الحكم على أحد بأنه كافر لا يصدر إلا من العلماء الراسخين في العلم

الحكم على أحد بأنه كافر لا يصدر إلا من العلماء الراسخين في العلم

الحكم على أحد بأنه كافر لا يصدر إلا من العلماء الراسخين في العلم عبارة صحيحة أو خاطئة، فالكافر هو مصطلح يُطلق في الدّين الإسلاميّ على الشخص الجّاحد النّاكر لوجود الله، أو الذي لا يعترف بنعم الله على عباده، وقد يخلط النّاس بين مصطلحي الكافر والمشرك، ويظنون أنهم كلٌ مُتكامل، إلا أن الشرك جزء من الكفر، والكفر مصطلح أشمل، وعبر موقع مقالاتي نرفق حل هذا السّؤال.

الحكم على أحد بأنه كافر لا يصدر إلا من العلماء الراسخين في العلم

إن الحكم على أحدٍ ما بأنه كافر ليس أمراً هيّناً، بل هو أمر في بالغ الخطورة، لذلك اُشترط في الشّريعة الإسلاميّة الثبات والتبين إبان إطلاق هذا المصطلح على شخصٍ ما، وهذا كيلا يتهم العبد بشيء لم يقترفه لمجرد أن أحدٌ ما شكّ فيه، وأولى من يمت بهذا الموضوع العُلماء الرّاسخين في العِلم، ومن هذا نجد أن الجّواب الصحيح لهذا السؤال هو:

  • عبارة صحيحة.

هل يجوز تكفير شخص بعينه

لا يجوز أن يكفر العوام شخصاً ما بعينه، لكن يجب أن ينتظر حكم الشّرع فيه ويقبله إجمالاً، هذا ما ورد بالفتوى الشرعية 253564 لموقع إسلام ويب، وبالنسبة لحكم المعين بالكفر، ففي حال كان الشخص كافراً من الأساس فلا حرج في ذلك، ويجوز له القول أنه كافر، أما الحكم عليه بالارتداد عن الدين فهو أمرٌ جليّ، ولا يحتاج إلى حجة وبرهان لبيان كفره، والله تعالى أعلم.

وبهذا القدر من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان الحكم على أحد بأنه كافر لا يصدر إلا من العلماء الراسخين في العلم، وقد أرفقنا في سطوره حل هذا السؤال، ووضحنا هل يجوز تكفير شخص بعينه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *