الفرق بين الحديث القدسي والنبوي

كتابة رهف الدهامشة - تاريخ الكتابة: 20 ديسمبر 2021 , 21:12
الفرق بين الحديث القدسي والنبوي

الفرق بين الحديث القدسي والنبوي ، تُعدّ السنة النبوية والحديث النبوي الشريف من مصادر التشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم واتباعها واجب على كل مسلم لما لها من قوة تشريعية واعتماد جزء كبير من الشريعة الإسلامية عليها، فإذا صحّت السنة وصحّ الحديث من ناحية السند يأتيان بمنزلة القرآن الكريم في العمل بالحكم، ومن خلال موقع مقالاتي سيتمّ التعرُّف على علم الحديث وأهميته ومفهوم الحديث القدسي والحديث النبوي والفرق بينهما.

علم الحديث

يُعدّ علم الحديث من أفرع العلوم الشرعية الإسلامية والذي يختص بحفظ وتدوين وضبط مصادر كل ما نُقِل عن النبي من قول أو فعل أو تقرير ودراسة سيرته قبل وبعد البعثة النبوية الشريفة، ومنذ زمن النبي أُعطي هذا الأصل الشرعي أهمية كبيرة لكونه وسيلة من وسائل معرفة الدين الإسلامي الحنيف، فقد قام الصحابة رضوان الله عليهم بحفظ أقوال النبي وأفعاله وتناقلها فيما بينهم والرجوع إليه عند الاختلاف أو عدم فهم أمر من أمور دينهم، وبعد وفاة النبي ﷺ بذل الصحابة جهودًا كبيرًا في الحرص على عدم ضياع شيء من الحديث وحمايته عدم تداخله بما ليس منه، حتى أصبح هناك علم يختص بحفظها وتدوينها ودراسة المتن، وهو نص الحديث النبوي الشريف، والسند، وهم سلسلة الرواة الذين قاموا بنقل الحديث.[1]

شاهد أيضًّا: رجل جحد نعمة الله عليه، ونسبها لغير الله بلسانه، ما حكم فعله هذا ولماذا؟

الفرق بين الحديث القدسي والنبوي

يمكن تعريف الحديث النبوي الشريف بأنّه كل ما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- من قولٍ أو فعلٍ أو تقريرٍ أو سيرة أو صفة خَلقية أو خُلقية قبل وبعد البعثة، ويُعدّ الحديث والسنة النبوية المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم عند أهل السنة والجماعة، وذلك لكونهما يوضحان معاني ودلالات ما جاء في القرآن الكريم وأخذ أصول العقيدة وأحكام المعاملات والعبادات والأخلاق والتربية والآداب منهما، وبذلك فإنّ الإجابة الصحيحة للسؤال الوارد في الأعلى هي:[2][3]

الحديث النبوي

لفظه ومعناه من عند النبي ويشمل قول أو فعل أو تقرير أو صفة وردت عن النبي ويثبت الحديث النبوي الشريف بالإسناد المتواتر وعددها أكبر من الأحاديث القدسية.

الحديث القدسي

الحديث الإلهي الذي يرويه النبي ﷺ بألفاظه عن الله عز وجلّ غير القرآن الكريم، ولكنه لا يأتي بالإعجاز والتحدي كالقرآن، وكان قد أخبره الله به بالمنام أو بالإلهام، ويبدأ الحديث القدسي بلفظ “قال الله تعالى” أو “يا عبادي” بغرض مخاطبة البشر بالتوجيهات الإلهية في أمور العقيدة الإسلامية، وتثبت هذه الأحاديث بالإسناد الآحاد والمتواتر.

شاهد أيضًّا: من مظاهر الأمانة حفظ حقوق الآخرين.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تمّ من خلاله التعرُّف على الإجابة الصحيحة لسؤال الفرق بين الحديث القدسي والنبوي ، بالإضافة إلى التطرُّق لمفهوم علم الحديث وأهميته.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , علم الحديث , 20/12/2021
  2. ^ wikiwand.com , الحديث النبوي , 20/12/2021
  3. ^ wikiwand.com , الحديث القدسي , 20/12/2021