ما العمل الذي اشتهرت به الصحابية الشفاء بنت عبدالله رضي الله عنها؟

ما العمل الذي اشتهرت به الصحابية الشفاء بنت عبدالله رضي الله عنها؟

ما العمل الذي اشتهرت به الصحابية الشفاء بنت عبدالله رضي الله عنها؟، ما أن انتشر الدين الإسلامي في مكة حتى تزامن ذلك مع ظهور عدد من الأشخاص الذين نالوا مكانة عظيمة في الدين الإسلامي وقدموا الكثير للإسلام والمسلمين، ومن خلال هذا المقال سوف يتحدث موقع مقالاتي عن الصحابية الشفاء بنت عبدالله رضي الله عنها.

من هي الصحابية الشفاء بنت عبدالله رضي الله عنها

الصحابية الشفاء بنت عبدالله بن عبد شمس بن خلف القرشية العدوية، هي واحدة من الصحابيات اللواتي تمكنّ الإيمان في قلوبهنّ، فقد أسلمت في مكة المكرمة قبل هجرة النبي عليه الصلاة والسلام، وأمها هي فاطمة بنت وهب بن عمرو بن مخزوم، وقد كانت الشفاء قد بايعت الرسول، وهاجرت إلى المدينة المنورة بناءً على أمر الله تعالى وأمر رسوله، وقد اتسمّت الشفاء بأنّها من أعقل النساء وأفضلهن، ونالت مكانة كبيرة بين المسلمين نظرا لعلمها وفصاحتها، وكان عمر بن الخطاب في عهد ولايته قد ولّاها أمر الحسبة، ويأخذ بمشورتها.[1]

شاهد أيضًا: من هي الصحابية التي نزلت فيها سورة الممتحنة

ما العمل الذي اشتهرت به الصحابية الشفاء بنت عبدالله رضي الله عنها؟

اشتهرت الصحابية الجليلة الشفاء بنت عبد الله -رضي الله عنها- بالطب والمداواة والتعليم، فقد كانت تخرج مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- في غزواته، لِتداوي الجرحى المصابين في الغزوات والمعارك، وكان الصحابة يقصدونها في بيتها من أجل الاستطباب، وقد اشتهرت الشفاء برقية النمِلة وهي قروح تصيب الجنين.

شاهد أيضًا: الصحابية التي كُنّيت بأم أبيها هي

سبب تسمية الصحابية الشفاء بهذا الاسم

إنّ الاسم الحقيقي للصحابية الشفاء بنت عبدالله هو ليلى، وتكنى بأم سليمان، إلّا أنّها سُميّت بالشفاء بسبب شفاء بعض المسلمين على يديها بإذن الله تعالى، ويجدر بالذكر أنّ الشفاء تزوجت من أبي خثمة بن حذيفة بن عامر القرشي العدوي، وكانت قد دخلت في الإسلام في أول عهده، فكانت من السباقين للإسلام، وتحملّت مع المسلمين الأذى الذي ألحقته قريش بهم في مكة المكرمة، حتى أذن الله لها ولسائر المسلمين بالهجرة إلى يثرب، فكانت من السباقين في الهجرة أيضًا.

شاهد أيضًا: من هي اكثر الصحابيات رواية للحديث

من الصحابية التي تلقب بالمعلمة الاولى

لُقبّت الصحابية الشفاء بنت عبدالله بالمعلمة الأولى، فقد كانت من القليلات اللواتي كُنّ يعرفنّ القراءة والكتابة في العصر الجاهلي، وقد حباها الله تعالى بالعقل الراجح والعلم النافع، وقد حرصت الشفاء على معرفة حُكم الدين الإسلامي ورأي رسول الله في العلم الذي نالته في الجاهلية، وبعد أن علمت بإجازة النبي -عليه الصلاة والسلام- لهذا العلم سخرته لخدمة المسلمين، وعلمتهم القراءة والكتابة، وبذلك استحقت أن يُطلق عليها لقب المعلمة الأولى، أو أول معلمة في الإسلام، فقد كانت تُعلّم النساء والصبيان.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تمّ من خلاله التعرُّف على إجابة سؤال ما العمل الذي اشتهرت به الصحابية الشفاء بنت عبدالله رضي الله عنها؟ بالإضافة إلى التطرُّق لأبرز المعلومات حول الصحابية الشفاء بنت عبدالله.

المراجع

  1. ^al-maktaba.org , الشفاء بنت عبد الله رضى الله عنها , 26/10/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *