ما هو الفرق بين التعليم والتعلم

ما هو الفرق بين التعليم والتعلم

ما هو الفرق بين التعليم والتعلم وهما من عناصر العملية التربوية التي لا يمكن أن تتم بإغفالهما، أو واحد منهما، ولكل من التعليم والتعلم ماهية تختلف عن الآخر، وهي لا يعني انفصالهما عن بعضهما البعض، بل كل منهما يكمل الآخر، وفي سطورنا التالية عبر موقع مقالاتي، سنتطرق بالحدية حول عمليتي التعليم والتعلم، ونقاط الاختلاف بينهما، بالإضافة إلى ذلك سنورد بعض نظرياتهما.

تعريف التعليم

يعرف التعليم بأنه عملية تفاعلية بين شخصين أو أكثر، يتم من خلالها انتقال المعلومات، والخبرات، أو ما شابه من المواد العلمية من الشخص الذي يكتسبها وغالبا ما يكون المدرس، إلى ذهن المتلقي وفي معظم الأحيان يكون هو التلميذ، ولا يرتبط التعليم بجنس، أو وقت، أو مكان، كما لا يقتصر على العلاقة بين الطالب والمدرس، فقد يكون التعليم خارج هذا النطاق، وهناك الكثير من الأمثلة على ذلك كما في تعليم الحرف، كالحلاقة، والأمور الحياتية الأخرى كقيادة السيارة.

شاهد أيضًا: البحث العلمي هو الخطوات العلمية التي يقوم بها الباحث للوصول

تعريف التعلم

يعرف التعلم بأنه تلك العملية الشخصية التي يلجأ إليها الفرد من أجل الحصول على المعلومات وكسب المعرفة من خلال عملية البحث والاستكشاف، والاستنتاج، للقيام من خلال هذه المعلومات بعمل ما، والتعلم يكون بالاستعانة بالمعلومات التي حصل عليها الشخص من مختلف المجالات، سواء كان ذلك من المدرسة، أو الكتب، أو الإنترنت، أو أي وسيلة تعليمية أخرى.

شاهد أيضًا: تعريف تكنولوجيا التعليم

ما هو الفرق بين التعليم والتعلم

هناك فروق عديدة، وجلية واضحة بين التعليم والتعلم، نذكر منها فيما يلي:[1]

  • التعليم هو مشروع إنساني هدفه تمكين المتعلم من تغيير سلوكه، وإدراكه، واكتساب معلومات جديدة، أما التعلم فهو البحث عن معلومات جديدة من خلال الوسائل المكتسبة.
  • في عملية التعليم يحصل المتلقي على المعلومة من المعلم جاهزة، كما العلاقة بين المدرس والتلميذ، بينما في عملية التعلم يبحث الشخص عن المعلومة بوسائل وطرق مختلفة، مثال ذلك البحث في القواميس والمراجع.
  • التعليم هو عبارة عن هدف لتحقيق غاية من خلاله، أما التعلم هو الوسيلة لتحقيق هذا الهدف.
  • التعلم هو عبارة عن خبرات ومهارات تزيد من قدرة الإنسان على فهم وتحليل الأمور، أما التعليم فهو عملية يكتسب من خلالها المتلقي هذه المعرف.
  • التعليم وظيفة طالب العلم، أما التعلم هو وظيفة المعلم.
  • التعلم في جوهره اكتساب المعلومة، والتعليم هو إيصال هذه المعلومة للمتلقي.

شاهد أيضًا: أكاديمية التعليم المبدع

الفرق بين التعلم والتعليم في علم النفس

يوجد مجموعة من الاختلافات بين التعلّم والتّعليم في علم النفس، يمكن حصر هذه الفوارق عدّة نقاط وهي كالتالي:[2]

  • التعلّم يمكن أن يتلقّاه الإنسان في أي وقت أو في أي مكان. أمّا التّعليم يتمّ تلقّيه فقط في أماكن الدّراسة مثل المدارس والجّامعات.
  • يمتدّ التّعليم لفترات طويلة وممكن أن يكون على المدى الطّويل. أمّا التّعليم يكون ضمن مراحل محدّدة.
  • التعلّم يكون بشكل ذاتي من دون معلّم. أمّا التّعليم يكون بوجود أساتذة ومعلّمين يقدّمون المعلومات للطّلاب.
  • لا يوجد في التعلّم امتحانات واختبارات أمّا في التّعليم يتمّ اختبار الطّلاب في مجموعة من الأسئلة.
  • يمكن للتعلّم أن يتغيّر وفق تغيّر المقوّمات والظّروف. أمّا التّعليم يكون بشكل مستمر ولا يتغيّر.
  • يتمثّل التعلّم بأن يكون ذاتياً أو يكون غير ذاتي. أمّا بالنّسبة للتّعليم يكون غير ذاتي؛ لأنّه يتمّ تلقّي المعلومات من قبل جهة معيّنة.
  • التعلّم يمكن أن يتلقّاه حاد الفهم ومعتدل الفهم. أمّا التّعليم لا يحصل عليه إلّا حاد الفهم.

شاهد أيضًا: موضوع عن التعلم عن بعد

الفرق بين التعليم والتعلم والاكتساب

يوجد مجموعة من الطّرق الّتي يتمّ فيها تلقّي المعلومة منها التعلّم والتّعليم والاكتساب، وفيما يلي سنتعرّف الفرق بينها:

  • التّعليم: هو العمليّة الّتي يتمّ فيها تقديم المعلومة للطّالب من خلال وسيلة وهي المعلّم حيث تتمّ بطريقة تفاعليّة بين المعلّم وتلميذه.
  • التعلّم: هو عمليّة يتغيّر فيها سلوك المتلقّي للمعلومة بشكل بسيط من خلال المحاولة، فتكون النّتيجة الحصول على المعلومات والمهارات.
  • الاكتساب: هو عمليّة تعبّر عن نمو قدرة الطّفل على تعلّم اللّغة، كما تعتبر عمليّة فطريّة تتولّد من غير شعور عند الطّفل.

شاهد أيضًا: جدول التعلم الجديد 1444 في السعودية

هل يمكن فصل التعليم عن التعلم

في الحقيقة لا يمكن فصل التعليم عن التعلم، حيث هناك علاقة وطيدة بينهما، ينجح أحدهما بنجاح الآخر، والعكس صحيح، وهما وجه لهدف واحد وهو اكتساب العلم، والمعرفة، حيث أن التعلم هو اكتساب المعلومة من مصادرها والبحث عنها بالاستعانة بوسائل مختلفة، أما التعليم هو نقل هذه المعلومة إلى المتلقي الذي يهدف من خلالها إلى تحقيق غاية وهدف معين يسعى إليه، وبالتالي لا يمكن فصل أي من عمليتي التعليم والتعلم عن الآخر.

شاهد أيضًا: ماهي نسبة الباحثات الاناث في المجال العلمي في جميع انحاء العالم؟

ما هي أهم نظريات التعليم والتعلم

هناك الكثير من النظريات التي ظهرت حول عمليتي التعليم والتعلم، نورد منها ما يأتي:

  • النظرية السلوكية: تأسست هذه النظرية في الولايات المتحدة الأمريكية على يد جون واطسون، وتهتم بكل ما هو تجريدي بحت في عملية التعليم، بالإضافة إلى أنها تدرس سلوك الفرد من خلال علاقته بعلم النفس.
  • نظرية التعلم البنائية: تأسست هذه المدرسة على يد جان بياجيه، ورفضت جميع ما تم طرحه من قبل المدارس الأخرى حول عملية التعليم، والتعلم، حيث رأى رواد هذه المدرسة أن هذه العملية لا يمكن أن تكون إلا من خلال منبع خارجي.
  • نظرية التعلم الغشتالتي: يعد كل من كيرت كوفكا، وجالج كوهار، وماكس فريتمر مؤسسي المدرسة الغشتالتية، وقد صبوا اهتمامهم بمشاكل المعرفة، وسيكولوجيا التفكير.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان ما هو الفرق بين التعليم والتعلم، وتعرفنا من خلاله على مفهوم التعليم، والتعلم، وأوردنا الفروقات بينهما.

المراجع

  1. ^classe365.com , Learning VS Teaching: What’s the Difference? , 14/08/2022
  2. ^classe365.com , Learning VS Teaching: What’s the Difference? , 14/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.