اسباب تاخر الدورة الشهرية

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 26 سبتمبر 2021 , 22:09
اسباب تاخر الدورة الشهرية

اسباب تاخر الدورة الشهرية من الأمور الهامة التي يجب أن تكون كافة الفتيات والنساء على دراية بها، فعادة ما يكون السبب الأساسي وراء هذا الأمر هو وجود أحد المشكلات الصحية، وعند اكتشاف ذلك يلزم المعالجة في أسرع وقت لمنع حدوث مخاطر وخيمة.

ما هي الدورة الشهرية

هي بعض التغيرات التي تحدث في الهرمونات لدى السيدات بصفة شهرية، حتى يكون الجسم على أتم استعداد للحمل، وتبدأ من المرحلة العمرية للبلوغ حتى سن توقف الطمث، وغالبًا ما تأتي في سن 10 أعوام حتى 15 عام، وتتوقف في عمر 45 حتى 55 سنة، على أن تستمر من 3 حتى 7 أيام.

مراحل الدورة الشهرية

يظن بعض السيدات أن الدورة الشهرية هي فترة نزول الطمث، ولكن هناك عدة مراحل أخرى تنقسم لها، ومن هذه المراحل ما يأتي:

  • المرحلة الأولى: هي نزول الطمث، ينتج عن سقوط الطبقة الموجودة في داخل بطانة الرحم، مع وجود بعض الإفرازات، وتحدث في المهبل.
  • المرحلة الحويصلية: تبدأ مع نزول الطمث وتستمر حتى التبويض، يتم خلالها إفراز الهرمون الذي يساهم في تنشيط الحويصلة خارج الغدة النخامية، مما يساهم في تجمع الحويصلات داخل المبيض، على أن يتم صناعة الأستروجين الذي يقوي جدار الرحم، تهيئةً للبويضة التي تم تلقيحها، ثم تتطور الحويصلة وتخرج إلى السطح، على أن تتلاشى بقية الحويصلات وتمتص من الجسم.
  • التبويض: تتم خلال أسبوعين بعد انتهاء الدورة ويتم فيها انطلاق البويضة من أحد المبايض، ويزداد هرمون الأستروجين، والمنشط، مما يدفع الغدة النخامية إلى صناعة المزيد من الهرمون اللوتيني الذي ينشط الجسم الأصفر، وبعد انطلاق البويضة خارج الحويصلة يتم تحويلها إلى الجسم الأصفر ثم تدخل إلى قناة فالوب حتى يتم تخصيبها، وفي حالة عدم تخصيبها في يومين من إصدارها تذهب إلى الرحم ثم المهبل ويتم طردها من الجسم.
  • الجسم الأصفر: يتم إنتاج الكثير من البروجسترون والاستروجين، مما يزيد إمداد البطانة الموجودة في الرحم بالدم وبالتالي يزداد سمكه، حيث يتهيأ للحمل، عند عدم حدوث تلقيح يتلاشى هذا الجسم وينخفض البروجسترون في الرحم، ثم يخرج حتى تبدأ الدورة التالية.

شاهد أيضًا: طريقة الاغتسال من الدورة الشهرية

اسباب تاخر الدورة الشهرية

هناك مجموعة من العوامل التي يرجع لها تأخر ميعاد نزول الطمث، ومن اسباب تاخر الدورة الشهرية ما يلي:

  • وجود بعض المشكلات داخل الأجزاء التناسلية تكيس المبايض، الأورام التي تنشأ داخل الرحم.
  • حدوث اضطرابات في الهرمونات، بسبب وجود مشكلات في الغدد سواء النخامية أو الدرقية.
  • الاضطرابات النفسية من التوتر، القلق، والتي تؤثر على بعض أجزاء الدماغ التي تتحكم في الهرمونات الخاصة بنزول الطمث وفترات التخصيب.
  • وجود مشكلات في وزن الجسم، مثل النحافة الشديدة، السمنة، مما يؤثر على مواعيد الطمث ويتسبب في تغييرها.
  • الأكل الضار الذي يضم العديد من الدهون المؤثرة على هرمونات الجسم ونظام الطمث.
  • التعب والإجهاد الناتج عن أداء التمرينات القاسية والتي تتسبب في زيادة إرهاق الجسم مما ينجم عنه حدوث خلل.

الفترة الطبيعية لتأخر الطمث

غالبًا ما يتم نزول الطمث في فترة كل 28 يوم عند الانتظام، وفي بعض الأوقات تتراوح هذه المدة بين 21 حتى 35 يوم، على أن تبدأ هذه الأيام منذ أول يوم يتم فيه نزول الطمث، ويعتبر الأمر المعتاد هو نزوله في نفس الوقت كل شهر، أو قبله بعدة أيام قليلة، ولكن في حالة ان تم تأخره عن 35 يوم يكون هناك مشكلة صحية.

شاهد أيضًا: نزول دم بعد الدورة بأسبوعين للمتزوجة هل هو حمل

علامات تأخر الدورة الشهرية

يوجد بعض العلامات التي تظهر عادة عند وجود اسباب تاخر الدورة الشهرية، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • وجود ألم شديد في الجزء الخاص بالحوض، وبعض الأجزاء الأخرى مثل أسفل الظهر.
  • فقدان الشعور مع ظهور العديد من الحبوب في بعض أجزاء الجسم.
  • كثرة الشعر الموجود في الجسم بسبب ارتفاع التستوستيرون الذكري.

عوامل تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

يوجد مجموعة من العوامل التي تسبب تأخر نزول الطمث للمتزوجات، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • أخذ أدوية مانعة للحمل، مما يتسبب في حدوث بعض التغيرات المسببة لتأخر الطمث، فعادة ما يبدأ الجسم في التأقلم بعد عدة أشهر تصل إلى ستة أشهر.
  •  حدوث تغيير في الروتين، وخاصة في بداية الزواج، بسبب اختلاف التغذية والمسكن.
  • حدوث الحمل والذي ينتج عنه الإجهاد، الغثيان الشديد، وجود بعض التشنجات والتقلصات.
  • أخذ الأدوية التي تؤثر على الهرمونات، أو الأدوية التي تساهم في تقليل الأورام، الأدوية المانعة للاكتئاب، تناول مميعات الدم، الأدوية التي تساهم في الغدة الدرقية.
  • الوصول إلى مرحلة اليأس في وقت غير المحدد، حيث يقوم الجسم بإحداث بعض التغيرات وخاصة في عمر 40 عام.

الحالات التي يلزم فيها الذهاب إلى الطبيب

يوجد مجموعة من الحالات التي يلزم فيها الذهاب إلى الطبيب، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • وجود الطمث لفترة تصل إلى سبعة أيام أو أكثر، بما يشبه النزيف.
  • تاخر الدورة عن 3 مرات لها مع عدم حدوث الحمل.
  • زيادة وجع الطمث لدرجة الكبيرة لا يمكن تحملها.
  • وجود حمى وإفرازات كثيرة، مما يشير إلى وجود مشكلة.
  • عندما تكون المدة الفاصلة بين كل دورة هي 24 يوم أو أكثر من 38 يوم.

شاهد أيضًا: كيف اخلي الدورة تخلص بسرعة

كيفية الوقاية من تأخر الطمث

يمكن إتباع بعض الإرشادات التي تساهم في الوقاية من تأخر موعد الطمث، ومن هذه الإرشادات ما يلي:

  • الابتعاد عن ما يسبب حدوث المشكلات النفسية، والتي تسبب حدوث خلل في الهرمونات، وعند ذلك يتم الانتظام في مواعيد الطمث.
  • معالجة المشكلات الصحية مثل مشكلات الرحم و الأجزاء التناسلية مما يسبب تأخر الطمث، لذا يلزم عمل بعض التحاليل لمعرفة ما إذا كان هناك إحدى المشكلات الصحية التي تسبب نزول الطمث، يلزم أخذ الأدوية اللازمة لذلك.
  • تغيير نمط الحياة عن طريق الأكل الصحي الذي يضم العديد من الفيتامينات والعناصر التي يحتاجها الجسم.
  • ممارسة التمرينات الرياضية الخفيفة التي لا تسبب حدوث الإرهاق مع المحافظة على الوزن الملائم.

كيفية معالجة تأخر الدورة الشهرية بالأعشاب

تم اكتشاف العديد من الوصفات التي يمكن أن تساهم في نزول الطمث، ومن بين هذه الوصفات ما يلي:

  • الأغذية التي بها فيتامين ج.
  • شرب الزنجبيل، القرفة، واللذان يعملان على زيادة انقباضات الرحم وتطهيره من السموم، مما يساهم في نزول الطمث.
  • تناول البقدونس وإضافته إلى الأطعمة.

شاهد أيضًا: طرق تنزيل الدورة المتأخرة بشكل سريع وآمن 

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

في حالة تأخر نزول الطمث يحتمل أن تحدث بعض المضاعفات، ومن هذه المضاعفات ما يأتي:

  • زيادة نزول الطمث، مما يؤدي إلى النزيف، يتسبب في حدوث بعض الاضطرابات وفقدان القدرة على مواصلة اليوم بشكل طبيعي.
  • عدم استطاعة الإنجاب، مما ينتج عنه زيادة حدوث تكيس المبايض، ويلزم المعالجة السريعة.
  • عدم القدرة على تحديد الموعد المحدد للإباضة، وبالتالي مشكلات الإنجاب.
  • حدوث هشاشة العظام، التي تنتج عن احتباس الدم وتأخر الطمث بسبب قلة الأستروجين في الجسم، مما يتسبب في ضعف العظام.

وفي الختام فإن الطمث هو أحد أهم الأمور لدى كافة الإناث والسيدات، وقد تحدثنا عن اسباب تاخر الدورة الشهرية ، كما ذكرنا كيفية الوقاية من ذلك، العلامات الناتجة، المضاعفات.