اضرار القسط الهندي على الكلى

كتابة layla - تاريخ الكتابة: 28 فبراير 2021 , 23:02
اضرار القسط الهندي على الكلى

اضرار القسط الهندي على الكلى  أمر يبحث عنه العديد فإن القسط الهندي من الأعشاب الجبلية التي كانت تستخدم قديمًا في العلاجات النباتية التقليدية، فإذا ما تم تناول عشبة القسط الهندي بشكل معتدل وتحت إشراف طبي فإنه يحقق للجسم العديد من الفوائد المذهلة، ولكن الإفراط في استخدامه أو عدم استشارة الطبيب حول إمكانية استخدامه فقد يؤدي إلى الإصابة بأضرار بالغة الخطورة.

ما هو القسط الهندي

القسط الهندي هو نوع من أنواع الأعشاب النجمية التي يعود أصل تواجدها إلى المنطقة الجبلية الشمالية في الهند وباكستان، وتتميز عشبة القسط الهندي بالزهور الداكنة باللون الأسود والبنفسجي، وجذورها تشبه الجزر إلى حد كبير، كما تتميز بالرائحة العطرة الجميلة ولكن مذاقها مر للغاية.

التي يتم استخدام جذورها والزيت المستخلص منه في صنع بعض الأدوية، حيث تستخدم الجذور في علاج الدودة الخيطية ودود النيماتودا بسبب احتوائه على مواد كيميائية طبيعية تعمل على قتل الديدان.

ويستخدم الزيت المستخلص من الجذور في علاج أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو، وعلاج بعض الأمراض المعوية مثل الكوليرا، كما يستخدم أيضًا في صناعة العطور ومستحضرات التجميل نظرًا لرائحتها العطرية القوية.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد القسط الهندي للغدة الدرقية وما طرق استخدامه

فوائد القسط الهندي

  • تخفيف نوبات الربو: حيث يحتوي على مركب السيسكويتربين لاكتون، وهو مركب يحتوي على خصائص طبيعية مضادة للحساسية، ولكن ينصح باستخدامه تحت إشراف طبي تجنبًا للتعرض لأي رد فعل تحسسّي.
  • ضبط معدل السكر في الدم: فقد أثبتت بعض الدراسات أن جذور القسط الهندى تحتوي على مواد طبيعية تعمل على تقليل مستوى السكر في الدم وكذلك مستوى الدهون، كما يحتوي على مواد مضادة للأكسدة.
  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية: حيث يعمل على زيادة سيولة الدم وتعزيز وصول الأكسجين عبر الدم إلى جميع أنحاء الجسم، مما يساعد في الوقاية من الجلطات والسكتات القلبية.
  • تقليل خطر الإصابة بالأمراض السرطانية: وذلك بسبب احتوائه على مواد مضادة للأكسدة فيعمل على مقاومة الخلايا السرطانية.
  • من أهم فوائد القسط الهندى أنه يساعد في تعزيز الجلد والبشرة والوقاية من ظهور علامات الشيخوخة، وذلك بسبب احتوائه على مود مضادة للأكسدة فتحارب الجذور الحرة، وتمنع ظهور التجاعيد والبقع في البشرة.
  • كما يستخدم في علاج بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية والإكزيما وقشرة الرأس والتهابات الجلد، ولعل ذلك السبب في استخدامه في صناعة العديد من الأدوية ومستحضرات التجميل.
  • علاج تأخر الحمل: فقد وجدت بعض الدراسات أن مستخلص القسط الهندي له تأثير إيجابي في علاج تكيسات المبايض التي تسبب تأخر الحمل، كما يزيد من خصوبة المرأة.
  • زيادة خصوبة الرجال: وُجد أن تناول القسط الهندى للرجال يفيد في تعزيز الخصوبة وتقوية الحيوانات المنوية وتحسين جودتها، وعلاج سرعة القذف.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: حيث يمتلك خواص قابضة تعزز عملية الهضم وتطرد الغازات، ويمكن استخدام قطرتين من مستخلص زيت القسط الهندي إلى المشروبات الدافئة لتعزيز كفاءة الجهاز الهضمي.
  • يستخدم كمسكن للآلام: وخاصة لمرضى الالتهابات والتهاب المفاصل، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من مضادات الالتهابات؛ فيساعد على تخفيف الالتهاب والتورم وتسكين الألم، وخاصة عند استخدامه بشكل موضعي.
  • تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء: عن طريق تقوية المبايض وتحسين عمل الهرمونات الأنثوية.

شاهد أيضًا: كيف استخدم القسط الهندي للتنحيف

طرق استخدام القسط الهندي

بشكلٍ عام تعتبر جذور العشبة فقط هي ما يتم استخدامه من النبات بالكامل، فيتم طحن الجذور ومن ثم استخدامها بحسب الغرض منها، فعلى سبيل المثال:

  • يتم تحضير مشروب ساخن بنفس طريقة تحضير الشاي، ومن ثم إضافة عسل النحل وتناول المشروب ساخنا، وذلك في معظم الحالات والأغراض.
  • أو يتم خلط مطحون الجذور بقليل من زيت الزيتون أو عسل النحل، وتناول نصف ملعقة من الخليط مع قليل من الماء.
  • كما يمكن استخدام خليط الجذور المطحونة بزيت الزيتون في دهن منطقة الصدر لتخفيف السعال وتهدئة نوبات الربو.
  • كما يمكن عمل عجينة لينة من الجذور المطحونة واستخدامها على الجروح لمنع العدوى البكتيرية ولتعجيل التئام الجرح وشفائه.
  • أو عمل حمام بخار لمسحوق الجذور واستنشاق البخار لعلاج مشاكل الجيوب الأنفية وتوسعة الشعب الهوائية وتخفيف السعال.
  • كما يستخدم أيضًا كنوع من أنواع التوابل ومكسبات الطعم التي تضاف إلى أنواع من الحلويات والمشروبات الغازية لإضافة نكهة مميزة.
  • يجب عدم الإفراط في تناول القسط الهندي، فلا يوجد معايير محددة للكمية المسموح تناولها من الأعشاب، ولكن لابد من مراعاة الحالة الصحية والفئة العمرية عند تناوله.

شاهد أيضًا: القسط الهندي وقت الدوره .. فوائد القسط الهندي للنساء

اضرار القسط الهندي على الكلى

لا شك أن تناول أي أعشاب بالقدر المعتدل يحقق الفوائد المرجوة منها، وعلى العكس فإن الإفراط في استخدامها قد يؤدي إلى نتيجة عكسية ويسبب أضرارًا كبيرة للجسم وخاصة الكلى.

وكذلك هو الحال بالنسبة لاستخدام القسط الهندي، فالقدر المعقول منه يعتبر في حيز الآمان على مستخدميه، ولكن استخدام الزيت المستخلص منه يحتوي على مواد ليست بالآمنة ويؤدي الاستخدام الخاطئ لها لحدوث أضرار جسيمة على النحو التالي:

يحتوي الزيت المستخلص من جذور القسط الهندي على مادة تسمى أحماض أستولوكيك، وهي من المواد الضارة والغير صحية تماما، حيث تؤدي إلى الإصابة ببعض أنواع السرطانات.

كما تؤدي أحماض أرستولوكيك إلى الإصابة باعتلال الكلية بهذا الحمض، وعادة ما يرتبط بسرطان مجرى البول، وكان يستخدم هذا الحمض في العلاج القديم بالنباتات قبل اكتشاف تأثير هذه المادة.

وعلى الرغم من اكتشاف هذه الحالة إلا أنه لم يتم إثبات كيفية تحول الفشل الكلوي الحاد إلى فشل كلوي مزمن، ولم يتم فهم الآليات الفسيولوجية للمرض، والتي سوف تؤدي بالتأكيد إلى اكتشاف المؤشرات الحيوية له وكذلك اكتشاف استراتيجيات جديدة للعلاج تمنع التحول إلى الفشل الكلوي المزمن.

وقد تم حظر استخدام هذه المادة في معظم دول العالم، إلا أنه يمكن الإصابة بها عن طريق بعض الملوثات الغذائية أو تناول الأعشاب مجهولة المصدر، وما إلى ذلك.

وعلى الرغم من ذلك فلا شك إن استخدام القسط الهندي يحقق العديد من الفوائد للكلى، مثل:

  • تخليص الجسم من السموم والسوائل المحتبسة وخاصة في البطن والقدمين عن طريق إدرار البول.
  • تعزيز صحية الكليتين والوقاية من الإصابة بالتهاب المجاري البولية والكليتين.
  • الوقاية من تكوين الحصى والذي ينتج عن ترسيب الأملاح أو ترسيب الكميات الزائدة من عنصر الكالسيوم.

موانع استخدام القسط الهندي

  • يحذر استخدامه للحوامل أو خلال فترة الرضاعة، حيث لا توجد أبحاث كافية حول مدى تأثيره على الجنين، ولأنه يسبب سيولة كبيرة في الدم فهناك مخاوف حول تسببه في الإجهاض أو الولادة المبكرة أو تعرض الجنين لتشوهات خلقية.
  • يمنع استخدامه للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه الأعشاب أو النباتات، فقد يؤدي استخدام إلى حدوث رد فعل تحسسي من الجسم.
  • يمنع استخدامه لمرضى الضغط المرتفع ومرضى سيولة الدم، حتى لا يسبب أثار جانبية غاية في الخطورة.
  • كما يمنع استخدامه بالتزامن مع استخدام أدوية علاج القلب وعلاج الجلطات، حتى لا يتفاعل مع مكونات الأدوية والمواد الفعالة بها ويؤدي إلى نتائج خطيرة.

الخلاصة، أنه على الرغم من فوائده العظيمة إلا أن اضرار القسط الهندي على الكلى وعلى الوظائف الحيوية في الجسم ترغم أي شخص على استشارة الطبيب قبل الإقدام على استخدامه، وخاصة لمن يعاني من الأمراض المزمنة.