اذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 20 نوفمبر 2021 , 20:11
اذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي

اذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي ، التي انتشرت كثيرة في الفترة الأخيرة بين العديد من الطلاب، وعلى وجه التحديد في المرحلة الإعدادية وهذا يرجع إلى عدم اهتمام الوالدين بأبنائهم، وعدم مراقبتهم، مما دفع ذلك الى الغياب المتكرر وعدم الانضباط، مما ساعد ذلك أيضًا الى ظهور الغياب الجماعي بين الطلاب، مما جعل هذا السلوك السيئ يلحق الكثير من الضرر على المجتمع والفرد.

اذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي

تعتبر الإذاعة المدرسية من أحد أساسيات اليوم الدراسي بالمدرسة، حيث يتم من خلالها إلقاء بعض النصائح على الطلاب التي تنفعهم في حياتهم بشكل عام، ويتم إلقائها في  فترة الصباح، كما تنقسم الإذاعة المدرسية إلى مجموعة من الفقرات المتنوعة والمختلفة، وفي هذا المقال سوف يتم عرض مجموعة من فقرات الإذاعة التي تخص الغياب والتأخر الصباحي.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن الرفق وعدم العنف

مقدمة اذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي

بسم الله، والحمد لله، نحمده ونستعين ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهديه الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، أما بعد:

لا يوجد شيء في هذه الحياة يمكن أن يغني الطالب عن حضوره للمدرسة صورة يومية، والاستماع الى المعلم، والاستفادة بكل ما يقدمه له، من نشاطات وتدريبات، وما نحو ذلك، فمن أهم الأضرار التي يتعرض لها الطالب من غيابه من المدرسة، هو عدم قدرته على متابعة الدروس المطلوبة منه بشكل مرتب، كما أن قدرته على الاستيعاب سوف تقل، مما يؤدي ذلك الى انخفاض علامات التحصيل لديه، وبالتالي لن يتمكن من تحصيل الدرجات بشكل كامل في الاختبارات الشهرية، ولذلك سنتحدث في إذاعة اليوم عن الغياب والتأخر الصباحي، والآثار السلبية التي تحدث نتيجة ذلك.

فقرة القرآن الكريم في إذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي

في بداية الإذاعة، دعونا أن نستمع الى الآيات العطرة من الذكر الحكيم، والتي يتلوها علينا الطالب:……….

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم (الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلى العظيم) صدق الله العظيم.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن وسائل التواصل الاجتماعي

فقرة الحديث الشريف في إذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي

بعد ان استمعنا الى آيات الذكر الحكيم، سوف نستشهد من خلال الحديث التالي عن ضرورة عدم التأخر الصباحي والغياب والذي يقدمه الطالب:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سلك طريقا يلتمس فيه علما سلك الله له طريقا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العلم، وإن العالم ليستغفر له من في السماوات والأرض حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، أن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم فإن أخذ به أخذ بحظ وافر، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة هل تعلم عن إذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي

هل تعلم أخي الطالب أن الغياب له العديد من الآثار الضارة والسلبية على الفرد وعلى دراسته، ولذلك سنترككم مع فقرة هل تعلم والتي يقدمها الطالب:

  • هل تعلم أن غياب الطالب عن المدرسة بشكل مستمر يؤثر بشكل سلبي على الامتحانات، وذلك لأن الطالب لا يعرف العديد من الأسئلة وقت الامتحان.
  • هل تعلم أن غياب الطالب بشكل متكرر يؤثر على درجات المواظبة اليومية، وبالتالي يؤثر في التقدير العام في نهاية العام الدراسي.
  • هل تعلم أن المملكة العربية السعودية تجاوزت الأربعة في المائة من غياب الطلاب في المرحلة الابتدائية.
  • هل تعلم أن غياب الطالب من المدرسة ظاهرة منتشرة بين جميع طلاب العالم ولكن بنسب متفاوتة من دولة لأخرى.
  • هل تعلم أن من أسباب عدم القدرة على الاستيقاظ في الصباح للذهاب الى المدرسة هو السهر لوقت متأخر من الليل.

شاهد أيضًا: اذاعة عن الاختبارات.. مقدمة كلمة مدرسية عن الاستعداد للاختبارات

كلمة عن الغياب والتأخر الصباحي

سوف يقوم بإلقاء الكلمة الأستاذ المشرف(……)، حتى يحث الطلاب على أهمية الحضور والالتزام بالمدرسة.

بسم الله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، أما بعد: حتى يكون المسلم عونًا لبلده لا بد له أن يلتزم بمواعيد الحضور للمدرسة وأن يحرص على ذلك كل يوم، وان ينوي النية في تعليم كل ما هو جديد ومفيد، ويجب أن يحرص على عدم الغياب إلا في حالة الضرورة القصوى، وذلك من أجل مصلحته، أسال الله العظيم ان يوفقكم في الدنيا والآخرة، وينفع بكم الأمة الإسلامية جميعًا، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حكمة عن الغياب والتأخر الصباحي

من خلال إذاعتنا لهذا اليوم سوف نقوم بتقديم مجموعة من الحكم  والتي تكون عن عدم التأخر الصباحي والغياب بدون سبب، والتي يلقيها الطالب:

  • يقول ألبرت أينشتاين، في المدرسة يعلمونك الدرس ثم يختبرونك، أما في الحياة فتختبرك ثم تعلمك الدرس. وبذلك يحث ألبرت أينشتاين على أهمية  التعلم الجيد لكي تستطيع مواجهة اختبارات الحياة.
  • ويقول لندن مانديلا، لم يكن فشله في المدرسة نتيجة بل بإصرار وتصميم على النجاح. وبذلك يحس مانديلا على أهمية الرغبة في التعلم والسعي وراء النجاح.
  • قال الأديب الفرنسي فيكتور هوجو، من يفتح باب يغلق باب سجن.
  • وقال الشاعر المصري أحمد شوقي، وهو يحث على أهمية التعليم والتعلم، العلم والتعليم يبنى الناس وملكهم، لم يبن ملك على جهل وإقلال.
  • وذكر أحمد شوقي بأن بناء الملك الصحيح هو القائم على العلم، فلا يستطيع الجهل بناية ملكا دائم.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن التنمر.. أهمية ظاهرة التنمر المدرسي وآثارها

فقرة الدعاء في اذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي

ولا بد قبل ان نختم إذاعتنا لهذا اليوم أن نقول هذا الدعاء اسال الله ان يتقبله منا، والذي يقدمه لكم الطالب……

اللهم ارحمنا برحمتك، اللهم اعف عنا، اللهم احفظ بلادنا، اللهم احفظنا واحفظ علماء البلاد، اللهم احفظ أهلها، اللهم احفظ أمهاتنا وآبائنا، اللهم وفق الجميع لما فيه الخير والصلاح، اللهم أمين.

فقرة أثار الغياب على التحصيل

عندما يغيب الطالب عن المدرسة فإن ذلك يؤثر على تحصيله الدراسي بشكل سلبي، فهناك العديد من الأسباب التي تؤثر على تحصيل الطالب الدراسي بسبب الغياب، ومن أبرز تلك الأسباب ما يلي:

  • قلة المعلومات التي يحصل الطالب عليها أثناء غيابه، والتي يتم شرحها بشكل مفصل داخل المدرسة.
  • زيادة نسبة الرسوب بين الطلاب وذلك يرجع الى عدم حضور الدروس التي يتم طرحها في المدرسة.
  • تتراكم عليه الدروس، فتصبح غير مفهومة لديه، مما يجعله يعتمد على نفسه في شرحها.
  • ينتقد العديد من المدرسين الطلاب بسبب قلة الدرجات والتحصيلية لديهم وهذا يكون بسبب كثرة غيابهم.

شاهد أيضًا: اذاعة عن الذوق العام جاهزة ومتكاملة بالمقدمة والخاتمة

خاتمة إذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي

وفي ختام إذاعتنا لهذا اليوم، نتمنى من جميع الطلاب أن يحرصوا على عدم الغياب، والالتزام بالمواعيد، وذلك حتى يتمكنوا من تلقي العلم، فللغياب العديد من الأضرار التي تحلق بالطلاب، نسأل الله العظيم ان يحفظنا ويحفظ مدرستنا، ونشكركم على حسن استماعكم لجميع الفقرات التي تم تقديمها، ولا نقول وداعًا بل الى الله اللقاء في يوم جديد ومشرق.

وبهذا نكون قد انتهينا من عرض اذاعة عن الغياب والتأخر الصباحي ، التي تعتبر أحد الظواهر المنتشرة بين العديد من الطلاب في الفترة الأخيرة في جميع أنحاء العالم، والتي تلحق الكثير من الضرر على الطالب من خلال تأثره بتقدير نهاية العام، وهذا يرجع الى ضعف درجات المواظبة اليومية، كما يعمل ذلك على عدم تفوقه في العديد من الاختبارات الشهرية، وما نحو ذلك.