اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

كتابة heba - تاريخ الكتابة: 24 سبتمبر 2021 , 00:09
اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم الذي يعاني منه الكثير من الأشخاص، حيث يسبب الشعور بالصداع فى الصباح مزيد من الأرق والإرهاق طوال اليوم، لذلك يبحث العديد عن الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالصداع عند الاستيقاظ من النوم من أجل تجنب هذه الأسباب وتقليل فرصة التعرض إلى الإصابة بالصداع في الصباح.

اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

يعاني عدد كبير من الأفراد من مشكلة الإصابة بصداع الرأس في الصباح فور الاستيقاظ من النوم، وهناك أكثر من سبب يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالصداع خلال فترة النهار، ومن ضمن هذه الأسباب الرئيسية ما يلي:

الإرهاق والتعب

يعتبر الشعور بالإرهاق والتعب والتعرض إلى الضغوطات في الحياة اليومية من الأسباب الرئيسية  للإصابة بالصداع خلال فترة الصباح، كما يمكن أن يكون هذا الإرهاق ناتج عن عدم تناول الطعام بشكل كافي أو تخطي بعض أنواع الوجبات.

شاهد أيضًا: طرق تخفيف الصداع بطرق طبيعية ودوائية

اضطرابات النوم

ويقصد باضطرابات النوم عدم النوم بشكل طبيعي سواء من خلال النوم لفترة طويلة تزداد عن المعدل الطبيعي للنوم، أو النوم لمدة قصيرة من الوقت النوم لساعات طويلة، حيث يؤدي زيادة ساعات النوم أو النوم لساعات قليلة بشكل غير كافي أو النوم بصورة متقطعة إلى الإصابة بصداع نصفي أو صداع عنقودي عند الاستيقاظ من النوم، وهو ما أكدته مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية، حيث وجد أن هناك علاقة مترابطة بين الصداع ومشاكل النوم.

الشخير أو توقف التنفس أثناء النوم

يعتبر الشخير من الأمور المزعجة التي تمنع الفرد من الحصول على الراحة و قسط كافي من النوم، وهو ما يؤدي إلى كون النوم المتقطع الذي ينتج عن الشخير وانقطاع التنفس أثناء النوم سبب من أسباب الإصابة بالصداع في الصباح الباكر، ويمكن أن يستمر الصداع الذي ينتج عن انقطاع التنفس أثناء النوم لمدة تقل عن ثلاثين دقيقة، ويمكن التخلص من مشكلة انقطاع النفس النومى بواسطة استخدام معدات خاصة مثل جهاز ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر.

شاهد أيضًا: أسباب الصداع المتكرر عند النساء وكيفية علاجه بالتفصيل

الجفاف

يمكن الإصابة بالصداع عند الاستيقاظ من النوم في حالة إذا كان الجسم في حالة جفاف بسبب عدم تناول كمية كافية من الماء خلال اليوم، ويمكن اعتبار الصداع الناتج عن الجفاف صداع ثانوي ناتج عن عدم توفر سوائل بشكل كافي في الجسم، وهو ما يؤدي إلى تقلص الدماغ أو انقباضه بصورة مؤقتة بسبب قلة السوائل في الجسم، وبالتالي ينتج عن ذلك الشعور بألم في الرأس والإصابة صداع الجفاف، ويمكن التخلص من هذا الصداع بمجرد إعادة ترطيب الجسم وتناول السوائل لينتفخ الدماغ ويعود إلى حالته الطبيعية، وبالتالي علاج صداع الجفاف.

الاكتئاب والقلق

تعد الإصابة بالقلق والاكتئاب والتقلبات المزاجية من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالأرق عند النوم، وبالتالي زيادة إمكانية الإصابة بالصداع في الصباح الباكر، لذلك ينبغي التوجه إلى طبيب مختص في معالجة حالات القلق والاكتئاب من أجل التخلص من مشكلة الصداع.

 الصداع النصفي

يصاب ما يزيد عن 10% من الأشخاص من حول العالم بالصداع النصفي، والذي يتميز عن أنواع الصداع الأخرى في كونه يؤثر على الرؤية، كما أنه يجعل الفرد حساس بشكل أكبر للضوء، والأصوات، والروائح، بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى الشعور بالغثيان، ويعتبر الصباح الباكر من أكثر الأوقات التي يمكن الإصابة فيها بالصداع النصفي، ويمكن معالجة الصداع النصفي من خلال تناول بعض أنواع الأدوية سواء الأدوية  التي لا تتطلب وصفة طبية، أو الأدوية التي تتطلب وصفة طبية من أجل تناولها، ويفضل الرجوع إلى طبيب مختص من أجل الحصول على العلاج المناسب للحالة.

شاهد أيضًا: اسباب وجود الصداع وطرق التخلص منه بطرق آمنه

جز الأسنان

هناك العديد من الأفراد الذين يقومون بالحجز على أسنانهم أثناء النوم، وتسمى تلك الحالة بصرير الأسنان أثناء النوم، وينتج عن جز الأسنان أثناء النوم الإصابة بالصداع عند الاستيقاظ في الصباح، ويكون صداع  خفيف يقترب من الصدغين، ويمكن تجنب الإصابة بالصداع في هذه الحالة من خلال استخدام واق للفم أو وسائل لتقليل التوتر أو محاولة تغيير السلوك.

الإفراط في تناول الأدوية أو تعاطي الكحوليات

ينتج عن كثرة تناول المشروبات الكحولية النوم بصورة متقطعة، وبالتالي الشعور بصداع في الصباح الباكر، حيث يشعر الفرد الذي يفرط في تناول الكحوليات بثقل في الرأس عند الاستيقاظ، ويعد ذلك من أبرز الأعراض لمخلفات الكحول السيئة، لذلك ينبغي التقليل من تناول المشروبات الكحولية لمنع حدوث صداع الكحول، كما أن الإفراط في تناول بعض الأدوية قد يؤدي إلى اضطراب النوم مما ينتج عنه الشعور بالصداع عند الاستيقاظ، لذلك ينبغي استشارة الطبيب في الأدوية التي تشعر بأنها تسبب تسبب الصداع في الصباح الباكر.

وهناك مجموعة من الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالصداع عند الاستيقاظ في الصباح، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • الإصابة بأمراض العضلات والعظام.
  • كثرة مضغ العلكة خلال اليوم وخاصة ليلا قبل النوم.
  • الإصابة بأورام الدماغ.
  • السكتة الدماغية.
  • النوم على وضعية خاطئة.
  • وجود نزيف وارتشاح في المخ.
  • كثرة التفكير قبل النوم.
  • وجود آلام في الرقبة.
  • وجود آلام فقرات العمود الفقري.
  • زيادة ضغط العين بسبب المياه الزرقاء.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية خاصة عند النوم في غرفة مكيفة.

شاهد أيضًا: أسباب ألم الرأس من الخلف

نصائح لعلاج الصداع عند الاستيقاظ من النوم

إليك مجموعة من النصائح التي تحد من الشعور بالصداع عند الاستيقاظ من النوم، وهذه النصائح على النحو التالي:

  • النوم بشكل كافي .
  • النوم في مواعيد منتظمة، والالتزام عليها.
  • النوم في غرفة هادئة، والابتعاد عن الضوضاء عند النوم.
  • الابتعاد عن استخدام الموبايل قبل النوم.
  • تناول كمية كافية من السوائل والمياه.
  • تجنب النوم على وسادة عالية.
  • تجنب تناول المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين قبل النوم.
  • عدم النوم في الغرف المكيفة بالنسبة إلى مرضى الجيوب الأنفية.
  • عدم تناول الجرعة المعتاد تناولها بشكل يومي من الكافيين عند الصباح أي عدم تناول القهوة والنسكافيه المعتاد تناولها في الصباح.

وفي نهاية المقال نكون قد وضحنا اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم مع توضيح مجموعة من النصائح لعلاج الصداع عند الاستيقاظ من النوم.