أين اختبأ الرسول وابو بكر يوم الهجرة

أين اختبأ الرسول وابو بكر يوم الهجرة

أين اختبأ الرسول وابو بكر يوم الهجرة، حيثُ يبحث الكثير من الناس عن الإجابات المحتملة للأسئلة الدينية التي يتم طرحها في شهر رمضان المبارك على وجه التحديد إما عبر المواقع أو في برامج دينية ويقدّم موقعُ مقالاتي أهم الفروقات الجوهرية بين كلّ من غار حراء وغار ثور كما وسيتم التطرُّق إلى قصة الرسول صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق في الغار.

أين اختبأ الرسول وابو بكر يوم الهجرة

اختبأ النبي صلوات الله عليه وأبو بكر الصديق رضي الله عنه في غارٍ يقع إلى الجنوب من مكة المكرمة على بعد 4 كيلو مترات تقريبًا جنوب المسجد الحرام، وهو عبارة عن صخرة مجوفة يصل ارتفاعها إلى متر و25سم، ومن الجدير بالذكر أن الغار له فتحتان الأولى في جهة الغرب وهي التي دخل منها النبي وصاحبه ووقف قربها كفار قريش أما الفتحة الثانية فهي في جهة الشرق، ومن هذا المنطلق الإجابة هي:

  • في غار ثور.

أين اختبأ الرسول وابو بكر يوم الهجرة

شاهد أيضًا: ما هي السورة التي انتهت بوقت من اوقات الصلاة

الفرق بين غار حراء وغار ثور

غار حراء عبارة عن فجوة في جبل النور أو الإسلام يشرف على مدينة مكة ويقع إلى الشرق منها حيثُ بإمكان الواقف على جبل عرفات رؤية غار حراء ومن الجدير بالذكر أن النبي صلوات الله عليه كان يأخذ كفايته من الطعام والشراب ويعتزل الكفار في غار حراء وفي هذا الغار نزل عليه الوحي جبريل بآيات القرآن الكريم، أما بالنسبة لغار ثور فيقع غرب مدينة مكة وهو الغار الذي احتمى فيه النبي وصاحبه بعد الهجرة من بطش كفار قريش.

قصة الرسول في غار ثور

بعد هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبو بكر الصديق لحق بهما كفار قريش فبحثا عن مكان لا يصله الكفار وأخيرًا قررا الاختباء في غار ثور وأثناء بحث الكفار عنهما وقفوا بالقرب من مدخل الغار فشعر أبو بكر الصديق بالخوف فلو نظر أحد الكفار تحت قدميه لرآهما لكن حماهما الله بأن أمر العنكبوت أن تنسج خيوطها على باب الغار ليعتقد الكفار أنه لو دخل أحد لتمزقت الخيوط لكن في بقائها إشارة لعدم وجود أحد وفي ذلك قال تعالى: [إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ].[1]

في ختامِ مقالِنا أين اختبأ الرسول وابو بكر يوم الهجرة، تمّ التعرُّف على أنّه اختبأ في غار ثور ليحتمي وصاحبه من بطش قريش كما وتمّ التطرُّق إلى أنّ غار حراء هو الغار الذي نزل فيه الوحي جبريل بآيات القرآن على النبي محمد صلوات الله عليه.

المراجع

  1. ^ سورة التوبة , الآية 40.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

>