أي مما يأتي يمثل الخطوة الأولى للبحث عن حل مشكلة ما؟

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 14 سبتمبر 2021 , 14:09
أي مما يأتي يمثل الخطوة الأولى للبحث عن حل مشكلة ما؟

أي مما يأتي يمثل الخطوة الأولى للبحث عن حل مشكلة ما ، فكثيرًا ما يتعرض الباحث للوقوع في مشكلة ما مما يجعله يقوم بالتوقف عن التجربة التي يقوم بها حتى يقوم بالبحث عن المشكلة ومعرفة الخطوات الصحيحة التي يجب عليه أن يتبعها حتى يصل إلى حل هذه المشكلة، والجدير بالذكر أن المشكلة تحدث على الأغلب نتيجة لعدم إتباع الخطوات الصحيحة.

أي مما يأتي يمثل الخطوة الأولى للبحث عن حل مشكلة ما؟

إن الخطوة الأولى المتبعة للبحث عن حل المشكلة هي تحديد المشكلة فعندما يقوم الباحث بتحديد المشكلة فإنه يكون بذلك قد وصل إلى نصف الطريق، وبعد ذلك فانه يقوم بتنفيذ بعض الخطوات والطرق والتي لها دور كبير في حل المشكلة، ومن ثم يقوم بطرح الأفكار الغير مناسبة واختيار الأفكار الصحيحة وتحليلها وتفسيرها حتى يتوصل في النهاية إلى الحل الصحيح للمشكلة والاستفادة منها.

شاهد أيضًا: أولى الخطوات التي يتخذها العالم لحل المشكلة هي

تعريف حل المشكلة

هي عملية يقوم بها الشخص عندما تواجهه مشكلة ما، ويكون ذلك من خلال تحديد المشكلة ومعرفتها، وتحديد تفاصيلها ومن ثم التوصل إلى الحلول المناسبة لها، والقيام باستبعاد الحلول الخاطئة ويكون ذلك من خلال الاستعانة بخبراته ومهاراته وتجاربه السابقة.

شاهد أيضًا: اعملى استبانه مبسطه تتوصلين فيها إلى حلول لاهم المشكلات التي يعاني منها المسنون في مجتمعك

خطوات حل المشكلة

هناك بعض الخطوات التي يجب على الشخص اتباعها عندما يتعرض لمشكلة ما، أهم خطوة يمكن البدء بها هو شعوره بوجود المشكلة، فالمشكلة بشكل عام هي موقف صعب يجد الشخص صعوبة في إيجاد الحل المناسب للتعامل معه، لذلك يجب عليه إتباع بعض الخطوات المعينة عندما يتعرض لمشكلة ما، وهذه الخطوات هي:

  • تحديد المشكلة وتعريفها، ويكون ذلك من خلال تحديد السلوك والموقف والتوقيت والظروف التي تجعلها مشكلة ما.
  • إدارة المشكلة ومحاولة إيجاد الحلول الممكنة، ووضع ما لا يقل عن 15 حلا سواء كان حلًا صحيحًا أم لا، ففي هذه الخطوة يقوم الفرد بإدراج الحلول التي لم يفكر بها من قبل.
  • تقييم الحلول التي قد تم التوصل إليها، وإلغاء الحلول الأقل فعالية، وترتيب باقي الحلول من الأفضل بناءً على مزاياها وعيوبها.
  • تحديد حل المشكلة الأفضل ووقت البدء بتنفيذه.
  • تنفيذ الحل من خلال إتباع الخطوات التي قد تم تحديدها سابقا حتى يتم التوصل إلى حل المشكلة بشكل صحيح.
  • تقييم مدى فعالية الحل والنتيجة التي قد تم التوصل إليها، وكذلك القرار الذي قد تم إتباعه، وهل النتيجة بحاجة إلى مراجعة أم لا، فإذا كانت غير مرضية فيجب الرجوع إلى الخطوة الثانية، والبدء من جديد.

شاهد أيضًا: اذكر الخطوات الثلاث الأساسية التي يستخدمها العلماء عند تصميم استقصاء لحل مشكلة ما

استراتيجيات حل المشكلات

تعتمد طريقة حل المشكلات على مجموعة من الاستراتيجيات المختلفة، ومن أهم تلك الاستراتيجيات ما يلي:

  • الخوارزميات: والمقصود بها هو العمل خطوة بخطوة حتى يتم التوصل إلى الحل الصحيح، وهذه الإستراتيجية غالبا ما تعطي الإجابات بشكل صحيح ولكنها ليست الأفضل في كل المشكلات، ومن عيوبها أنها تحتاج إلى وقت كبير حتى تتوصل إلى النتائج الصحيحة.
  • الاستدلال: وتعتمد هذه الطريقة على الحكم العقلي، ولكنها على الأغلب لا تعطي الحل الصحيح، ولكنها لها دور كبير في تبسيط المشاكل وتقدم عدد حلول صحيحة واقل من الاستراتيجيات الاخرى.
  • التجربة والخطأ: تقوم هذه التجربة على القيام بعدد من التجارب التي تقوم بإعطاء حلول مختلفة وتقوم باستبعاد الحلول الغير صحيحة، وتكون هذه الإستراتيجية أكثر استفادة عند القيام بتحديد مجموعة من الحلول المحددة، وذلك لأنه يكون أمامها مجموعة من الحلول المختارة.
  • البصيرة: ويتم عمل هذه الإستراتيجية بطريقة مفاجئة، لأنها تقوم بالعمل مع مشكلة ما قد تم العمل معها في الماضي، فهي تقوم بتمثيل رؤية عقلية خارج الوعي.

وبهذا نكون قد اجبنا على سؤال أي مما يأتي يمثل الخطوة الأولى للبحث عن حل مشكلة ما ؟ والذي كانت إجابته تحديد المشكلة، والتي تعتبر بمجرد الوصول إليها وصول الباحث إلى نصف الطريق، وعليه يقوم بإتباع بعض الخطوات التي تساعده في الوصول في النهاية إلى الحل الصحيح.