إذاعة عن الانضباط المدرسي وعدم الغياب

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 11 أكتوبر 2021 , 11:10
إذاعة عن الانضباط المدرسي وعدم الغياب

إذاعة عن الانضباط المدرسي وعدم الغياب والذي يُعد من المواضيع والقضايا الهامة التي يجب أن نسلط عليها الضوء حيث يترتب عليها الكثير من الأمور المتعلقة بمستوى تحصيل الطلاب وقدراتهم الدراسية وحالتهم النفسية والانفعالية، وهو الأمر الذي يؤكد عليه المعلمون والخبراء التربويون بشكل دائم ويحرصون على تزويد الطلاب به.

إذاعة عن الانضباط المدرسي وعدم الغياب

الانضباط المدرسي والحرص الدائم على عدم التغيب عن الدراسة والمتابعة اليومية للأنشطة المدرسية أحد الأمور الهامة التي يؤكد عليها القائمين على العملية التعليمية والخبراء التربويين بشكل دائم وذلك نظرًا لدورها الكبير في تشكيل وبناء شخصية الطالب وتحسين مستواه الدراسي، حيث وُجد من خلال دراسة قام بها مجموعة من المعنيين بالنشاط التعليمي أن مستوى التحصيل عند الطلاب المواظبين على الحضور أعلى مقارنةً بالطلاب غير المنتظمين في الحضور، ولهذا سيتم تقديم إذاعة عن الانضباط المدرسي وعدم الغياب ودوره الفعال في تطوير مستويات الطلاب التعليمية والارتقاء بها بالإضافة إلى أهميته في تزويد الطلاب بالمهارات المتعددة التي يحتاجون إليها في حياتهم اليومية.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد بالفقرات كاملة 2021

مقدمة إذاعة مدرسية عن الانضباط المدرسي

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آل وصحبه وسلم إلى يوم الدين.

السادة المعلمين أعضاء هيئة التدريس الأفاضل، أصدقائي وصديقاتي الأعزاء، سلام من الله عليكم جميعًا، وإليكم منا أطيب التحيات وأذكى التمنيات بالنجاح والتفوق.

إنه من الشرف لنا نحن فصل …. أن نقدم لكم الإذاعة المدرسية اليوم الموافق ….. من شهر ….. سنة ……

سنناقش اليوم من خلال الإذاعة المدرسية أحد المواضيع الهامة التي يحرص معلمينا الأعزاء على التأكيد عليها دائمًا وإجلاء السلبيات التي تعود على الطلاب بسببها، وموضوعنا محل النقاش اليوم هو قضية الانضباط المدرسي وعدم الغياب والحرص على المواظبة على الحضور وعدم التغيب إلا لأسباب معينة تقرها إدارة المدرسة.  

الانضباط في القرآن الكريم

يدعو الله دومًا في القرآن الكريم إلى كل ما فيه صلاح لحياة الناس وفلاح لهم في الدنيا والأخرة، ويعد الانضباط والالتزام والسعي في طلب العلم أحد القضايا الهامة التي لطالما حثت عليها آيات الذكر الحكيم والتي نود أن نبدأ بها إذاعتنا اليوم مع الطالب….. قال الله عز وجل في كتابه العظيم:

قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ” 

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن التنمر.. أهمية ظاهرة التنمر المدرسي وآثارها

الانضباط في السنة 

لم يترك لنا الرسول الكريم أمرًا تصلح به أمور دنيانا إلا وأجلاه لنا وأخبرنا به حتى نطبقه ويعود علينا بالخير، وأحد هذه الأمور التي أكد الرسول الكريم على الالتزام به هو طلب العلم والانضباط فيه والسعي الحثيث خلفه في كل مكان، والأن مع الحديث الشريف الذي نتجول معه في بساتين السنة النبوية العطرة لنشتم شذى أزهار التي تفوح بالعطور الذكية ومع الطالب…..

عَنْ أَبي الدَّرْداءِ، قَال: سمِعْتُ رَسُول اللَّهِ ﷺ، يقولُ: “منْ سَلَكَ طَريقًا يَبْتَغِي فِيهِ علْمًا سهَّل اللَّه لَه طَريقًا إِلَى الجنةِ، وَإنَّ الملائِكَةَ لَتَضَعُ أجْنِحَتَهَا لِطالب الْعِلْمِ رِضًا بِما يَصْنَعُ، وَإنَّ الْعالِم لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ منْ في السَّمَواتِ ومنْ فِي الأرْضِ حتَّى الحِيتانُ في الماءِ، وفَضْلُ الْعَالِم عَلَى الْعابِدِ كَفَضْلِ الْقَمر عَلى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ، وإنَّ الْعُلَماءَ وَرَثَةُ الأنْبِياءِ وإنَّ الأنْبِياءَ لَمْ يُورِّثُوا دِينَارًا وَلا دِرْهَمًا وإنَّما ورَّثُوا الْعِلْمَ، فَمنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحظٍّ وَافِرٍ” رواهُ أَبُو داود والترمذيُّ

حكمة عن الانضباط في المدرسي 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “الْكَلِمَةُ الْحِكْمَةُ ضَالَّةُ المُؤْمِنِ فَحَيْثُ وَجَدَهَا فَهُوَ أَحَقُّ بِهَا”، ووصلنا لفقرة حكمة اليوم والتي يقدمها الطالب…. حكمة اليوم تقول “ليس اليتيم من مات والده إن اليتيم يتيم العلم والأدب، اغد عالمًا أو متعلمًا، ولا تغد إمعة بين ذلك”

فقرة هل تعلم عن الانضباط

ومعنا الآن فقرة هل تعلم والتي يقدمها الطالب…..

  • هل تعلم أن الطلاب الذين يلتزمون بالحضور يوميًا إلى المدرسة يكون التحصيل لديهم أعلى مقارنةً بأقرانهم الذين يتغيبون عن المدرسة.
  • هل تعلم أن جميع الخبراء التربويين يؤكدون على قيمة الانضباط المدرسي وعدم الغياب وأهميته الكبيرة في تطوير قدرات الطلاب وتزويدهم بالمهارات المختلفة.
  • هل تعلم أن أحد أشهر أسباب التأخر الدراسي هي عدم الانتظام في الحضور إلى المدرسة والغياب المتكرر عن الحصص والأيام الدراسية.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن العمل التطوعي

أشعار قيلت عن الانضباط المدرسي وطلب العلم

يوجد الكثير من الأشعار التي قيلت عن مدح طلب العلم ومن يسعى إليه والتي أكد فيه الشعراء على قيمة العلم والسعي في طلبه والسهر على تحصيله، ووصلنا الأن إلى فقرة الشعر والتي يقدمها الطالب…….:

اصبِر عَلى مُرِّ الجَفَا مِن مُعَلِّمٍ 

فَإِن رُسُوب العِلمِ في نَفَراتِهِ

 ومن لم يذق مُر العَلُّمِ ساعةً 

تجرع ذُل الجهلِ طُول حياتِهِ

 ومن فاتهُ التعلِيمُ وقت شبابهِ 

فكَبِّر عليه أربعاً لِوفاتِهِ

 وذاتُ الفتى والله بالعِلمِ والتُّقى

 إذا لم يكونا لا اعتِبارَ لِذاتِهِ.

كلمة عن الانضباط في الدراسة 

كلمة اليوم تتحدث عن أهمية الانضباط المدرسي وعدم الغياب، وتقدمها الطالب/ الطالبة…..

تُعتبر المدرسة بمثابة المحراب المقدس الذي ينهل فيه الطلاب من بحار العلوم الشاسعة، فهي حصين الأمين والدرع المتين الذي تتخذها الدول أساسًا لتقدمها ونهضتها لذلك يؤكد الجميع على أهمية الانضباط في الدراسة والحرص على الحضور المتواصل إلى المدرسة لما فيه من فوائد عدة للطلاب منها تنمية قيمة الاحترام في نفوسهم وتزويدهم بالعلوم والمعارف المتعددة ومشاركتهم في الأنشطة المدرسية المختلفة التي تنمي لديهم روح التحدي والمنافسة.

خاتمة إذاعة مدرسية عن الانضباط 

عزيزي الطالب، عزيزتي الطالبة يجب عليكم بعد كل ما أسلفناه أن تدركوا وتعوا جيدًا أهمية الانضباط المدرسي، وأن التعليم هو طوق النجاة الوحيد لكل من أراد النجاح والفلاح في الدنيا والأخرة، فيجب علينا أن نحرص على الحضور اليومي إلى المدرسة وعدم الغياب إلا لضرورة ملحة، لما في الغياب من أثار سيئة تعود على أصحابه بالسلب والخسائر المتعددة والتي منها ضعف التحصيل الدراسي وفقدان الثقة بالنفس وقد ينتهي الأمر بالرسوب.

وفي الختام نشكر إدارة المدرسة من المعلمين الأفاضل والعاملين الأعزاء، والطلاب والطالبات على حسن استماعكم إلى الإذاعة المدرسية والتي قدمها فصل…… 

وفي نهاية مقال اليوم فإنه تم عرض إذاعة مدرسية عن الانضباط المدرسي وعدم الغياب كاملة الفقرات من مقدمة وخاتمة وحكمة وأشعار وتم تسليط الضوء فيها كذلك على أهمية الانضباط المدرسي وفضل طلب العلم في القرآن الكريم والسنة النبوية.