الدال من حروف الهمس الصفير القلقلة الرخاوة

الدال من حروف الهمس الصفير القلقلة الرخاوة

الدال من حروف الهمس الصفير القلقلة الرخاوة، إذ نّ لأحكام التجويد أهمية كبيرة في تعلم علوم القرآن الكريم، وقد تمّ تصنيف الحروف الأبجدية إلى عدة أقسام في احكام التجويد تبعًا لطريقة نطق كل منها، لهذا فإنّ موقع مقالاتي سيتوقف مع الحديث عن بعض الأمور الخاصة بأحكام التجويد وما موقع حرف الدال منها ونحو ذلك من الأمور.

الدال من حروف الهمس الصفير القلقلة الرخاوة

علم التجويد وضع ليكون بوصلة في الطريقة الصحيحة لنطق آيات القرآن الكريم كما نطقها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وتواترها الصحابة الكرام رضي الله عنهم، وحسب التصنيف الخاص بحروف التجويد، فإنّ الدال من حروف الهمس الصفير القلقلة الرخاوة:

  • حروف القلقلة.

حروف القلقلة

إنّ معنى القلقة في اللغة أي الاضطراب أو التحريك، أي أنّ يضطرب اللسان داخل الفم في حال نطق حرف من حروف القلقلة، والتي جُمعت كلها في كلمة “قطب جد”، فيُسمع أثناء نطق هذه الحروف نبرة قوية وحادة، ولا سيما إن كان الحرف ساكنًا ليس عليه أي حركة، وأعلى حروف القلقلة أي أقواها حرف الطاء مثل كلمة: “أنطعم” وأوسط حروف القلقلة حرف الجيم الساكن مثل كلمة: “تجري”، وأمّا أدناها فهي باقي حروف القلقلة المجموعة في عبارة قطب جد.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال الدال من حروف الهمس الصفير القلقلة الرخاوة وذكرنا بعض الأمثلة الخاصة على حروف القلقلة مع الوقوف على التعريف العام عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *