أقل عدد ركعات قيام الليل

أقل عدد ركعات قيام الليل

أقل عدد ركعات قيام الليل التي يصليها المسلم من بعد صلاة العشاء، حيث يُعاني بعض الناس من مشاغل عديدة أو تعب كبير يمنعهم من الإتيان بصلاة الليل بعدد ركعات كبير، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيُسلط الضوء على الإجابة عن سؤال كم عدد ركعات قيام الليل وما هو أقل عدد يُمكن أن يأتي به المسلم وما هي فائدة صلاة قيام الليل وما هو فضلها في الشريعة الإسلامية.

أقل عدد ركعات قيام الليل

إن أقل عدد ركعات في قيام الليل هو ركعتان، يأتي بهما المسلم تامتين بتسليمة واحدة، وذلك ما ذكره العلماء في الموسوعة الفقهية حين قالوا: “اتفق الفقهاء على أن أقلها ركعتان خفيفتان لما روى أبو هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:” (إذا قام أحدكم من الليل، فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين)”.[1]

وإن خير صلاة في قيام الليل هي صلاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث كان يأتي بها مثنى مثنى حتم يتم إحدى عشرة ركعة مع الوتر، وقد ذكرت عائشة -رضي الله عنها- في ذلك: “مَا كَانَ يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلَا فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً يُصَلِّي أَرْبَعًا فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا”.[1]

شاهد أيضًا: كم عدد ركعات صلاة التراويح والتهجد

كيفية قيام الليل

ذهب جمهور أهل العلم من الشافعية والمالكية، وكذلك الحنابلة إلى أنّ صلاة الليل تكون مثنى مثنى أي يسلم من كل ركعتين وهو ما اختاره ابن عثيمين -رحمه الله- وكذلك ابن باز، وقد ذكرت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: “كانَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يُصلِّي فيما بين أن يَفرغَ من صلاةِ العِشاءِ – وهي التي يدعو الناسُ العتمةَ – إلى الفجرِ إحْدى عشرةَ ركعةً، يُسلِّمُ بين كلِّ ركعتينِ، ويُوتِرُ بواحدةٍ”.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز جمع صلاة التراويح مع القيام

وقت قيام الليل

إنّ وقت قيام الليل يكون من بعد أداء صلاة العشاء وهو نفسه وقت أداء صلاة الوتر، وآخر وقت لقيام الليل هو طلوع الفجر على مذهب جمهور أهل العلم، وهو قول الشافعية وقول المالكية والحنابلة، واختار هذا القول أبو يوسف من الحنفية، وذلك ما رواه عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- عمّا سمعه من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من أن صلاة الليل مَثْنَى مَثْنَى، فإذا خَشِيتَ الصُّبْحَ، فصَلِّ رَكعةً، واجعلْ آخِرَ صلاتِكَ وِتْرًا.[3]

شاهد أيضًا: متى تبدأ صلاة القيام في العشر الاواخر من رمضان

فضل قيام الليل

وردت مجموعة من الفضائل في قيام الليل منها:

  • مدح الله تعالى لقائم الليل في كتابه الكريم حين قال: {تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا ۚ لَّا يَسْتَوُونَ}.[4]
  • إنّ قيام الليل هي علامة من علامات عباد الله تعالى المتقين.
  • إنّ قائم الليل والذي لا يقومه لا يستوون عند الله -تبارك وتعالى-.
  • صلاة الليل هي خير من صلاة النهار.

شاهد أيضًا: هل صلاة التراويح تغني عن قيام الليل

فوائد قيام الليل

إنّ لقيام الليل مجموعة من الفوائد التي ذكرها العلماء في متون كتبهم وهي:

  • إنّ قيام الليل من خير العبادات التي يرتفع فيها مقام المؤمن عند الله -تبارك وتعالى-.
  • إنّ قيام الليل يزيد من حسنات المؤمن يغفر سيئاته بإذن الله -تبارك وتعالى-.
  • إنّ قيام الليل يزيد من نور الوجه وتطمئن النفس به وتخشع الروح به.

شاهد أيضًا: هل تكفي صلاة التراويح عن قيام الليل

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال أقل عدد ركعات قيام الليل، وذكرنا أحاديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم تحثّ على قيام الليل وفضله، وأتينا على بعض فوائد قيام الليل وفضائله وما هو خير وقت لأداء صلاة قيام الليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *