اقل عدد مصلين لاقامة صلاة الجمعة

اقل عدد مصلين لاقامة صلاة الجمعة

اقل عدد مصلين لاقامة صلاة الجمعة، تعد صلاة الجمعة من العبادات المهمّة عند المسلمين في مختلف بقاع الأرض، لما ينال بها العبد من الأجر والثواب، بأدائها يتقرب من خالقه وباريه، ويتساءل الكثير من المسلمين ممن وجبت عليه صلاة الجمعة ما هي شروط صلاة الجمعة عدد المصلين، وعبر موقع مقالاتي سوف نجيب عن العديد من الاستفسارات حول عدد المصلين لصلاةِ الجمعة.

صلاة الجمعة

صلاة الجمعة إحدى الشعائر الدينية التي تقام يوم الجمعة، ويوم الجمعة هو اليوم الذي اجتمع فيه سيدنا آدم مع حواء على الأرض، وهو اليوم الذي جمع أدم فيه خلقه، وأول من سماه يوم الجمعة كعب بن لؤي، وكان يسمى يوم العروبة، صلاة الجمعة هي الصلاة التي يؤديها المسلمون مرة كل يوم جمعة من كل أسبوع، وتبدأ من بعد زوال الشمس من يوم الجمعة، يتوجه المسلمون إلى المساجد، ويستمعون لخطبتي الجمعة قبل البدء بأداء الصلاة، عدد ركعات صلاة الجمعة ركعتين، وفرضت على الذكور البالغين الأحرار من المسلمين، ولا تجب على النساء ولا الصغار، ويصلوا صلاة الظهر في البيت أربع ركعات، بدليل ما رواه عبد الله بن عمر عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-: “لا تَمنَعوا نِساءَكمُ المَساجِدَ، وبُيوتُهُنَّ خَيرٌ لَهُنَّ”.[1]

وتعد صلاة الجمعة هي الصلاة الجهرية الوحيدة في النهار، وقد دل القرآن الكريم على وجوبها، ووجب السعي لأداء هذه الفريضة ومن عظيم فضلها، وأجرها عند الله تعالى فضلها الله سبحانه وتعالى على العمل، قال تعالى في الآية التاسعة من سورة الجمعة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ}.[2]

شاهد أيضًا: معلومات عن صلاة الجمعة

أقل عدد مصلين لاقامة صلاة الجمعة

تباينت آراء رجال الفقه والدين حول أقل عدد من المصلين الذي يجب توافره حتى تقام صلاة الجمعة، وفيما يلي نوضح ذلك:[3]

  • الحنفية: تنعقد صلاة الجمعة عند الحنفية بثلاثة مصلين دون الإمام، وهذا ما قال به الإمام أبو حنيفة ومحمد، وقد روي عن مصعب بن عمير -رضي الله عنه-: أقام صلاة الجمعة في المدينة المنورة باثني عشر رجلا، ولأن الثلاثة تساوي ما بعدها في الجمع، ومنه تجوز صلاة الجمعة بثلاثة دون الإمام.
  • المالكية: إن أقل عدد ممكن لأن تقام صلالأنلجمعة حسبما ذهب إليه أنصار المذهب المالكي هو اثني عشر رجلا أحرار بالغين سن التكليف، بشرط ألا تفسد صلاة أي واحد منهم حتى الفراغ من الصلاة بالتسليم.
  • الشافعية والحنابلة: اتفق كل من فقهاء المذهب الشافعي والحنبلي إلى أن أقل عدد يمكن أن تقام به صلاة الجمعة، وتكون صحيحة هو أربعون رجلا ممن وجبت عليهم الصلاة، وبلغوا سن التكليف الشرعي، واستندوا بذلك على قول كعب بن مالك -رضي الله عنه-: “كان إذا سَمِعَ النِّداءَ يَومَ الجُمُعةِ تَرحَّمَ لِأسعَدَ بنِ زُرارةَ، فقُلتُ له: إذا سَمِعتَ النِّداءَ تَرحَّمتَ لِأسعَدَ بنِ زُرارةَ. قال: لِأنَّه أوَّلُ مَن جَمَّعَ بنا في هَزمِ النَّبيتِ مِن حَرَّةِ بَني بَياضةَ في نَقيعٍ يُقالُ له نَقيعُ الخَضَماتِ. قُلتُ: كم أنتُم يَومَئِذٍ. قال: أربَعونَ”.[4]

شاهد أيضًا: ما هو فضل صلاة الجمعة

شروط صلاة الجمعة الصحيحة

صلاة الجمعة هي الصلاة الجهرية الوحيدة في النهار، وقد دل القرآن الكريم على وجوبها، وهناك شروط لا بد من توفرها عند إقامة صلاة الجمعة حتى تكون صحيحة، وفيما يلي نذكر هذه الشروط:

حضور وقت صلاة الجمعة

اتفق الفقهاء أن صلاة الجمعة تنتهي بنفس وقت انتهاء صلاة الظهر، فهي صلاة بديلة عنها، ولكن كان الخلاف في وقت بدأ صلاة الجمعة، وتباينت الآراء انتهاء لك وفيما يلي نوردها بالتفصيل:

  • جمهور الفقهاء: ذهب كل من الشافعية، والحنفية، والمالكية، ن صلاة الجمعة تبدأ عند الزوال مستدلين بما رواه أنس بن مالك -رضي الله عنه- عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-: “كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُصلِّي بنا الجمُعةَ حين تَميلُ الشَّمسُ”، أخرجه من طرق البخاري، وأبو داود، والترمذي، وأحمد واللفظ له [5]
  • الحنابلة: قالوا بجواز صلاة الجمعة قبل الزوال، والأفضل أن تكون بعد الزوال بما في ذلك خروجا عن الخلاف مستدلين بما ذهب إليه جمهور الفقهاء بما ورد في الحديث الشريف.

شرط البلد الذي تقام فيه صلاة الجمعة

تباينت آراء الفقهاء في البلد الذي تقام فيه صلاة الجمعة، وما هي شروطه، هذا ما سنورده فيما يلي:

  • الحنفية: اشترطوا أن تقام صلاة الجمعة في مصرا جامعا، ويقصد بالمصر هو المكان حيث أكبر مسجد فيه لا يسع أهله ممن تجب عليهم الصلاة، وبالتالي لا تصح صلاة الجمعة في بعض البلدان والقرى، ويتوجب عليهم إقامتها في أقرب مصر جامع.
  • المالكية: قالوا بصحة صلاة الجمعة في القرى الصغيرة، بشرط أن يكون أهلها مستوطنين، لا يخافون من الطوارئ التي قد تطرأ عليهم، وهذا شرط صحة ووجوب.
  • الشافعية: قالوا بأن صلاة الجمعة تصح في مكان تجمع الأبنية أو القرى، وكل تجمع بغض النظر عن بنائه يجتمع فيه العدد المعتبر للصلاة تصح به صلاة الجمعة، مع اشتراط أن تكون هذه الأبنية مجتمعة عرفا.
  • الحنابلة: تصح صلاة الجمعة في كل قرية تكون مجتمعة البناء بما جرت العادة به، ويفضل أن يسكنها أربعون رجلا حتى تصح بها الصلاة، مع اشتراط أن يكونوا مستوطنين.

وجود العدد المعتبر الذي تنعقد به صلاة الجمعة

فيما يلي نبين ما ذهبت إليه الفقهاء في مسألة العدد المعتبر الذي تنعقد به صلاة الجمعة:

  • الحنفية: اشترطوا وجود ثلاثة أشخاص على الأقل من غير الإمام حتى تصح صلاة الجمعة، ولا فرق إن كان هؤلاء المصلون مسافرين أو مرضى، حيث كلمة جمعة مشتقة من الجماعة، مستدلين بما جاء في الآية التاسعة من سورة الجمعة قوله: {فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّـهِ}.[6]
  • المالكية: تصح صلاة الجمعة باثني عشر رجلا من غير الإمام ممن وجبت عليهم الصلاة، بشرط أن يبقوا مع الإمام من بداية الخطبتين حتى نهاية الصلاة.
  • الشافعية والحنابلة: اشترطوا وجود أربعين رجلا على الأقل من غير الإمام لتقام صلاة الجمعة، واستدل الشافعية على ذلك أن ذلك ميقات موسى -عليه السلام-، وأن النبي -صلى الله عليه وسلم- صلى أول جمعة في المدينة بأربعين رجلا، وقال الحنابلة إذا قل العدد على المصلين إكمال الصلاة ظهراً.

خطبة الجمعة

هناك خطبتان قبل الشروع بصلاة الجمعة تفصل ما بينهما فترة استراحة قصيرة، وأجمع الفقهاء أن الخطبة شرط صحة لصلاة الجمعة لا تصح بدونها الصلاة.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا بعد أن عرفنا اقل عدد مصلين لاقامة صلاة الجمعة، وسلطنا الضوء على صلاة الجمعة، وبينا ما هو أقل عدد المصلين لإقامة صلاة الجمعة، وشرحنا شروط صلاة الجمعة الصحيحة.

المراجع

  1. ^سنن أبي داود , أبي داود ، عبدالله بن عمر ، 567 ، سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
  2. ^سورة الجمعة , الآية 9
  3. ^islamweb.net , العدد الذي تصح به الجمعة عند الفقهاء. , 03/06/2022
  4. ^سنن أبي داود , أبو داود ، كعب بن مالك ، 1069 ، سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
  5. ^تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط ، أنس بن مالك ، 12515 ، إسناده حسن
  6. ^سورة الجمعة , الآية 9

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *