أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 5 أغسطس 2021 , 00:08
أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل

أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل والتحاليل التي يجب أن يقوم بها الزوجين لمعرفة أسباب تأخر عملية الحمل، وذلك لأن تأخر الحمل يسبب عند الزوجين حالة من التوتر والخوف فيلجئون إلى الطبيب لمعرفة سبب تأخر عملية الأنجاب، ولذلك سوف نعرض لكم في هذا الموضوع أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل. 

أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل عند المرأة

يوجد من مجموعة من التحاليل والفحوصات التي يوصي بها الطبيب المرأة، ومن تلك الفحوصات الآتي:

فحص هرمونات المرأة

ويتم هذا التحليل في اليوم الثالث من الدورة الشهرية لمعرفة مستوى الهرمونات عند الأنثى، ويشمل هذا الفحص التالي: 

  1. هرمون البروجسترون: لمتابعة التبويض والتأكد من سلامته.
  2. هرمون LH: هو هرمون تفرزه الغدة النخامية وأي زيادة في هذا الهرمون تعني وجود مشكلة في المبيض والدورة الشهرية.
  3. هرمون الاستروجين: وهو الهرمون المسئول عن نمو الأعضاء التناسلية عند المرأة، كما أنه يساعد في عملية التلقيح، ويساعد في تجهيز الرحم للحمل.
  4. الغدة الدرقية TSH: تؤثر الغدة الدرقية على الدورة الشهرية وبالتالي تؤثر على عملية الإخصاب.
  5. هرمون البرولاكتين: وهو الهرمون المسئول عن الحليب عند المرأة، ولابد أن تكون قياساته سليمة لا تواجه أي زيادة حتى لا تؤثر على باقي الهرمونات.
  6. هرمون FSH: يعمل هذا الهرمون على إنتاج البويضات، وعندما تكون قياسات هذا الهرمون مرتفعة يدل على أن استجابة المبيض ضعيفة.

فحص الجهاز التناسلي

لابد من فحص الجهاز التناسلي للتأكد من عدم وجود أي مشكلة مثل بطانة الرحم المهاجرة، أو تكيسات المبيض، أو الأورام الليفية، أو التشوهات.

فحص الرحم وقناة فالوب

إن وجود أي انسداد في قناة فالوب يعيق عملية الحمل، ولمعرفة مشكلات الرحم وحالته، وتقييم العدد النسبي للبويضات في المبيض.

اختبار البول

يتم تحديد موعد الإباضة من خلال تحليل البول،  ولمعرفة مستوى الهرمون الذي يؤدي إلى أطلاق البويضة، لتحديد أفضل وقت لإقامة علاقة جنسية للمساعدة في حدوث حمل.

شاهد أيضاً: اعشاب تساعد على الحمل بسرعة وتنشيط المبايض

أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل للرجل

لا تقتصر الفحوصات على المرأة فقط بل تشمل أيضاً الرجل، ومن أهم فحوصات الرجل الآتي:

فحص هرمونات الرجل

لابد من فحص هرمونات الرجل مثل المرآة لمعرفة أسباب تأخر الإنجاب وهي تشمل الآتي: 

  1. هرمون التستوستيرون: لابد من معرفة مستويات هذا الهرمون لأنها تؤثر على الحمل.
  2. هرمون تنشيط الحويصلات FSH: لمعرفة وجود أي خلل في الغدد التناسلية، أو خلل في الخصية، أو الحيوانات المنوية.
  3. هرمون الحليب بالدم: وذلك لأن صحة هذا الهرمون تؤثر على جودة الحيوانات المنوية.
  4. الهرمون المنشط للجسم الأصفر LH: وهو هرمون مسئول على تنشيط هرمون الذكورة.

تحليل السائل المنوي

لابد من فحص الحيوانات المنوية الموجودة في السائل المنوي، ومعرفة عدد تلك الحيوانات، وجودتها، وسرعة حركتها، ولمعرفة درجة حموضة السائل المنوي، فكل تلك العوامل تؤثر على عملية الحمل.

فحص الخصية

هو فحص ضروري لمعرفة سبب تأخر الحمل فيجب أن يتأكد الطبيب من عدم إصابة الخصية بأي مشكلة مثل الدوالي، ويقوم الطبيب بقياس الدم المتدفق إليها للتأكد من سلامتها، وذلك لأنها تؤثر بشكل سلبي على الحيوانات المنوية.

الفحوصات الجينية

ويتم هذا الفحص لمعرفة إذا كان هناك أي خلل جيني أدى إلى تأخر الحمل أو حدوث عقم.

فحوصات التصوير

قد تحتاج بعض الحالات إلى تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي، أو التصوير بالموجات الفوق صوتية عبر المستقيم لتصوير كيس الصفن.

شاهد أيضاً: طرق تنزيل الدورة المتأخرة بشكل سريع وآمن 

أسباب تأخر الحمل عند النساء

بعد أن تعرفنا على أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل، سوف نتعرف على أسباب تأخر الحمل عند النساء وهي:

  • السن: للسن تأثير كبير على عملية الإنجاب، والقدرة على الإنجاب عند المرأة تقل من بعد سن ال35 ويمسي بسن اليأس لعدم قدرة المرأة على الإنجاب، ولكن هذا لا يتحقق دائماً فكثير من النساء تلد بعد سن ال40 ولكن بقدرة أقل من غيرها.
  • قصور في الأعضاء التناسلية: وتتمثل هذه القصور في بطانة الرحم المهاجرة، أو الاورام الليفية، أو أمراض الحوض، أو انسداد قناتي فالوب.
  • تكيس المبايض: تعاني بعض النساء من مشكلة تكيس المبايض التي تؤدي إلى صعوبة حدوث عملية الإباضة لديهن.
  • أنماط الحياة اليومية: تؤثر بعد السلوكيات اليومية عند المرأة على عملية الحمل مثل التدخين، وزيادة الوزن، الجهد الزائد، اضطرابات الطعام اليومي.
  • مشاكل صحية: تؤثر المشكلات الصحية على عملية الإخصاب فعندما تعاني المرأة من مرض ما يؤثر ذلك على الهرمونات المسؤولة عن عملية الحمل.
  • تاريخ العائلة: قد يكون العقم عند  المرأة وراثي، فيجب مراجعة تاريخ العائلة لمعرفة إذا كان العقم وراثياً أو بسبب عامل أخر.
  • العامل النفسي: إن الحالة النفسية والمزاجية للمرأة تؤثر على عملية الإنجاب، كما أن الجهد العقلي يؤثر على الحالة الجسدية.
  • التمارين الرياضية: من الممكن أن تؤدي التمارين الرياضية الزائدة إلى صعوبة حدوث حمل.

أسباب تأخر الإنجاب عند الرجل

لا تقتصر أسباب التأخر على المرأة فقط بل تشمل الرجل أيضاً، فبعد أن تعرفنا على أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل سوف نتعرف على أسباب تأخر الإنجاب عند الرجل ومنها: 

  • أنماط الحياة: تؤثر بعض السلوكيات اليومية على عملية الإخصاب عند الرجل مثل إدمان الكحوليات، أو المخدرات، أو الماريجوانا، فكلها أشياء تؤثر على جودة الحيوانات المنوية.
  • المشكلات الصحية: تؤثر بعض المشكلات الصحية على الهرمونات عند الرجل وبالتالي على الحيوانات المنوية مثل مرض السكري، وأمراض الخصية، إجراء جراحة في غدة البروستاتة، والأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي.
  • السموم البيئية: إن السموم البيئية تؤدي إلى ظهور بعض حالات العقم مثل الرصاص، والمبيدات المنتشرة في الجو.
  • تاريخ العائلة: قد يكون العقم عند الرجل أو المرأة وراثي، فيجب مراجعة تاريخ العائلة لمعرفة إذا كان العقم وراثياً أو بسبب عامل أخر.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي: قد يتعرض الرجل إلى علاجات إشعاعية تؤثر على الحيوانات المنوية، ولكن يعتمد هذا الأمر على مدى قرب الإشعاع من الخصيتين.

شاهد أيضاً: نزول دم بعد الدورة بأسبوعين للمتزوجة هل هو حمل

علاج تأخر الحمل عند الزوجين

بعد أن تعرفنا على أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل، سوف نتعرف على علاج تأخر الحمل عند الزوجين وهي:

علاج تأخر الحمل عند الرجل

وتتمثل فيما يلي:

  • الاستعانة ببعض الأدوية التي تساعد على زيادة إنتاج الحيوانات المنوية.
  • العلاج الجراحي إذا كانت المشكلة في الخصية مثل دوالي الخصية.
  • استخدام تقنيات استعادة الحيوانات المنوية خاصة في مشكلات القذف وغيرها.
  • البعد عن أي كحوليات، أو مواد مخدرة، أو تمارين رياضية قاسية.
  • إجراء عملية جراحية لعلاج انسداد البربخ الذي يمنع خروج الحيوانات المنوية بشكل صحيح.
  • استخراج الحيوانات المنوية من الخصية وحقنه مباشرة إلى البويضة.

علاج تأخر الحمل عند المرأة

وتتمثل طرق العلاج فيما يلي:

  • استخدام الأدوية المحفزة لعملية الإباضة.
  • استخدام تقنيات الإنجاب الحديثة مثل التلقيح الصناعي، أو التلقيح داخل الرحم.
  • تناول أطعمة صحية غنية بفيتامين ه‍ لأنها تزيد من سمك بطانة الرحم.
  • استخدام محفزات الهرمون المنبه للحوصلة لزيادة إنتاج البويضات في المبيض.
  • استخدام محفز الغدة التناسلية البشري لعلاج أي خلل في الغدة النخامية.

شاهد أيضاً: طرق تنزيل الدورة المتأخرة بشكل سريع وآمن 

هكذا نكون عرضنا لكم أهم الفحوصات المطلوبة لتأخر الحمل عند الرجال والنساء، وأهم التحاليل التي توضع أسباب تأخر الحمل، وأسباب تأخر الحمل عند الرجل والمرأة، وعلاج تأخر الإنجاب عند النساء والرجال.