهدف لا بد لنا أن نذكر فوائد أهداف المنظمة، حيث تحتوي أهداف المنظمة على فوائد عديدة، وفيما يلي سنعرض هذه الفوائد، والتي تتمثل في النقاط التالية:-

  • العمل على توضيح هوية المنظمة ورسالتها.
  • يعتبر شيئا أساسيا في توجيه المنظمة وتزويد العماليين بها على الأهداف التي يجب عليهم تحقيقها والوصول إليها.
  • مساعدة العاملين في المنظمة على تنسيق الجهود بينهم، حتى تكون المنظمة المصدر الأساسي للتماسك بينهم.
  • تزويد المنظمة بالمعايير الأساسية والتي يتم من خلالها قياس الأداء بوجه عام وأداء العاملين بها.
  • توفير الأساس القانوني للمنظمة.
  • قوة دافعة ومحفزة لجميع العاملين بالمؤسسة.

شاهد أيضاً: كلمة عن رؤية المملكة 2030 مكتوبة وأهم أهدافها وبرامجها التنموية

خصائص الأهداف

بعد أن ذكرنا لكم فوائد أهداف المنظمة لابد لنا أن نذكر خصائص الأهداف بوجه عام، حيث تحتوي الأهداف على مجموعة من الخصائص والتي تتمثل فيما يلي:-

  • يتم الموافقة عليها وقبولها من قبل العاملين في المنظمة.
  • تكون مرنة وتتناسب مع ظروف البيئة المتنوعة.
  • قبولها للقياس بحيث يمكن تقسيمها على فترات قصيرة.
  • تعطي العاملين بها القوة والحماس حتى يتمكنوا من تحقيقها.
  • متوافقة مع جميع المستويات.
  • وضوح الهدف وتحقيقه من قبل العاملين في المنظمة.
  • قبوله للتحقيق.

الفرق بين الرؤية والرسالة

يجب على الإداريين أن يعرفوا الفرق بين الرؤية والرسالة، حيث أن هناك عدد من الفروق التي يتم من خلالها تميز كلا منهما عن الآخر، ومن أهم تلك الفروق ما يلي:-

  • تتحدث الرؤية عن المستقبل بينما تتحدث الرسالة عن الحاضر.
  • تصف الرؤية للعاملين في المنظمة مكانه في المستقبل وطبيعة عمله أي الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها في المستقبل، أما الرسالة فهي تعمل على توضيح الأهداف التي ترغب المنظمة في الوصول إليها أي الهدف العام للمنظمة.
  • تتميز الرؤية بأنها واضحة وصريحة وواقعية، إما الرسالة فإنها تقوم بوصف المسؤوليات التي تقع على المنظمة تجاه العاملين بها.
  • يعتبر نظرة الرؤية للمستقبل وسيلة، أما الرسالة تعتبر غاية.
  • تعتبر الرؤية غير محدودة بنقطة نهاية، أما الرسالة مرتبطة بنقطة نهاية.
  • يأتي مصدر الرؤية من الصورة الذهنية للمنظمة في فترة محددة، أما الرسالة تأتي من البيئة المحيطة بالمنظمة.
  • تركز الرؤية على وجود الهدف من عدمه، أما الرسالة تعمل على تحقيق الهدف.

شاهد أيضاً: ما هي أقسام الموارد البشرية؟ وما هي أهدافها؟

أهمية الرؤية والرسالة معاً

رغم وجود عدد من الفروق بين الرؤية والرسالة إلا أن وجودهم معا له أهمية كبيرة، وفيما يلي سوف نذكر لكم أهمية الرؤية والرسالة معا والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • يعمل الاثنين معاً على زيادة ثقة العاملين بها، مما يكون ذلك سببا في حصول المنظمة على السمعة الجيدة كما أنها تعمل على جذب الاستثمار لها.
  • يعملان أيضاً على تحديد طريق المنظمة نحو أهدافها التي تسعى إلى تحقيقها سواء كان ذلك في القريب أو البعيد.
  • يساعدان في وضوح المهمة المستقبلية التي سيقوم بها العاملين في المنظمة، وكذلك ما يمكنهم أن يكتسبونه من مهارات والتي لها دور كبير في تطويرهم.

وبهذا نكون قد قدمنا لكم الفرق بين كل من الرؤية والرسالة والهدف، والتي قدمنا لكم من خلالها مفهوم كل منهما على حدة، كما ذكرنا لكم العناصر الأساسية للرسالة وخصائصها وأنواعها، وكذلك العوامل الهامة لتحديد الرؤية وأهميتها، وقد عرضنا عليكم فوائد أهداف المنظمة وخصائصها، وأخيرا الفرق بين الرؤية والرسالة وأهميتهم معا.