ما هي العقوبات المفروضة على روسيا

ما هي العقوبات المفروضة على روسيا

ما هي العقوبات المفروضة على روسيا، منذ عدة أيام تصاعد التوتر في أوروبا بين روسيا وأوكرانيا وما زالت الضربات العسكرية الروسية مستمرة إلى يومها الثالث، بالإضافة إلى النداء العاجل من قبل السلطات الروسية أن يلقى الجيش الأوكراني أسلحته على الأرض والتوجه إلى المنازل فوراً، من خلال موقع مقالاتي سوف نقدم لكم ما هي العقوبات المفروضة على روسيا بالإضافة إلى لماذا تحارب روسيا أوكرانيا وما موقف الولايات المتحدة الأمريكية من هذه الحرب.

الصراع الروسي الأوكراني

هو عبارة عن مواجهة عسكرية مباشرة بين الجيش الروسي وعناصر الجيش الأوكراني داخل الدولة، حدث ذلك نتيجة التوتر الملحوظ منذ عام 2014 ميلادي وبقيت الأوضاع الدولية والسياسية متوترة بين الجبهتين حيث أن هذه الصراعات ضمت عدداً من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، منذ صباح يوم الخميس في الرابع والعشرين من شهر فبراير عام 2022 ميلادي حشدت القوات الروسية آلاف من الجنود والتوجه إلى العاصمة الأوكرانية كييف والاستيلاء عليها كما أنها ما زالت في يومها الثالث تفرض عدد هيمنتها على باقي المدن الأوكرانية، ربما يكون هذا مؤشراً إلى حرب باردة قادمة أو اندلاع حرب عالمية ثالثة ما إذا ترغب الولايات المتحدة الأمريكية الدخول في المعركة.[1]

شاهد أيضاً: اسباب الحرب بين اوكرانيا وروسيا

ما هي العقوبات المفروضة على روسيا

فُرضت عدد من العقوبات الدولية على روسيا بشأن ما يحدث الآن في الحرب الروسية الأوكرانية تحديداً في ظل أعقاب الغزو الروسي داخل أوكرانيا ووقوع مئات الضحايا من العسكريين والمدنيين وأسر البعض منهم أيضا، فرض الاتحاد الأوروبي والمنظمات العالمية والدولية فرض عقوبات على روسيا من أبرزها العقوبات الاقتصادية والتجارية بين المسؤولين الروس وفرض حظر الواردات الغذائية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والنرويج وكندا وأستراليا، ساهمت هذه العقوبات في انهيار الروبل الروسي في ذلك الوقت وأدى إلى أزمة مالية واقتصادية كبيرة حيث قُدرت الخسائر عام 2014 ميلادي 100 مليار يورو ومن ثم إعلان وزير المالية الروسي أن الجزاءات بلغت قيمتها 40 مليار دولار أمريكي مع خسائر قُدرت حوالي 100 مليار دولار آخرين.

شاهد أيضاً: ما هي مشكلة روسيا مع اوكرانيا

لماذا تحارب روسيا أوكرانيا

إنّ هذه الحرب بمثابة تحقيق النفوذ السياسي والاقتصادي التي يرجع أصله منذ 2013 ميلادي، وذلك من أجل فرض السيطرة الدبلوماسية والسياسية داخل أوكرانيا لعدة أسباب من أبرزها الآتي:

  • السيطرة على عدة مناطق استراتيجية من قبل الجنود الروس في جزيرة القرم سنة 2014 ميلادي.
  • دعم المظاهرات الأوكرانية من قبل الروس وذلك من أجل زعزعة الأمن والاستقرار الداخلي في الدولة.
  • استقلال كلاً من الجمهوريتين دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية عن بعضهما البعض جراء الاستفتاء، بالإضافة إلى عدم موافقة الحكومة الأوكرانية على ذلك لأنه يعتبر ضمن السياسات الخارجية عن التشريعات الأوكرانية.

موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الحرب الروسية الأوكرانية

منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية صباح يوم الخميس في الرابع والعشرين من شهر فبراير عام 2022 ميلادي لم تصرح الولايات المتحدة الأمريكية بأي من الأخبار القاضية من شأنها الانضمام إلى جبهة أوكرانيا لمواجهة روسيا، بالإضافة إلى تصريحات الرئيس الأمريكي بأن أي اعتداء من الحكومة الروسية بقيادة بوتين على أوكرانيا سوف يدفع الثمن غالياً وقت ذلك وأنه سوف يبعث إمدادات عسكرية وجيشاً من أجل محاربة الروس هناك، حتى هذه اللحظة لم يتم الإعلان على أي من قرارات جديدة حاسمة بشأن مشاركة الولايات المتحدة الأمريكية هذه الحرب.

شاهد أيضاً: سبب الخلاف بين روسيا وأوكرانيا

العقوبات الاقتصادية على روسيا

إنّ إجمالي العقوبات الاقتصادية على روسيا بلغت نسبة 8% إلى هذه اللحظة وتراجع ملحوظ ومستمر في بورصة موسكو من قبل المستثمرين ورجال الأعمال داخل روسيا، بالإضافة إلى مقاطعة الواردات التجارية والغذائية من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وفرنسا إلى روسيا، الجدير بالذكر أن العملات الروسية شهدت انخفاضاً ملحوظاً في الأيام القليلة ووصل الروبل الروسي 87.7 مقابل الدولار الواحد منذ صباح يوم الخميس إلى الآن مما أدى إلى تدخل وزارة المالية الروسية لإعادة النظر إلى سوق العمل من أجل الاستقرار المالي وتقديم الخدمات بشكل طبيعي.

شاهد أيضاً: هل استقلت الشيشان عن روسيا؟

وفي نهاية سطور هذا المقال نكون قد تعرفنا على ما هي العقوبات المفروضة على روسيا بالإضافة إلى الصراع الروسي الأوكراني وأيضاً لماذا تحارب روسيا أوكرانيا، وقدمنا لكم موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الحرب الروسية الأوكرانية بالإضافة إلى العقوبات الاقتصادية على روسيا.

المراجع

  1. ^ kyivpost.com , kyivpost , 26/02/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.